صدمة ثقافية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 432 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.3
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.3)
| لغة = en-US
| تاريخ الوصول = 2019-09-03
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190808131645/https://www.concordiashanghai.org/community/concierge/concierge-post/~board/concierge/post/culture-shock | تاريخ أرشيف = 8 أغسطس 2019 }}</ref>هؤلاء "الرافضون" لديهم أيضًا أكبر المشكلات في إعادة دمجهم في الوطن بعد العودة.<ref>{{Cite journal|عنوان=Black Identities: West Indian Immigrant Dreams and American Realities|مسار=http://dx.doi.org/10.2307/3089769|صحيفة=Contemporary Sociology|تاريخ=2001-07|issn=0094-3061|صفحات=376|المجلد=30|العدد=4|DOI=10.2307/3089769|الأول=Howard|الأخير=Winant|الأول2=Mary C.|الأخير2=Waters}}</ref>
 
يندمج بعض الأشخاص بشكل كامل ويأخذون جميع أجزاء ثقافة المضيف مع فقدان هويتهم الأصلية.  وهذا ما يسمى [[استيعاب ثقافي|الاستيعاب الثقافي]]. انهم عادة ما تبقى في البلد المضيف إلى الأبد.  تُعرف هذه المجموعة أحيانًا باسم "المتبنون" وتصف حوالي 10٪ من المغتربين.<ref>{{مرجع ويب
| لغة = en-US
| تاريخ الوصول = 2019-09-03
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190808131645/https://www.concordiashanghai.org/community/concierge/concierge-post/~board/concierge/post/culture-shock | تاريخ أرشيف = 8 أغسطس 2019 }}</ref>
}}</ref>
 
يتمكن بعض الأشخاص من التكيف مع جوانب ثقافة المضيف التي يرون أنها إيجابية، مع الحفاظ على بعض خاصة بهم وخلق مزيج فريد من نوعه. ليس لديهم مشاكل كبيرة في العودة إلى ديارهم أو الانتقال إلى مكان آخر.  يمكن اعتبار هذه المجموعة [[كوسموبوليتية|كوسموبوليتية.]] ما يقرب من 30 ٪ من المغتربين ينتمون إلى هذه المجموعة.<ref>{{Cite journal|عنوان=You Cannot Go Home Again: A Phenomenological Investigation of Returning to the Sojourn Country After Studying Abroad|مسار=http://dx.doi.org/10.1002/j.1556-6678.2007.tb00444.x|صحيفة=Journal of Counseling & Development|تاريخ=2007-01|issn=0748-9633|صفحات=53–63|المجلد=85|العدد=1|DOI=10.1002/j.1556-6678.2007.tb00444.x|الأول=Victoria|الأخير=Christofi|الأول2=Charles L.|الأخير2=Thompson}}</ref>