معرفة عاطفية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 17 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:التعريب V4
ط (بوت:إضافة وسم مراجع مفقود)
ط (بوت:التعريب V4)
 
== السياق البريطاني ==
يُستخدم في بريطانيا مصطلح «المعرفة العاطفية» في كثير من الأحيان، وقد تطور هذا المصطلح بناءً على عمل شتاينر وغولمان<ref>Goleman, D. (1996) Emotional Intelligence. Why it can matter more than [[IQنسبة الذكاء]]. London: Bloomsbury.</ref> كبناء اجتماعي -على عكس «الذكاء العاطفي» الأكثر فردانية مع محاولات قياسه كما لو كانت العواطف قابلة للقياس بطريقة عقلانية نسبيًا.<ref name="Boler, M. 1999">Boler, M. (1999) Feeling power: emotions and education. New York: Routledge.</ref><ref name="Matthews, G. 2004">Matthews, G., Zeidner, M. and Roberts, R. D. (2004) Emotional intelligence: science and myth. Cambridge, Mass: MIT Press</ref><ref name="Burman, E. 2009">Burman, E. (2009) Beyond 'emotional literacy' in [[Women'sدراسات studies|feministالمرأة]] and [[educationalبحث researchتربوي]], [[British Educational Research Association|British Educational Research Journal]], 35(1): 137-155.</ref> لم يُعجب اختصاصيو التوعية بالطريقة التي ركز بها «الذكاء العاطفي» كثيرًا على الفرد، وكانت هناك محاولات واضحة لتجنب اختبارات الذكاء العاطفي المحدودة التي كانت تُستخدم لسببين:
 
# كانت اختبارات الذكاء العاطفي تتناغم مع قياسات نفسية أخرى باتت مرفوضة، مثال على ذلك اختبارات نسبة الذكاء، آي كيو تيست.