اضطهاد المصابين بالبرص: الفرق بين النسختين

تم إضافة 8 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لقد تم إنشاء العديد من المنظمات للمساعدة في حماية مجتمعات المصابين بالبرص، كما أنه قد تم انتاج أفلام لتشجيع وتثقيف وخلق فهم دولي لما يتعرض له الأشخاص المصابين بالبرص في عالم حديث لا يزال يتعامل مع الطقوس والممارسات القديمة التي تسجع على القتل لأغراض الطب. وكل ما قد ذكر يندرج ضد جميع التشريعات الدولية لحقوق الإنسان، وبالتالي من المهم حماية هؤلاء الأشخاص بصوة جماعية. تم إيجاد منظمات مثل المنظمة الوطنية للمصابين بالبرص ونقع التصبغ (NOAH) ومركز تنزانيا للمصابين بالبرص (TAC)<ref>Kuster R,(2000) White skin, black souls. New African, p. 382</ref> في تنزانيا، تهدف هذه المنظمات إلى تحسين حياة المصابين بهذا المرض وتقديم المساعدة التعليمية والطبية كي يتمكنوا من العيس حياة آمنة ومقبولة ومزدهرة في المجتمع الذي يختارونه. هنالك مجموعات أخرى مساعدة مثل مساعدة الأطفال المحتاجين (ACN) وتحت ذات الشمس.<ref name="ITSOTS">Freeland, Harry (2014) In the Shadow of the Sun http://intheshadowofthesun.org/long-synopsis Accessed 29 April 2014</ref>
 
==رد فعلالفعل دوليالدولي==
بعد الأحداث التي شملت قتل ثلاثة أشخاص من المصابين بالبرص على يد تنزانيين، وبعد أن انتشر الخبر من قبل هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) وغيرها، أدان البرلمان الأوروبي بشدة قتل المصابين بالبرص في تنزانيا في 4 أيلول عام 2008.<ref name="EU">{{مرجع ويب |مسار= http://www.europarl.europa.eu/sides/getDoc.do?pubRef=-//EP//TEXT+TA+P6-TA-2008-0413+0+DOC+XML+V0//EN&language=EN |عنوان=Resolution on the killing of albinos in Tanzania |ناشر=[[البرلمان الأوروبي]] |تاريخ=4 September 2008| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170228084924/http://www.europarl.europa.eu/sides/getDoc.do?pubRef=-//EP//TEXT+TA+P6-TA-2008-0413+0+DOC+XML+V0//EN&language=EN | تاريخ أرشيف = 28 فبراير 2017 }}</ref> كما مرر مجلس النواب الأمريكي القرار 1088 الذي قدّمه النائب جيري كونولي وتم التصويت عليه في 22 شباط عام 2010.<ref>[http://www.opencongress.org/bill/111-hr1088/show H. Resolution 1088 at opencongress.org] {{webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140202120346/http://www.opencongress.org/bill/111-hr1088/show |date=2 February 2014 }}</ref> أدان القرار الهجمات وعمليات القتل وصنّفها على أنها انتهاكات لحقوق الإنسان، وحث حكومتي [[تنزانيا]] و[[بوروندي]] على مقاضاة مثل هذه القضايا بحزم وإجراء عمليات تثقيفية لمكافحة المعتقدات الخرافية التي تكمن وراء هذه الهجمات العنيفة.
 
66٬909

تعديل