مستخدم:Zeina M. Azim/ملعب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 4٬644 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
== فلسطين ==
وفقا لتقديرات اليونيسف في عام 1999، فإن ثلثي جرائم القتل التي  ترتكب في الأراضي الفلسطينية من المحتمل أن تكون جرائم شرف. [183]
 
في عام 2005 ، قيل أن فاتن حبش، البالغة من العمر 22 عامًا، وهي مسيحية من الضفة الغربية قد اساءت لشرف عائلتها عندما وقعت في حب  شاب مسلم يدعى سامر. بعد محاولاتهما الفاشلة للهروب إلى الأردن، غضبت أسرة الفتاة وعرضت عليها إما الزواج من اين عمها أو أن تصبح راهبة في روما لكن الفتاة رفضت الخيارين. أمضت حبش فترة من الوقت في المستشفى تتعافى من كسر في الحوض وإصابات أخرى عديدة نتيجة تعرضها للضرب سابقًا من قِبل والدها وأفراد أسرتها الآخرين. خوفًا من تعرضها للضرب مرة أخرى بعد خروجها من المستشفى، تقربت فاتن من قبيلة بدوية قوية أخذتها تحت رعايتها. مع بكاء والدها وتعهده بأنه لن يؤذيها، عادت إليه ليقوم بعد أيام بضربها حتى الموت باستخدام قضيب حديدي. [189]
 
من خلال بند من قانون العقوبات الأردني لا يزال مفعلاً في الضفة الغربية منذ 2011، تعفي السلطة الفلسطينية الرجال الذين يرتكبون جرائم قتل ضد أقاربهم من النساء اللواتي يتهموهن بجلب العار للعائلة.
 
أفادت اللجنة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان بمقتل 29 امرأة في الفترة من 2007 إلى 2010. بينما قُتلت 13 امرأة في عام 2011 و12 في الأشهر السبعة الأولى من عام 2012. [191] وفقًا لتقرير من وزارة شؤون المرأة بالسلطة الفلسطينية، ارتفع معدل "جرائم الشرف" بنسبة 100٪ في عام 2013، ليصل عددها إلى جريمة. [193]
 
في 22 أغسطس 2019 أعلنت الشرطة الفلسطينية في بيان لها وفاة فتاة تدعى إسراء غريب تبلغ من العمر 21 عامُا من سكان بيت ساحور. وقد أثارت ملابسات الحادث جدلاً واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي حول إمكانية أن تكون الفتاة قد تعرضت لجريمة شرف. وبدأ أشخاص ينشرون تفاصيل إضافية للواقعة فيها أنّ إسراء كانت مخطوبة لشاب وخرجت معه بعلم والدتها ونشرت فيديو لهما على موقع إنستغرام.
 
أكد أصدقاء إسراء أن المقطع أثار غضب ابنة عمها فقامت بالوشاية بها مما دفع أشقاؤها إلى تعنيفها أشقائها معتبرين أنها "جلبت العار" للعائلة بظهورها مع خطيبها في مكان عام قبل أن يتم الزواج رسميًا. في 8 أغسطس 2019، نُقِلت إسراء إلى مستشفى بيت جالا لإصابتها بكسر في العمود الفقري إثر وقوعها من شرفة غرفتها ونشرت إسراء صورًا لها من المستشفى. عادت إسراء إلى بيتها على مسؤولية أسرتها. وبعد أيام قليلة أُعلِن عن وفاتها. وقد تم تداول مقطع فيديو قامت بتسريبه إحدى الممرضات ويُظهِر صوت صراخ إسراء إثر تعرضها للضرب مرة ثاتية خلال تواجدها بالمستشفى.
 
في حديث إلى الصحافة، زعم زوج شقيقة إسراء، أنها كانت مصابة بما أسماه "جن عاشق" كما قال أنه فور استيقاظها في المستشفى، بدأت إسراء تصرخ لأن كانت خائفة من الحقن والأدوية، لذلك ادعت أنهم تعدوا عليها بالضرب واستنجدت بالشرطة. وبخصوص إصابتها، أكد أنها هي من ألقت بنفسها من شرفة غرفتها.
 
أعلنت النيابة العامة الفلسطينية في بيان لها يوم الخميس الموافق 5 سبتمبر إلقاء القبض على 3 أشخاص من المشتبه بهم في قضية مقتل إسراء غريب  للتحقيق معهم.
 
= إسراء غريب =
'''إسراء غريب''' هي فتاة [[فلسطينية]] من مدينة [[بيت لحم]] توفت في 22 أغسطس 2019 وقد أُثارت ملابسات الواقعة جدلاً على وسائل التواصل الاجتماعي حول إمكانية تعرض الفتاة [[جريمة شرف|لجريمة شرف]]. كانت إسراء غريب البالغة من العمر 21 عامُا من سكان [[بيت ساحور]] وكانت تدرس [[اللغة الإنجليزية]] [[جامعة بيت لحم|بجامعة بيت لحم]] وتعمل كخبيرة تجميل.<ref>{{استشهاد بخبر