الحل الأخير: الفرق بين النسختين

تم إضافة 132 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
وصل 1 كتب للتحقق منها) #IABot (v2.1alpha3
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
(وصل 1 كتب للتحقق منها) #IABot (v2.1alpha3)
قام هيملر بحشد نحو 3000 رجل من شرطة الأمن، والجستابو، والشرطة الجنائية، وخدمة الأمن (SD)، وفافن إس إس، كان يطلق عليهم اسم قوات المهمات "أينزاتسغروبن"، للقضاء على كل من الشيوعيين واليهود في المناطق المحتلة. دُعِمَت هذه القوات بـ 21 كتيبة من احتياطي شرطة النظام، مما أدى إلى إضافة 11000 رجل. تنوّعت الأوامر المحددة المعطاة لشرطة النظام بين المواقع، لكن بالنسبة لكتيبة الشرطة 309 التي شاركت في أول عملية قتل جماعية لـ 5500 يهودي بولندي في بياليستوك -المسيطر عليها من قبل الدولة السوفييتية (عاصمة مقاطعة بولندية)- أوضح الرائد فايس لضباطه أن عملية بارباروسا هي عبارة عن حرب تسعى لإبادة البلشفية، وأنّ كتائبه ستعامل جميع اليهود بلا رحمة بغض النظر عن العمر أو الجنس.<ref name="En5">{{مرجع ويب |مسار=http://www.sztetl.org.pl/he/article/pinsk/5,-/?print=1 |عنوان=Pińsk |ناشر=[[Virtual Shtetl]] |عمل=Elektroniczna Encyklopedia Żydowska |id=English version |at=Translation: המאמר לא זמין בשפה זו, נכון לעכשיו| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170912191757/http://www.sztetl.org.pl/he/article/pinsk/5,-/?print=1 | تاريخ أرشيف = 12 سبتمبر 2017 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
بعد عبور خط حدود السوفييت في عام 1941، أصبح ما اعتبر استثنائيًا في [[الرايخ الألماني]] الكبير عملًا طبيعيًا في الشرق، حيث انتُهِك الحظر الحاسم ضد قتل النساء والأطفال، ليس فقط في بياليستوك، ولكن أيضًا في غارغزداي في أواخر حزيران/يونيو.<ref name="Porat159">{{مرجع كتاب |وصلة مؤلف=Dina Porat |الأول=Dina |الأخير=Porat |chapter=The Holocaust in Lithuania: Some Unique Aspects |editor-first=David |editor-last=Cesarani |عنوان=The Final Solution: Origins and Implementation |ناشر=Routledge |سنة=2002 |isbn=0-415-15232-1 |chapter-url=https://books.google.com/books?id=1LeGAgAAQBAJ&q=80%2C000#v=snippet&q=80%2C000&f=false |via=Google Books |صفحة=[https://archive.org/details/finalsolutionori0000unse/page/161 161] |url=https://archive.org/details/finalsolutionori0000unse/page/161 }}</ref>
 
قُتل عدد كبير من النساء والأطفال بحلول تموز/ يوليو خلف خطوط المواجهة ليس فقط من جانب الألمان، وإنما من قبل القوات المحلية الأوكرانية والليتوانية المساعدة أيضًا. وفي اجتماع لضباط إس إس في 29 تموز/يوليو1941 في فيليكا (بيلاروسيا الآن)، تلقّى الأينزاتسغروبن توبيخًا بسبب انخفاض أرقام الإعدامات التي نفذوها، إذ أصدر هايدريش نفسه أمرًا يشمل فيه النساء والأطفال اليهود في جميع عمليات إطلاق النار اللاحقة.<ref name="Kwiet">{{Cite journal |الأول=Konrad |الأخير=Kwiet |عنوان=Rehearsing for Murder: The Beginning of the Final Solution in Lithuania in June 1941 |صحيفة=[[Holocaust and Genocide Studies]]|المجلد=12 |العدد=1 |صفحات=3–26 |سنة=1998 |مسار=http://hgs.oxfordjournals.org/cgi/content/abstract/12/1/3|doi=10.1093/hgs/12.1.3}} and {{cite conference |first=Konrad |last=Kwiet |title=The Onset of the Holocaust: The Massacres of Jews in Lithuania in June 1941 |type=Annual lecture |conference=J. B. and Maurice Shapiro Senior Scholar-in-Residence at the United States Holocaust Memorial Museum |date=4 December 1995}} Published under the same title, but expanded in {{مرجع كتاب |عنوان=Power, Conscience and Opposition: Essays in German History in Honour of John A Moses |editor1-first=Andrew |editor1-last=Bonnell <!-- et al.--> |مكان=New York |ناشر=Peter Lang |سنة=1996 |صفحات=107–21}}</ref>