افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
لا يوجد ملخص تحرير
 
يمكن رجوع نشأة الثقافة الأندلسية الحديثة إلى المرحلة الأخيرة من [[سقوط الأندلس|حروب الإسترداد]] والقرنين الثالث عشر إلى السابع عشر، مما أدى إلى تبني مذهب [[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|الرومانية الكاثوليكية]] بشكل أكبر، وعلى نحو أكثر تحديداً التفاني [[مريم العذراء|لمريم العذراء]]، وإلى الديانات الأخرى التي كانت وجدت في المنطقة خلال السبعة أو الثمانية قرون السابقة (لا سيَّما [[إسلام|الإسلام]] [[أهل السنة والجماعة|السني]] و[[يهود سفارديون|اليهودية السفارديَّة]]). كما تزامن مع وصول [[غجر|شعب الروما]] أو الغجر في منتصف [[القرن 15|القرن الخامس عشر]]، والذين ساهموا أيضاً في ثقافة الأندلس الحديثة. إن الدرجة التي يعتبر فيها التاريخ الإسلامي الطويل في المنطقة مركزياً في التفرد الحديث للأندلس هو أمر مثير للجدل، وهو إلى حد كبير مسألة أيديولوجية، خاصةً بالنظر إلى [[الأندلس]]، والتي استقر فيها بشكل كبير كل من [[كاستيليون|القشتاليين]] والليونيين وغيرهم من القادمين من المناطق الوسطى والشمالية لإسبانيا.
 
استقطب [[بلاس إنفانتي]]، مبتكر [[قومية أندلسية|القومية والوطنية الأندلسية]]، بشكل كبير كل من التراث الإسلامي واللاتيني الكاثوليكي واليهودي كعناصر محددة للهوية الأندلسيَّة. ومع ذلك، تعمل الأشكال الكاثوليكية المحلية كأداة رئيسية للتماسك الثقافي الأندلسي والهوية الأندلسية.<ref>{{مرجع ويب|
 
'''العائلات الأندلسية بالمغرب'''
لا يمكن بأي شكل من الأشكال حصر مجموع الاسر الأندلسية بالمغرب لأن منتسبيها يوجدون بمدن عديدة أخرى مثل مراكش- شفشاون- آسفي-طنجة-وجدة و غيرها و بعضهم تغيرت أسمائهم و ملامحهم لكن الأكيد أن جل المغاربة تجري في عروقهم دماء أندلسية
 
استقطب [[بلاس إنفانتي]]، مبتكر [[قومية أندلسية|القومية والوطنية الأندلسية]]، بشكل كبير كل من التراث الإسلامي واللاتيني الكاثوليكي واليهودي كعناصر محددة للهوية الأندلسيَّة. ومع ذلك، تعمل الأشكال الكاثوليكية المحلية كأداة رئيسية للتماسك الثقافي الأندلسي والهوية الأندلسية.<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.iaph.es/web/canales/conoce-el-patrimonio/guia-digital/textos-e/Demarcacion_Andarax_Campo_de_Tabernas/boletin33/ReligiosidadAndaluza.html |عنوان=Archived copy |تاريخ الوصول=2016-04-13 |وصلة مكسورة=no |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20161004224903/http://www.iaph.es/web/canales/conoce-el-patrimonio/guia-digital/textos-e/Demarcacion_Andarax_Campo_de_Tabernas/boletin33/ReligiosidadAndaluza.html |تاريخ أرشيف=2016-10-04 |df= }}</ref> حاليًا [[كاثوليكية|الكاثوليكية]] هي إلى حد بعيد، أكبر دين في [[الأندلس (منطقة)|منطقة الأندلس]]. في عام 2015 كانت نسبة الأندلسيين الذين يعرفون أنفسهم بأنهم رومان كاثوليك حوالي 79%.<ref name="ReferenceA" /> وتُعرف الأندلس أحيانًا بإسم "أرض مريم المقدسة".<ref>See [http://buscon.rae.es/draeI/SrvltConsulta?TIPO_BUS=3&LEMA=tierra ''la tierra de María Santísima'' in the dictionary of the [[الأكاديمية الملكية الإسبانية]].] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20171201043307/http://buscon.rae.es/draeI/SrvltConsulta?TIPO_BUS=3&LEMA=tierra |date=01 ديسمبر 2017}}</ref>
 
توجد فجوة ثقافية بين ما يُعرف بإسم "الأندلسية العاليا" (ما كان يُعرف بإسم [[مملكة غرناطة]]) والأندلسية السفلى ([[الوادي الكبير]] المكتظ بالسكان). وتوجد اختلافات كبيرة بين الثقافة واللهجات بين جميع المقاطعات الثمانية في [[الأندلس (منطقة)|أندلوسيا]]، ولكن الفرق الأوسع هو بين هاتين المنطقتين. يشكو بعض الأندلسيين من الأندلس العليا (ولا سيَّما في [[غرناطة]] و[[ألمرية]]) من أنه منذ بداية الديمقراطية والحكم الذاتي للأندلس في عام [[1981]]، تركزت السلطة السياسيَّة الأندلسيَّة بشكل كبير حول [[إشبيلية]]، ونتيجة لذلك، تم بناء الثقافة والهوية الأندلسيَّة حول هذه المنطقة، وتم تجاهل الثقافة والتقاليد الفريدة لأجزاء أخرى من الأندلس. وقد تم إجراء دعوات من أجل الاستقلال الذاتي لشرقي الأندلس منذ ظهور الديمقراطية، إلا أنها لم تجذب أبداً الدعم الكافي.<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.ideal.es/jaen/20081222/jaen/creada-plataforma-reivindica-segregacion-20081222.html |عنوان=Archived copy |تاريخ الوصول=2016-04-13 |وصلة مكسورة=no |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20160422162509/http://www.ideal.es/jaen/20081222/jaen/creada-plataforma-reivindica-segregacion-20081222.html |تاريخ أرشيف=2016-04-22 |df= }}</ref> يُعد ال[[مسيحيون|مسيحيين]] ال[[إسبان]] في [[سبتة]] و[[مليلية]] جزء من '''الشعب الأندلسي'''، بسبب الخصائص الثقافية واللغوية المشابهة لتلك في [[الأندلس (منطقة)|الأندلس]].
316

تعديل