منطقة حائل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 5٬437 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
ط
معلومات جديدة+ مراجع+ وصلات داخلية.
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
ط (معلومات جديدة+ مراجع+ وصلات داخلية.)
 
== تاريخ المنطقة ==
===في عصور ماقبل التاريخ===
تدل الشواهد الأثرية على استمرار الاستيطان البشري في منطقة حائل منذ عصو ما قبل التاريخ. ومعظم مواقع العصر الحجري فيها تعود إلى العصر الحجري القديم الأوسط، والعصر الحجري الحديث والعصر النحاسي.
 
وتشهد مواقع '''العصر الحجري القديم الأوسط (المستيري)''' المكتشفة في نواحي متفرقة من حائل بأنها كانت أكثر مياهًا بما يمكنها من قيام حياة نباتية خلال الفترة من 75000 إلى 5000 سنة) قبل الميلاد.
 
تنتشر مواقع '''العصر الحجري الحديث''' بشكل واضح في شمال شبه الجزيرة العربية. ومن الممكن تأريخها عبر المكتشفات الأثرية في الفترة من 10,000 إلى 7500 سنة قبل الميلاد. وتتميز المواقع الحجرية المكتشفة في حائل مقارنة بغيرها من مناطق المملكةالعربية السعودية بكثرة الرسوم الصخرية المتنوعة بين الأشكال الأدمية والحيوانية.
 
ويتميز العصر الحجري الحديث في حائل باختلاف بيئاته وتنوعها والتي تقع على الضفاف الرملية للأودية ، والمنحدرات الكثبانية المواجهة للرياح، بالإضافة إلى ترسبات البحيرة القديمة ومنها تلك التي اكتشفت في [[جبة]] الواقعة شمال غرب حائل. كما تشير المعثورات الحجرية في نواحي متفرقة بحائل أن مجتمع العصر الحجري الحديث فيه كان مجتمع صيد وجمع والتقاط للطعام.
 
أما '''العصر النحاسي''' 5500 سنة قبل الميلاد، فشواهده الحضارية في منطقة حائل هي الأكثر انتشارًا، ومن معثورات هذا العصر الأثرية الأدوات الحجرية ذات الأطراف والجوانب المسطحة على هيئة المكاشط ومثاقب ومناقب صغيرة وسواطير. بالإضافة إلى اكتشاف مجموعة من المنشآت الحجرية والدوائر التي يتسم بها العصر النحاسي، وهذه المنشآت الحجرية تدلل على أن الحياة في هذا العصر أكثر استقرارًا عند مقارنتها بحياة الصيد والجمع والالتقاط لمجتمع العصر الحجري الحديث. ومن دلائل حياة الاستقرار المعثور عليها بحائل في العصر النحاسي وجود معثورات من الأدوات الصوانية، والأواني الفخارية المصنوعة من الفخار الخشن غير المصقول، بالإضافة إلى مجموعة من النقوش الصخرية والتي تؤكد مجتمعة على وجود نشاط إنساني في المنطقة في عصور ما قبل التاريخ.
 
ومما يلفت الانتباه أن مواقع العصر الحجري القديم في منطقة حائل أكثر من مواقع العصر الحجري الحديث؛ ولعل السبب في ذلك يعود إلى التغيرات المناخية من البرودة والرطوبة في العصر الحجري القديم إلى الحرارة والجفاف في العصر الحجري الحديث،وما نتج عنه من تغير بشكل تدريجي في الغطاء النباتي من الخضرة إلى التصحر؛ ولذا هاجر الناس منها إلىمناطق أكثر مناسبة كالمناطق الشمالية الغربية، وإلى مناطق أبعد ومنها: فلسطين ووادي الرافدين.
 
من خلال ما سبق يتين أن حائل اكتسبت أهمية خاصة تمتد إلى آلاف السنين، ومن أهم العوامل التي ساعدت على ذلك وجودها في موقع متوسط بين الحضارات القديمة، وتوفر مياهها، وخصوبة ترتبتها، وكثرة وتوزع المراعي في جهات مختلفة، واعتدال مناخها؛ مما جعل لها مكانة مهمة بين تلك الحضاراتن فنشأت على أرضها الكثير من مراكز الاستقرار (المستوطنات) في عصور ما قبل التاريخ ([[العصر الحجري|العصور الحجرية]]) والتي بقيت آثارها وشواهدها باقية في عدد من المواقع على الرغم من أن ابعض منها يعد استيطانًا رعويًا قبل هذه العصورز ومن '''المستوطنات التي تحتوي على أدوات حجرية في نواحي متفرقة من منطقة حائل ما يلي: '''
* موقع جبل حبشي.
* موقع جبل أركان.
* موقع بدائع البادية.
* موقع غوث.
* موقع هطالة.
* موقع برقوق.
* موقع [[جبة]].
* موقع جانين.
* موقع ياطب
<ref>آثار منطقة حائل، وكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف، الرياض، 1423هـ/2003م، ص98-105</ref>.
===في العصور الميلادية===
ويذكر جواد علي أن: "[[الفرس (توضيح)|الفرس]] وبني إرم ونصوص [[تلمود|التلمود]] [[يهود|اليهود]]ي عرفوا [[عرب|العرب]] بتسمية أخرى هي: طييعا - طيعا - طيايا - طياية.<ref>المفصل في تاريخ [[عرب|العرب]] قبل [[إسلام|الإسلام]] - [[جواد علي]] - الجزء الأول - ص 157.</ref> ويقول علي: "والكلمتان من أصل واحد، هو ([[طيء]]) اسم القبيلة العربية المعروفة. وقد كانت في أيام تدوين [[تلمود|التلمود]] من أقوى وأشهر القبائل العربية، حتى غلب اسمها سائر أسماء القبائل، فأطلق على كل عربي، كائنًا ما كان، وقد شاعت هذه التسمية قرب الميلاد، وانتشرت في القرون الأولى للميلاد، كما يتبين ذلك من الموارد [[اللغة السريانية|السريانية]] والموارد [[يهودية|اليهودية]]".<ref>المفصل في تاريخ العرب - الجزء الأول - ص 31 / الجزء الثاني، ص 312. ويضيف جواد علي: "واستعملت النصوص الفهلوية Pahlawi، لفظة (تاجك: Tahdgik - Tachik - Tashik) في مقابل ([[عرب]]). كما استعملت [[لغة فارسية|الفارسية]] لفظة (تازي) بهذا المعنى أيضًا، واستعمل [[أرمن|الأرمن]] كلمة (تجك Tchik) في معنى عرب ومسلمين، واستعمل [[الصين]]يون لفظة (تشي Tashi) لهذه التسمية. وقد عُرف سكان [[آسيا الوسطى]] الذين دخلوا في [[إسلام|الإسلام]] بهذه التسمية، كما أطلق [[ترك|الأتراك]] على [[إيران|الإيرانيين]] لفظة (تجك) من تلك التسمية، حتى صارت لفظة (تجك) تعني ([[إيران|الإيراني]]) في [[اللغة التركية]]" الجزء الأول 32 - 33.</ref>
وذكر [[ياقوت الحموي]] اسم مكان أسماه (جش إرم)، قال إنه: "اسم جبل عند (أجا) أحد جَبَليْ طيء، أملس الأعلى، سهل ترعاه الإبل، وفي ذروته مساكن [[قوم عاد|لعاد]] و[[إرم]]، فيه صور منحوتة من الصخر".<ref>معجم البلدان - ياقوت الحموي - الجزء الثالث - ص 107.</ref> و[[قوم عاد|عاد]] و[[إرم]] أمم من [[عرب بائدة|العرب البائدة]].
1٬058

تعديل