قراءة (القرآن): الفرق بين النسختين

تم إزالة 52 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
بوت: إصلاح أخطاء فحص ويكيبيديا من 1 إلى 104
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
ط (بوت: إصلاح أخطاء فحص ويكيبيديا من 1 إلى 104)
فالخلاف إن كان لأحد الأئمة السبعة أو العشرة أو نحوهم واتفقت عليه الروايات والطرق عنه فهو قراءة، وإن كان للراوي عنه فهو رواية، وإن كان لمن بعده فنازلا فطريق أو لا على هذه الصفة مما هو راجع إلى تخيير القارئ فوجه.<ref>[[كشاف اصطلاحات الفنون]]</ref>
 
وقراءات القرآن أو [[قراءة (القرآن)|'''علم القراءات]]''' في الاصطلاح هو مذهب يذهب إليه إمام من أئمة القراء، مخالفا به غيره في النطق ب[[القرآن]] الكريم مع اتفاق الروايات والطرق عنه، سواء أكانت هذه المخالفة في نطق الحروف أم في نطق هيئاتها. هذا التعريف يعرف القراءة من حيث نسبتها للأمام المقرئ كما ذكرنا من قبل؛ أما الأصل في القراءات فهو النقل بالإسناد المتواتر إلى النبي {{صلى الله عليه وسلم}} وال[[قارئ القرآن|مقرئ]] هو العالم بالقراءات، التي رواها مشافهة بالتلقي عن أهلها إلى أن يبلغ النبي {{صلى الله عليه وسلم}}.
 
== القراءات ==
 
=== القراءات السبع والعشر ===
جاء الإمام [[أحمد بن موسى بن العباس]] المشهور ب[[أحمد بن موسى بن العباس|ابن مجاهد]] المتوفى سنة (324هـ) فأفرد القراءات السبع المعروفة، فدونها في كتابه: [[قراءة (القرآن)|القراءات السبع]] فاحتلت مكانتها في التدوين، وأصبح علمها مفردا يقصدها طلاب القراءات.
 
وقد بنى اختياره هذا على شروط عالية جدا، فلم يأخذ إلا عن الإمام الذي اشتهر بالضبط والأمانة، وطول العمر في ملازمة الإقراء، مع الاتفاق على الأخذ منه، والتلقي عنه، فكان له من ذلك قراءات هؤلاء السبعة، وهم:
* [[الكسائي|أبو الحسن علي بن حمزة الكسائي النحوي الكوفي]]، المتوفى سنة (189هـ).
ولم تكن هذه القراءات هي كلها بل هذه القراءات التي حددها [[أحمد بن موسى بن العباس|ابن مجاهد]] لأنها وافقت الشروط التي وضعها.
ولكل قارئ راويان يرويان عنه، فنافع المدني رواته: قالون وورش، والمكي: [[قنبل]] والبزي، والشامي: هشام وابن ذكوان، وعاصم: حفص وشعبة، والبصري: الدوري البصري والسوسي، وحمزة: خلف وخلاد، والكسائي: الدوري الكسائي وأبى الحارث.<ref>[http://ar.islamway.net/recitations/narrations الروايات | طريق الإسلام<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170107162244/http://ar.islamway.net/recitations/narrations |date=07 يناير 2017}}</ref> وقد تابع العلماء البحث لتحديد القراءات المتواترة، حتى استقر الاعتماد العلمي، واشتهر على زيادة ثلاث قراءات أخرى، أضيفت إلى السبع، أضافها [[الإمام محمد الجزري]]، فأصبح مجموع المتواتر من القراءات عشر قراءات، وهذه القراءات الثلاث هي قراءات هؤلاء الأئمة:
* [[أبو جعفر المدني|أبو جعفر يزيد بن القعقاع المدني]]، المتوفى سنة (130هـ).
* [[يعقوب الحضرمي|يعقوب بن اسحاق الحضرمي الكوفي]]، المتوفى سنة (205هـ).
{{القراء العشرة ورواتهم}}
{{شريط بوابات|القرآن|الإسلام|العالم الإسلامي}}
 
[[تصنيف:روايات القرآن|*]]
[[تصنيف:قراءة القرآن الكريم]]
1٬157٬435

تعديل