اضطرابات النطق: الفرق بين النسختين

أُضيف 766 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
ط (استرجاع تعديلات Lubnaaawadd (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Philip.SY)
وسم: استرجاع
وسم: نسخ محتمل
# '''اضطرابات نطقية عضوية''': وتكون بسبب وجود اختلال في أعضاء النطق أو اختلال في الجهاز العصبي ، أو اختلال في الجهاز السمعي .
# '''اضطرابات نطقية وظيفية:''' وتعرف بأنها الاضطرابات غير معروفة المصدر، فقد تكون بسبب التعود الخاطئ في إنتاج الصوت اللغوي، أو عدم تنبيه الطفل في مرحلة اكتساب الصوت إلى خطأ إنتاجه لصوت أو مجموعة أصوات، فيستمر الاضطراباب معه حتى بلوغه ويصبح سمة مائزة في كلامه<ref>{{مرجع كتاب|العنوان=اضطرابات الكلام واللغة، إبراهيم الزريقات، ص 163|الأخير=|الأول=|الناشر=|السنة=|isbn=|المكان=|الصفحات=}}</ref>، وهنا تنشأ [[لثة|اللثة]] في صوت الراء أو أصوات الصفير وغيرها من صور الاضطرابات النطقية.
#وفي بعض الأحيان قد يجتمع النوعان معاً في الشخص نفسه، في مثل هذه الحالة التركيز الأولي يكون غالباً على الاضطراب النطقي الوظيفي ولكن قد يحتاج الطفل علاج تخاطب كجزء من عملية العلاج حيث أن تعليم الطفل كيفية استخدام صوت ليست مهمة إذا لم يكن هذا الطفل يعرف كيفية نطقه. بالرغم من أن أغلب اضطرابات النطق يمكن علاجها في مرحلة الطفولة، إلا أن في بعض الأحيان يمكن أن تستمر هذه الاضطرابات لمرحلة النضج ويمكن أن تظل موجودة مدى الحياة.
 
=== طبيعة اضطرابات النطق ===
40

تعديل