حزب البعث العربي الاشتراكي (العراق): الفرق بين النسختين

لا يوجد ملخص تحرير
[[ملف:SaddamCairo.jpg|تصغير|صورة تعود إلى الستينات لعدد من الطلبة البعثيين في [[القاهرة]]، ويظهر [[صدام حسين]] على يمين (الثالث جلوسا) الصورة.]]
 
ترجع بدايات الحزب لأوائل الخمسينات وفي عام [[1953]] شكلت أول قيادة قطرية ضمت كل من [[فؤاد الركابي]] (كأمين السر) و[[فخري ياسين قدروي]] و[[جعفر قاسم حمودي]] و[[شمس الدين كاظم]] و[[محمد سعيد الأسود]]. بعد ثورة 1958 أسندت للحزب حقيبة وزارة الإعمار التي تولاها فؤاد الركابي، وهذا كله لا يمنع أن أول بعثي عراقي على الإطلاق هو الدكتور الأستاذ سعدون حمادي فكان من الأوائل من دخل حزب البعث خارج العراق وزميله في الجامعة الأمريكية حامد علوان الجبوري في عام 1948 وفي [[24 يوليو|24 تموز]] [[1958]] بعد عشرة أيام من قيام الانقلاب وصل [[ميشيل عفلق]]، أحد مؤسسي حزب البعث، إلى [[بغداد]] وحاول إقناع أركان النظام الجديد بالانضمام إلى [[الجمهورية العربية المتحدة]] ([[سوريا]] و[[مصر]]). ولكن [[الحزب الشيوعي العراقي]] أحبط مساعيه ونادى ب[[عبد الكريم قاسم]] كزعيم أوحد للعراق. وفي [[8 فبراير|8 شباط]] 1963 قام حزب البعث بانقلاب على نظام عبد الكريم قاسم بعد هجوم مسلح في [[شارع الرشيد]] في وسط [[بغداد]]. تشكلت أول وزارة بعثية برئاسة اللواء [[أحمد حسن البكر]] في حين عيّن [[علي صالح السعدي]]، الذي يمثل الجناح المتصلب داخل الحزب، نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية. كون الحزب منذ الأيام الأولى ميليشيا [[الحرس القومي (العراق)|الحرس القومي]] التي قامت بملاحقة العناصر الشيوعية والموالية لعبد الكريم قاسم، فيها طفت على الساحة خلافات داخلية بين جناحين، الأول يقوده السعدي والثاني يمثله [[طالب الشبيب|طالب شبيب]] و[[حازم جواد]]. وأمام ازدياد حدة الخلاف بين الجناحين وتدهور الوضع الداخلي حل الرئيس عبد السلام عارف في [[18 نوفمبر]]/[[تشرين الثاني]] 1963 أول حكومة بعثية في [[تاريخ العراق]]. بعدها، عين الرئيس عارف [[أحمد حسن البكر]] أحد الضباط البعثيين نائبا لرئيس الجمهورية. وفي شهر شباط [[1964]] أوصى [[ميشيل عفلق]] بتعيين [[صدام حسين]] عضواً في القيادة القطرية لفرع حزب البعث العراقي.
وفي [[24 يوليو|24 تموز]] [[1958]] بعد عشرة أيام من قيام الانقلاب وصل [[ميشيل عفلق]]، أحد مؤسسي حزب البعث، إلى [[بغداد]] وحاول إقناع أركان النظام الجديد بالانضمام إلى [[الجمهورية العربية المتحدة]] ([[سوريا]] و[[مصر]]). ولكن [[الحزب الشيوعي العراقي]] أحبط مساعيه ونادى ب[[عبد الكريم قاسم]] كزعيم أوحد للعراق. وفي [[8 فبراير|8 شباط]] 1963 قام حزب البعث بانقلاب على نظام عبد الكريم قاسم بعد هجوم مسلح في [[شارع الرشيد]] في وسط [[بغداد]]. تشكلت أول وزارة بعثية برئاسة اللواء [[أحمد حسن البكر]] في حين عيّن [[علي صالح السعدي]]، الذي يمثل الجناح المتصلب داخل الحزب، نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية. كون الحزب منذ الأيام الأولى ميليشيا [[الحرس القومي (العراق)|الحرس القومي]] التي قامت بملاحقة العناصر الشيوعية والموالية لعبد الكريم قاسم، فيها طفت على الساحة خلافات داخلية بين جناحين، الأول يقوده السعدي والثاني يمثله [[طالب الشبيب|طالب شبيب]] و[[حازم جواد]]. وأمام ازدياد حدة الخلاف بين الجناحين وتدهور الوضع الداخلي حل الرئيس عبد السلام عارف في [[18 نوفمبر]]/[[تشرين الثاني]] 1963 أول حكومة بعثية في [[تاريخ العراق]]. بعدها، عين الرئيس عارف [[أحمد حسن البكر]] أحد الضباط البعثيين نائبا لرئيس الجمهورية. وفي شهر شباط [[1964]] أوصى [[ميشيل عفلق]] بتعيين [[صدام حسين]] عضواً في القيادة القطرية لفرع حزب البعث العراقي.
 
== الحزب بعد [[ثورة 17 تموز 1968]] ==
 
في [[17 يوليو|17 تموز]] [[1968]] قام حزب البعث العراقي بالتحالف مع ضباط بعثيين بانقلاب أسقط نظام [[عبد الرحمن عارف]]. وفي [[30 يوليو|30 تموز]] 1968 كرم حزب البعث جماهير الشعب العراقي في الثورة على عبد الرحمن عارف وعـُيـّن أحمد حسن البكر رئيسا لمجلس قيادة الثورة ورئيساً للجمهورية وقائداً عاماً للجيش وأصبح صدام حسين نائب رئيس مجلس قيادة الثورة. وفي عام [[1972]] أصبح نائب الرئيس. وفي [[تشرين الثاني]] من عام 1971 قتل فؤاد الركابي (وهو أبرز قادة الحزب في العراق ومن أهم مؤسسيه) في السجن بأمر من صدام حسين.{{بحاجة لمصدر|تاريخ=مايو 2016}} وفي [[حزيران]] من عام [[1979]] أصبح صدام حسين رئيساً للجمهورية العراقية. ولقد شهدت البلاد في عهده الكثير من الإنجازات السياسية والعمرانية من جهة وحروبًا طاحنة من جهة أخرى. فمن الإنجازات التي قام بها نظام البعث في العراق [[اتفاق الحكم الذاتي العراقي–الكردي 1970|اتفاقية الحكم الذاتي للأكراد]] عام 1970 وتأميم [[نفط|النفط]] العراقي عام 1972 بعد تنفيذ القانون الذي أقره عبد الكريم قاسم وأيضاً مشاركة الجيش العراقي في [[حرب أكتوبر]]/تشرين الأول 1973. وفي عام 1980، شنت القوات العراقية هجومًا سريعًا على [[إيران]] لاحتلال مناطق متنازع عليها في منطقة [[شط العرب]] جنوب العراق والتي أدت إلى قيام حرب استمرت ثماني سنوات حظي خلالها العراق بدعم من دول الخليج ومن أمريكا. وفي [[2 أغسطس|الثاني من آب]] عام 1990 قام صدام حسين [[الغزو العراقي للكويت|باحتلال الكويت]] وهو ما انتهى بتدخل عسكري أمريكي أدى إلى تدمير العراق.
 
== الحزب بعد الغزو الأمريكي ==
مستخدم مجهول