بيلوس (شخصية بابلية): الفرق بين النسختين

أُضيف 181 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.1
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
(أنشأ الصفحة ب'thumb|200px|بيلوس في طابع ل'''غيلوم رويلي''' {{ميثولوجيا بلاد ما بين النهرين}} يشير '''بي...')
 
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.1)
يشير '''بيلوس''' (في [[اليونانية القديمة]]: ςος ، Bēlos) في النصوص [[اللغة الإغريقية|الكلاسيكية اليونانية]] أو [[اللاتينية]] الكلاسيكية (والنصوص التي اعتمدت عليها لاحقاً) في السياق البابلي إلى الإله البابلي [[بيل (ميثولوجيا)|بيل]] [[مردوخ]]. على الرغم من أنه في كثير من الأحيان قد تم تعريف [[زيوس]] [[اليونان العتيقة|اليوناني]] و [[جوبيتر]] [[اللاتيني]] باسم "زيوس بيلوس" أو "جوبتير بيلوس" ، إلا أن بيلوس في حالات أخرى ظهر كشخصية [[يوهيمرية]] بأنه ملكاً سحيقاً كان قد أسسّ [[بابل]] وبنى [[الزقورة]]. حيث عُرف وعُبد كإلهاً للحرب.
 
يذكر [[يوسابيوس القيصري]] أن أرتابانوس وجد في أعمال مجهولة أن العمالقة الذين كانوا يقيمون في بابل قد دمرتهم الآلهة بسبب الإهمال ، ولكن أحدهم اسمه بيلوس هرب واستقر في بابل و عاش في البرج الذي بناه واسمه "برج بيلوس". بعد ذلك يستشهد يوسابيوس بالمؤرخ الاغريقي [[أبيدينوس]] للحصول على معلومات تفيد بمعرفة موقع بابل<ref>{{cite web |url=http://www.tertullian.org/fathers/eusebius_pe_09_book9.htm |website=tertullian.org |title=Eusebius of Caesarea: Praeparatio Evangelica (Preparation for the Gospel). Tr. E.H. Gifford (1903) -- Book 9| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20181018141420/http://www.tertullian.org/fathers/eusebius_pe_09_book9.htm | تاريخ الأرشيف = 18 أكتوبر 2018 }}</ref>:
 
<center>... كان في الأصل الماء ، وكان يدعى بالبحر. لكن بيلوس وضع حداً لذلك ، وعين منطقة لكل واحد ، وأحاط بابل بجدار ؛ وفي الوقت المحدد اختفى.