روبوتية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 62 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
تنسيق وتصحيح لغوي
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
(تنسيق وتصحيح لغوي)
[[ملف:Shadow Hand Bulb large.jpg|تصغير|300200 بك|{{وصلة إنترويكي|تر=Shadow Hand|عر=يد الظل}} الآلية]]
 
'''الروبوتيات''' أو '''الإنساليات''' {{إنج|Robotics}} هي حزمة العلوم والتقنيات المهتمة بدراسة [[روبوت|الروبوتات]]، وتصميمها وتطويرها وتصنيعها وتطبيقاتها. يتعلق علم الإنساليات بعلوم [[إلكترونيات|الإلكترونيات]] و[[ميكانيكا|الميكانيكا]] و[[برمجية|البرمجة الحاسوبية]],<ref>{{مرجع ويب
|عنوان=Industry Spotlight: Robotics from Monster Career Advice
|تاريخ الوصول=2007-08-26
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20071017014948/http://content.monster.com/articles/3472/18567/1/industry/12/home.aspx | تاريخ أرشيف = 17 أكتوبر 2007 }}</ref> وكذلك أنظمة الكمبيوتر لسيطرتهم،الحاسوب، وردود الفعل الحسية، ومعالجة المعلومات. هذه التقنيات في التعامل مع الآلات أوتوماتيكيةالآلية التي يمكن أن تحل محل البشر في بيئات خطرة أو عمليات التصنيع، أو تشبه البشر في المظهر والسلوك، و/أو الإدراك. العديدوالعديد من الروبوتات اليوم هي من وحي طبيعتها المساهمة في مجال الروبوتات مستوحاة بيولوجيا.
 
مفهوم خلق الآلات التي يمكن أن تعمل بشكل مستقل يعود تاريخها إلى العصور الكلاسيكية، ولكن لم تنمو البحوث في وظائف والاستخدامات المحتملة للروبوتات بشكل كبير حتى القرن 20. على مر التاريخ، كان الإنسان الآلي غالبا ينظر إليه كمحاكي للسلوك البشري، وغالبا تدير المهام بطريقة مماثلة. اليوم، الروبوتات هوهي حقلحقول سريعة النمو، معومع استمرار التقدم التكنولوجي,التكنولوجي، البحث،والبحث، التصميم،والتصميم، وبناء الروبوتات الجديدة التي تخدم أغراض عملية مختلفة،منوعة، سواء محليا، تجاريا،وتجاريا، أو عسكريا. فإن العديد من الروبوتات تقوم بالوظائف التي تشكل خطرا على الناس مثل نزع فتيل القنابل,القنابل، وإيقاف عمل المتفجرات، والحفر في المناجم واستكشاف حطام السفن.
 
لكي ننظر إلى الروبوتات كتطبيق لمبادئ الحركة مع المحركات لتوفير الحركة والاستشعار لتوفير المكان والسرعة لربما يغيب التعقيد الكامن في الانضباط. والروبوت الحقيقي لا يواجه احتمال الأخطاء نتيجة لعدد من الأسباب، بما في ذلك: المعطيات الغيرغير صحيحةالصحيحة (على سبيل المثال: الكتلة,الكتلة، التوجيه وبعد المسافة),، قوى الاحتكاك وتقديرات التضاريس، الحركة عند المفاصل الرابطة، الأخطاء المعيارية في أجهزة الاستشعار، الأخطاء في قراءة القيم من أجهزة الاستشعار. الأخطاء الناتجة في افعال الروبوت تحتاج للإصلاح؛ ويفضل، من دون أي مساعدة بشرية واضحة. هذه التصحيحات لا يمكن احتسابها قبلا باستخدام قوانين الفيزياء ويجب أن تتولد، كما يتم الكشف عنها، من خلال الروبوت حيث ينفذ العملية لتعزيز قدرتها على تجنب الاعطال، استيعاب تدهور الأداء و حتىوحتى استعادة الذات. إن التصحيح اللازم يختلف من تكرار واحد من عملية إلى أخرى نظرا لعدم القدرة على التنبؤ بالكثير من التأثيرات.
 
==المراجع==