اضطهاد المصابين بالبرص: الفرق بين النسختين

تم إضافة 5 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.3
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.3)
[[ملف:Albinisitic_man_portrait.jpg|يسار|تصغير|طفل مصاب بال[[برص]]]]
 
إن '''اضطهاد المصابين بالبرص''' (تحت الاختصار PWA<ref name="UTSS history">{{مرجع ويب |عمل=Under the Same Sun |تاريخ=15 July 2013 |عنوان=History of Attacks Against Persons with Albinism (PWA) |مسار= http://www.underthesamesun.com/sites/default/files/History%20of%20Attacks%20against%20PWA.pdf |تاريخ الوصول=17 April 2014| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20161118111750/http://www.underthesamesun.com/sites/default/files/History%20of%20Attacks%20against%20PWA.pdf | تاريخ أرشيف = 18 نوفمبر 2016 }}</ref>) يعتمد على الاعتقاد بأن بعض أجزاء الجسم عند المصابين [[برص|بالبرص]] تنقل قوى سحرية. تتواجد هذه الخرافات بشكل خاص في مناطق البحيرات الكبرى الأفريقية، وقم تم نشرها واستغلالها من قبل الأطباء السحرة وغيرهم ممن يستخدمون أجزاء الجسم كمكونات في الطقوس والبدع والجرعات التي يدّعون أنها تجلب الرفاهية لمن يستخدمها (تشويه أو قتل طبي).<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.polsoz.fu-berlin.de/ethnologie/forschung/arbeitsstellen/medical_anthropology/publikationen/0000-MEDIEN/Schuehle_Medicine-Murder-_-Albinism-Tanzania_CAS-Working-Paper-2-2013.pdf|عنوان=Medicine Murder of People with Albinism in Tanzania – How Casino Capitalism Creates Rumorscapes and Occult Economies (Working Paper No. 2-13)|الأخير=Schühle|الأول=Judith|تاريخ=|موقع=FU-Berlin.de|ناشر=Center for Area Studies, Freie Universität Berlin|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20160125200414/http://www.fu-berlin.de/sites/cas/forschung/publikationen/working-papers/_CAS-Working-2-13_Schuehle.pdf|تاريخ أرشيف=25 January 2016| وصلة مكسورة =yes no |تاريخ الوصول=29 October 2018|df=dmy-all}}</ref>
 
ونتيجة لذلك، يتعرض الأشخاص المصابين بالبرص للاضطهاد والقتل والتشويه، كما يتم حفر قبورهم وتدنيسها في بعض الأحيان. وفي الوقت نفسه، يتم نبذ وقتل الأشخاص المصابين بالبرص لأسباب معاكسة تماماً، لأنه يُعتقد بأنهم ملعونون ويجلبون الحظ السيء. يحدث هذا الاضطهاد في الغالب في المجتمعات الإفريقية وجنوب [[الصحراء الكبرى]] وخاصة الأفارقة الشرقيين. .<ref name="Cruz-Inigo">{{cite journal |last1=Cruz-Inigo|first1=Andres E. |last2=Ladizinski|first2=Barry |last3=Sethi|first3=Aisha |date=January 2011 |title=Albinism in Africa: Stigma, Slaughter and Awareness Campaigns |work=Dermatologic Clinics |volume=29 |issue=1 |pages=79–87 |doi=10.1016/j.det.2010.08.015 |url= http://www.derm.theclinics.com/article/S0733-8635(10)00140-3/fulltext |access-date=18 April 2014}} Also available [http://download.journals.elsevierhealth.com/pdfs/journals/0733-8635/PIIS0733863510001403.pdf in PDF format].</ref>
 
البرص هو حالة وراثية نادرة للغاية، وتؤثر في جميع أنحاء العالم على كل واحد من بين كل 20 ألف شخص.<ref>Steiefel, (2014) Hats on for skin health: Albinos in Africa a population at risk {{مرجع ويب |مسار=http://www.stiefel.com/en/community-interest/hatsonforskinhealth.html |عنوان=Archived copy |تاريخ الوصول=2014-05-07 | وصلة مكسورة =yes no |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20140507033012/http://www.stiefel.com/en/community-interest/hatsonforskinhealth.html |تاريخ أرشيف=7 May 2014 |df=dmy-all }} Accessed 20 April 2014</ref> على الرغم من ندرة وجوده في العالم الغربي، إلا أن البرص شائع جداً في إفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى، ومن المرجح أن السبب يعود لزواج الأقارب.<ref name="Cruz-Inigo" /> حيث يجب على كلا الوالدين اللذين قد يكونا مصابين أو غير مصابين بمرض البرص أن يحملا الجين ليتم نقله للطفل. يصيب البرص كل من الذكور والإناث ولا يقتصر على عرق أو مجموعة عرقية دون الأخرى. تشير الإحصائيات إلى أن 50% من الأشخاص المصابين بالبرص في تنزانيا يمتلكون قريب لهم مصاب بنفس المرض.<ref name="Cruz-Inigo" /> على الرغم من انتشار الجهل والمعلومات الخاطئة حول الأسباب الطبية والجينية المؤدي للبرص، يعتقد العديد أنه عقاب من الله أو سوء حظ، وأن مرضهم هذا يمكن أن يكون معدياً، لا يقتصر الأمر على عامة الناس في هذه المناطق بل على الكوادر الطبية أيضاً. تساهم هذه المفاهيم الخاطئة إلى جانب الافتقار إلى التعليم في جعل المصابين بالبرص عرضة للاضطهاد. كما يؤدي النقص المعرفي بهذا الخصوص إلى انتشار الحكايات الشعبية والخرافات والسحر لتحلّ محل الحقائق الطبية والعلمية في أذهان الكثير من الأفارقة الأصليين، مما يؤثر بدوره على الاندماج الاجتماعي للمصابين بالبرص ضمن المجتمع الإفريقي، حيث يموت 98% من المصابين بالبرص في سن الأربعين لأسباب يمكن منعها بسهولة. <ref>{{cite report |last=Morton |first=T. |date=2014 |title=''Watu Kama Sisi'': Reducing Skin Cancer, Stigma and Violence Against Albinos in the Mara Region |publisher=[[Under the Same Sun]] |location=Canada / Tanzania}}</ref>
 
==الإحصائيات الحالية لاضطهاد المصابين بالبرص==