المسجد النبوي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 122 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4 (تجريبي)
ط (توضيح)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4 (تجريبي))
تولّى الحكّام [[الدولة العثمانية|العثمانيون]] أمر المسجد النبوي بعد نهاية [[الدولة المملوكية]] سنة [[923 هـ]] الموافق [[1517]]، فأولوها عناية فائقة واهتماماً كبيراً، فحافظوا في البداية على العمارة المملوكية للمسجد النبوي وتعهدوها بالإصلاح والترميم كلما دعت الحاجة إلى ذلك. وكان أول من قام بإصلاحات في المسجد النبوي '''السلطان [[سليمان القانوني]]'''، ففي عام [[946 هـ]] استُبدلت الأهلّة المملوكية التي تعلو القبة الخضراء ومآذن المسجد أهلة من النحاس المطلي بالذهب، فوضع أحدها على القبة وهلال على المنبر وخمسة أهلة لكل منارة هلال. وفي سنة [[947 هـ]] الموافق [[1540]] قام بالإصلاحات الكبرى في عهده، حيث تناولت هذه العمارة باب الرحمة، وباب النساء، وهدمت المئذنة الشمالية الشرقية (السنجارية) وأقيمت مكانها المئذنة السليمانية وكان عمق أساسها 8.53 متراً، وعرض الأساس 4.59 متراً. وكان السلطان قد أرسل كل ما تحتاجه العمارة من مواد البناء محمولة على الجمال والدواب، وكذلك أرسل الأيدي العاملة من حجارين وبنائين ونحاتين، وزودهم بما يحتاجونه من نفقات مادية وعينية. وفي [[17 محرم]] عام [[948 هـ]] الموافق [[13 مايو]] [[1541]] أعادوا إعمار "المحراب الحنفي". وفي عام [[974 هـ]] الموافق [[1566]] جرت عدة إصلاحات وترميمات في المسجد النبوي كان أهمها إعادة بناء الجدار الغربي من باب الرحمة بأكمله لسقوط معظمه، وترخيم الروضة الشريفة، وعملت وزرة على الحجرة النبوية وأصلح رصاص القبة على القبر النبوي. كما تم استبدال السقوف في الجانب الغربي من المسجد النبوي بعدد من القباب الصغيرة، كما أعيد في سنة [[974 هـ]] تجديد بناء قبة الصحن المبنية سنة [[576 هـ]].<ref name="موقع-عثماني1">[http://www.tohajj.com/Display.Asp?Url=em0028.htm '''موقع الحج والعمرة:''' المسجد النبوي الشريف في العهد العثماني التركي.] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160305045245/http://www.tohajj.com/Display.Asp?Url=em0028.htm |date=05 مارس 2016}}</ref>
[[ملف:Old Al-Masjid Al-Nabawi 1908.jpg|تصغير|يسار|صورة للمسجد النبوي في أواخر العهد العثماني عام 1908.]]
وفي عهد '''السلطان [[عبد المجيد الأول]]''' قام بالبدء بأكبر عمارة وتوسعة للمسجد في العهد العثماني، وذلك في عام [[1265 هـ]] الموافق [[1849]] وانتهت في سنة [[1277 هـ]] الموافق [[1860]]، واستمرت العمارة نحو 13 سنة. وكانت هذه العمارة من أضخم وأتقن وأجمل العمارات والتوسعات التي تمّت للمسجد النبوي من قبل، وقد بقي منها بعد العمارة السعودية الحديثة الجزء القبلي (الجنوبي)، ويبدو هذا الجزء حتى الآن قوياً متماسكاً، وقد غُطي سقف المسجد كاملاً بالقباب المكسوة بألواح الرصاص، بلغ عددها 170 قبة، أعلاها القبة الخضراء، ثم قبة المحراب العثماني، ثم قبة باب السلام، وباقي القباب على ارتفاع متقارب، ولبعضها نوافذ مغطاة بالزجاج الملون، وزُيّنت بطون القباب بصور طبيعية ونقوش، وكتابات قرآنية وشعرية.<ref name="موسوعة-قباب">[http://www.al3ez.net/mag/madina_holy_mos8.htm '''موسوعة المدينة المنورة:''' قباب المسجد النبوي الشريف.] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160304224906/http://www.al3ez.net/mag/madina_holy_mos8.htm |date=04 مارس 2016}}</ref> كما كُتبت في جدار المسجد القبلي (الجنوبي) سور من [[القرآن]] و[[أسماء النبي محمد]]، وغير ذلك [[خط الثلث|بخط الثلث]] العربي، وذُهّبت الحروف بالذهب، وبُنيت أبوابه بشكل فنّي، وأبواب القسم الجنوبي الباقية حتى الآن هي: باب جبريل، وباب الرحمة، وباب السلام، أما الأبواب الشمالية فقد هُدمت.<ref name="فصول-عثماني">فصول من تاريخ المدينة المنورة، علي حافظ، ص87-88، ط3، شركة المدينة المنورة للطباعة والنشر.</ref> وقد بلغ مقدار تكلفة هذه العمارة 140 كيساً من الذهب، وكل كيس كناية عن 5 ذهبات مجيدية. وقد زاد السلطان [[عبد المجيد الأول|عبد المجيد]] في المسجد [[كتاب (مدرسة)|الكتاتيب]] لتعليم [[القرآن]]، والمستودعات في الجهة الشمالية، كما زاد في الشرق نحو 2.6 متراً من المأذنة الرئيسية (الجنوبية الشرقية) إلى ما يلي باب جبريل، وبلغت مساحة التوسعة الكلية 1293 متراً مربعاً.<ref name="فصول-عثماني"/>
 
=== في عهد الدولة السعودية ===
|'''[[بئر حاء]]'''
 
وهو أحد [[آبار المدينة المنورة]]، كان يملكها الصحابي [[أبو طلحة الأنصاري]]، وعندما نزلت الآية {{قرآن|لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون}}، تصدّق بها أبو طلحة، وكان النبي [[محمد]] يستعذب ماءها، وهي تقع الآن داخل المسجد النبوي من الجهة الشمالية بالقرب من باب الملك فهد.<ref>[http://www.al3ez.net/mag/abar_almadina_1.htm موسوعة معالم المدينة : الآبار الأثرية النبوية بالمدينة المنورة] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170102190039/http://www.al3ez.net/mag/abar_almadina_1.htm |date=02 يناير 2017}}</ref>
||[[ملف:Beer Rohaa 2.JPG|200بك]]
|-