افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 157 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط
بوت: إصلاح أخطاء فحص ويكيبيديا من 1 إلى 104
'''الإسكندنافية القديمة''' وتسمى أحيانا '''النوردية القديمة''' هي [[لغات جرمانية شمالية|لغة جرمانية شمالية]] كان يتحدثها سكان [[إسكندنافيا]] وما وراء بحارها خلال عصر [[فايكنج|الفايكنغ]] وحتى القرن الرابع عشر. وقد ميزت عمليات التغير البطيئة اللغة الإسكندنافية القديمة عن شكلها الأقدم، وهو [[الإسكندنافية المبكرة]]، والتي انتهى استخدامها في أواخر القرن الثامن الميلادي، وهناك فترة انتقالية أخرى أدت إلى تحول الإسكندنافية القديمة إلى شكلها الحديث (اللغات الجرمانية الشمالية الحديثة) بدأت فيما بين أواسط وأواخر القرن الرابع عشر، وأنهت بذلك ما يُعرف بالإسكندنافية القديمة. ولكن هذه التواريخ ليست مُطلقة، فهناك كتابات بالإسكندنافية القديمة تعود إلى [[القرن 15|القرن الخامس عشر]]، لكن اللغة كانت ضئيلة الاستخدام بعد القرن الرابع عشر على أي حال وماتت بسرعة<ref>Torp, Arne, Lars S. Vikør (1993)</ref>.
 
معظم المتحدثين باللهجات الإسكندنافية القديمة كانوا يتحدثون [[لغة نوردية قديمة|'''اللهجة الإسكندنافية الشرقية القديمة]]'''، وذلك في ما هو [[الدنمارك]] و[[السويد]] اليوم (أي كانوا يتحدثونها في هذين البلدين). والنصوص الآيسلندية التي تعود إلى [[العصور الوسطى]] كانت مكتوبة باللهجتين [[لغة نوردية قديمة|'''الآيسلندية القديمة]]''' و[[لغة نرويجية قديمة|النرويجية القديمة]]، وهاتان اللهجتان اشتُقّا من [[لغة نوردية قديمة|'''اللهجة الإسكندنافية الغربية القديمة]]'''.
 
لا يوجد إقليم جغرافي واضح يتحدث واحدة فقط من اللهجتين، حيث وجدت آثار للإسكندنافية الشرقية القديمة في شرق [[النرويج]] وآثار للإسكندنافية الغربية القديمة في شرق [[السويد]]<ref>J. van der Auwera & E. König (1994). ''The Germanic Languages'', p. 217.</ref>.
ومن ضمن التغيرات المبكرة الأخرى في الإسكندنافية الغربية القديمة التي ميزتها عن اللهجات الأخرى هو تغير كتابة كلمات "bú" (يقطن) و"kú" (صيغة المفعول به لكلمة "بقرة") و"trú" (إخلاص) فيها، حيث كانت هذه الكلمات تُكتَب في الإسكندنافية الشرقية القديمة كـ"bō" و"kō" و"trō". تميَّزت الإسكندنافية الغربية القديمة أيضاً بمُحافظتها على [[شكلة]] "u" وهذا معناه أن الكلمة الإسكندنافية المُبكرة "*tanþu" (أي سن) ستُنطق في الإسكندنافية الغربية كـ"tǫnn" بدلاً من "tann" كما في الإسكندنافية الشرقية.
 
ظهرت النصوص المكتوبة الأولى باللهجة الإسكندنافية الغربية القديمة خلال فترة أعوام 1150 - 1200م، وقد كانت هذه النصوص تتناول بشكل أساسي المواضيع التاريخية والدينية المتعلقة بحضارات تلك الفترة. خلال القرنين [[القرن 13|الثالث عشر]] و[[القرن 14|الرابع عشر]] الميلاديين اكتسبت منطقتا وسط النرويج ([[تروندلاغ|ترونديلاغ]]) [[غرب النرويج|وغرب النرويج]] في [[النرويج]] أهمية خاصة كمناطق متحدسة بالإسكندنافية الغربية القديمة، وازدهرت فيهما اللغة وتطورت بحيث أصبحت تضم مجموعة متنوعة وغنية من التصريفات اللغوية. حتى بداية القرن الرابع عشر كانت لا زالت لهجات الإسكندنافية الغربية القديمة مختلفة عن بعضها اختلافاً طفيفاً وبسيطاً فحسب، ولم تكن [[لغة نوردية قديمة|الآيسلندية القديمة]] قد أصبحت بعد مختلفة عن اللهجات الأخرى أكثر مما كانت تختلف لهجات [[النرويجية القديمة]] عن بعضها البعض.
 
لكن منذ مرحلة مبكرة كانت قد بدأت النرويجية القديمة تنفصل عن الآيسلندية القديمة، حيث أنها أصبحت تتغاضى عن كتابة ونطق حرف ''"h"'' الساكن عندما يَسبق حروف ''"l"'' و''"n"'' و''"r"''، فعلى سبيل المثال بينما كانت تُدوَّن كلمة "قبضة" في الآيسلندية القديمة بهجاء "hnefi" فإنها كانت تُهجى كـ"nefi" في نصوص النرويجية القديمة.
{{مفصلة|اللغة النرويجية القديمة}}
 
كانت [[اللغة النرويجية القديمة]] مرحلة وسطية فيما بين اللغتين [[لغة نوردية قديمة|الإسكندنافية الغربية القديمة]] و[[اللغة النرويجية الوسطى|النرويجية الوسطى]]، وقد تحدث بها سكان منطقة [[النرويج]] في الحقبة بين القرنين الحادي عشر والرابع عشر الميلاديَّين.
 
==== الإسكندنافية الغرينلاندية ====
1٬145٬664

تعديل