تقنيات عمل الاستخبارات البشرية السرية: الفرق بين النسختين

ط
بوت:التعريب V4
(This article was translated by I Believe in Science & Ideas beyond borders & Beit al Hikma 2.0)
 
ط (بوت:التعريب V4)
 
=== محطات تحت غطاء رسمي غير دبلوماسي ===
يوجد نهج وسطي يعمل ضمنه الضباط بشكل واضح من أجل بلادهم ولكن دون حصانة دبلوماسية، بدور متخفٍّ لا يوحي بسرعة إلى انتسابهم للاستخبارات. على سبيل المثال، غطت مديرية المخابرات السوفيتية الرئيسية بعضًا من عملائها من خلال وكالة أنباء تاس، أو بصفتهم جزءًا من مهمة تجارية أو تقنية أو حتى باعتبارهم دبلوماسيين. قد يبدو هذا مثيرًا للدهشة، لكن مديرية المخابرات الرئيسية تفترض أن الملحقين العسكريين يُعتقد دائمًا أنهم ضباط مخابرات، ولكن أعضاء الجزء المدني في السفارة ربما يكونون دبلوماسيين عوضًا عن كونهم ضباط مخابرات.<ref name="Rogov">{{citation|url=https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/kent-csi/docs/v08i3a03p_0001.htm|title=Pitfalls of Civilian Cover|first=([[GRUمديرية المخابرات الرئيسية]] officer) A.S.|last=Rogov|journal=Studies in Intelligence|publisher=Central Intelligence Agency|format=&ndash; <sup>[https://scholar.google.co.uk/scholarhl=en&lr=&q=author%3ARogov+intitle%3APitfalls+of+Civilian+Cover&as_publication=Studies+in+Intelligence&as_ylo=&as_yhi=&btnG=Search Scholar search]</sup>|url-status=dead|archiveurl=https://web.archive.org/web/20080213105836/https://www.cia.gov/library/center-for-the-study-of-intelligence/kent-csi/docs/v08i3a03p_0001.htm|archivedate=February 13, 2008}}</ref>
 
كان دائمًا من السهل على [[الاتحاد السوفيتي|الاتحاد السوفييتي]] الاشتراكي أن يوكل أشخاصًا إلى وكالات الدولة. تكون الحساسيات الغربية أكبر في ما يتعلق باستخدام الغطاء الصحفي. شددت الولايات المتحدة على حظر أي علاقة بين الاستخبارات وفيلق السلام.
 
== المراجع ==
{{المراجعمراجع|1}}