خيمياء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 186 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
[[ملف:Fotothek df tg 0006097 Theosophie ^ Alchemie.jpg|تصغير|300px|اللوح الزمردي، وهو نص مفتاح من الخيمياء الغربية، في طبعة في القرن 17]]
{{الهرمسية}}
'''الخيمياء''' هي ممارسة قديمة ترتبط بعلوم [[كيمياء|الكيمياء]] و[[فيزياء|الفيزياء]] و[[فلكعلم الفلك|الفلك]] و[[فن|الفن]] و[[علم الرموز]] و[[علم المعادن]] و[[طب|الطب]] والتحليل [[فلسفة|الفلسفي]]. وعلى الرغم أن هذه العلوم لم تكن تمارس بطريقة علمية كما تعرف اليوم، إلا أن الخيمياء تعتبر أصل [[كيمياء|الكيمياء]] الحديثة قبل تطوير مبدأ الأسلوب العلمي.
 
وتلجأ الخيمياء إلى الرؤية الوجدانية في تعليل الظواهر، إذا كثيراً ما فسر الخيميائيون الظواهر الطبيعية غير المعروفة لديهم على أنها ظواهر خارقة، وترتبط [[سحر (توضيح)|بالسحر]] وبما يسمى بعلم الصنعة.
 
ويعرّف [[ابن خلدون]] الخيمياء بأنها "علم ينظر في المادة التي يتم بها تكوين الذهب والفضة بالصناعة"، ويشرح العمل الذي يوصل إلى ذلك.
== أصل كلمة كيمياء ==
 
اختلف مؤرخو العلم حول أصل كلمة كيمياء، فمنهم من ردها إلى الكلمة اليونانية "(chumeia (χυμεία" التي تفيد السبك والصهر، ومنهم من أعادها إلى كلمتي "كمت kemt" و"شم chem" المصريتين ومعناهما الأرض السوداء (وذلك لارتباط علم الكيمياء قديماً بالسحر، مما ربط اسمها بالأسود -العلم الأسود). ومنهم من أرجعها إلى أصل عربي من الفعل كمى / يكمي (أي أخفى وستر)، وذلك لأن علم الكيمياء وقتها كان يحاط بالأسرار، فالمشتغل بهذا العلم لا يعلن عن سر مهنته. يقول [[محمد بن موسى الخوارزمي|الخوارزمي]] في كتابه [//ar.wikisource.org/wiki/الخوارزمي_-_مفاتيح_العلوم/المقالة_الثانية/الباب_التاسع مفاتيح العلوم]:<blockquote>'''"اسم هذه الصناعة، الكيمياء، وهو عربي، واشتقاقه من، كمي يكمى، إذا ستر وأخفى، ويقال، كمى الشهادة يكميها، إذا كتمها."'''</blockquote>لقد تأثرت الكيمياء العربية بالكيمياء اليونانية، وخاصة بكتب [[دوسيوس]] و[[بلنياس الطولوني]] الذي وضع كتاب "سر الخليقة". غير أن علوم اليونان في هذا المجال لم تكن ذات قيمة كبيرة لأنهم اكتفوا بالفرضيات والتحليلات الفلسفية.
 
== الخيمياء في العصور القديمة ==
وقد قال [[ابن النديم]] أنه زعم أهل صناعة الكيمياء، وهي صناعة الذهب والفضة من غير معادنها، أن أول من تكلم عن علم الصنعة هو هرمس الحكيم البابلي المنتقل إلى مصر عند افتراق الناس عن بابل، وإن الصنعة صحّت له، وله في ذلك عدة كتب، وإنه نظر في خواص الأشياء وروحانيتها.
 
وزعم [[رازي (توضيح)|الرازي]] أن جماعة من [[فيلسوف|الفلاسفة]] عملوا في الخيمياء مثل: [[فيثاغورس]] و[[ديموقراط]] و[[أرسطو|أرسطاليس]] و[[جالينوس]] وغيرهم، ولا يجوز أن يسمى الإنسان فيلسوفاً إلا أن يكون له علم بالخيمياء.
 
وقال آخرون أن علم الكيمياء (قديماً) كان بوحي من الله عز وجل إلى موسى بن عمران (قصة [[قارون]]).
سؤال: عندما يتحدث الفلاسفة عن الذهب والفضة التي يستخرجون منها المادة، هل يفترض أن نظنهم يتحدثون عن الذهب والفضة المألوفين؟
جواب: على الإطلاق. فالفضة والذهب المألوفان ميتان، أما فضة الفلاسفة وذهبهم فملأوان بالحياة.<ref>{{مرجع ويب
| المسارمسار = http://www.sacred-texts.com/alc/tschoudy.htm
| العنوانعنوان = Alchemical Catechism
| تاريخ الوصول = 2007-04-18
| المؤلفمؤلف = Paracelsus
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20181022002311/http://www.sacred-texts.com:80/alc/tschoudy.htm | تاريخ الأرشيفأرشيف = 22 أكتوبر 2018 }}</ref>
 
'''
 
=== العمل العظيم (ماجنام أوباس) ===
''العمل العظيم'' ؛ التفسير الصوفي لمراحل الخيمياء الأربعة:<ref>[http://www.scribd.com/doc/11441835/The-Four-Stages-of-Alchemical-Work إن أربع مراحل اطار العمل] بين [http://www.scribd.com/doc/11441835/The-Four-Stages-of-Alchemical-Work Alchemical] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20170222082359/https://www.scribd.com/doc/11441835/The-Four-Stages-of-Alchemical-Work |date=22 فبراير 2017}}</ref>
* مرحلة نيجريدو (بيوتريفاكتو)، اسوداد (تعفن): فساد، تذويب، فردية، انظر أيضا الشموس في الخيمياء – سول نيجر.
* مرحلة البياض، تبييض: تنقية الشوائب؛ القمر والأنثى.
* مرحلة روبيدو، الاحمرار: توحيد الإنسان والإله، توحيد الفاني واللامحدود.
 
مال كثير من الكتاب بعد القرن الخامس عشر إلى دمج مرحلة سيترينيتاس (الاصفرار) بمرحلة روبيدو (الاحمرار)، واعتبروا وجود ثلاثة مراحل فقط.<ref>[http://www.e-scoala.ro/germana/mihai_stroe26.html Meyrink und داس theomorphische Menschenbild] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20160709102906/http://www.e-scoala.ro:80/germana/mihai_stroe26.html |date=09 يوليو 2016}}</ref>
 
ولكن مرحلة الاحمرار هي مرحلة الزواج الكيميائي، والتي تنتج الزئبق الفلسفي الذي لا يمكن تحقيق حجر الفلاسفة (وهو غاية العمل) إلا به.
{{quote|The study of the Greek alchemists is not very encouraging. An even surface examination of the Greek texts shows that a very small part only was organized according to true experiments of laboratory: even the supposedly technical writings, in the state where we find them today, are unintelligible nonsense which refuses any interpretation.}}
{{quote|It is different with Jabir’s alchemy. The relatively clear description of the processes and the alchemical apparatuses, the methodical classification of the substances, mark an experimental spirit which is extremely far away from the weird and odd esotericism of the Greek texts. The theory on which Jabir supports his operations is one of clearness and of an impressive unity. More than with the other Arab authors, one notes with him a balance between theoretical teaching and practical teaching, between the [[العلم في الإسلام]] and the [[أمل]]. In vain one would seek in the Greek texts a work as systematic as that which is presented for example in the ''Book of Seventy''.”}} (راجع {{مرجع ويب
| المسارمسار = http://www.history-science-technology.com/Geber/Geber%203.htm
| العنوانعنوان = A Critical Reassessment of the Geber Problem: Part Three
| تاريخ الوصول = 2008-08-09
| المؤلفمؤلف = [[أحمد يوسف الحسن]]
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20121204142919/http://www.history-science-technology.com/Geber/Geber 3.htm | تاريخ الأرشيفأرشيف = 4 ديسمبر 2012 }}</ref>
 
بعض الخيميائين الآخرين: [[وي بويانغ]] في الخيمياء الصينية - خالد والرازي في الخيمياء الإسلامية - ناجاروجنا في الخيمياء الهندية - ألبيرتيس ماجناس وشبيه الجبر في الألكيميا الأوروبية - والمؤلف المجهول لكتاب "ميوتاس ليبر" الذي نشر في فرنسا في أواخر القرن السابع عشر، والذي كان كتابا بلا كلمات ادعى كونه دليلا لصناعة حجر الفلاسفة من خلال مسلسل 15 رمزا وصورة.كان يُنظرُ إلى حجر ٍالفلاسفة على أنه جسمٌ يضاعف قدرة الشخص في الخيمياء، ويحققُ الخلودَ والشباب الدائم لمستخدمه، ما عدا إن سقط ضحية ً للحرق أو الغرق. فقد كان المعتقدُ السائدُ أن النار والماء هما العنصران الأهم في صناعة حجر الفلاسفة.
 
# الكيمياء القديمة المصرية (5000 عام قبل الميلاد—400 عام قبل الميلاد)، وهذه بداية الخيمياء.
# [[Rasayana|الكيمياء القديمة الهندية]] (1200 قبل الميلاد—الوقت الحاضر] <ref>"أقدم الكتابات الهندية، [[فيدا]] [[الهندية (توضيح)|(الهندوسية]] الكتب المقدسة)، وتحتوي على نفس تلميحات الكيمياء" -- Multhauf، P. &#x26; روبرت غيلبرت، روبرت أندرو (2008). الكيمياء القديمة (الخيمياء)الموسوعة البريطانية (2008).</ref>، وتتعلق بعلم المعادن الهندي ؛ كان ناجارجونا أحد الخيميائيين المهمين.
# الكيمياء القديمة اليونانية (332 قبل الميلاد—642 ميلادية)، ودرست بردية ستوكهولم في مكتبة الإسكندرية.
# الكيمياء القديمة الصينية (142 ميلادي)، [[وي بويانغ]] يكتب "نسب الثلاثة".
=== التحويل النووي ===
في عام 1919، قام ارنست روثرفورد باستخدام التفكيك المصطنع لتحويل النتروجين إلى الأوكسجين.<ref>{{مرجع ويب
| المسارمسار = http://www.stmary.ws/physics/amsco_review_and_glencoe/chapter05.pdf
| العنوانعنوان = Reviewing Physics: The Physical Setting
| العملعمل =
| الناشرناشر = Amsco School Publications
| التنسيقتنسيق =
| اقتباس = "The first artificial transmutation of one element to another was performed by Rutherford in 1919. Rutherford bombarded nitrogen with energetic alpha particles that were moving fast enough to overcome the electric repulsion between themselves and the target nuclei. The alpha particles collided with, and were absorbed by, the nitrogen nuclei, and protons were ejected. In the process oxygen and hydrogen nuclei were created.
| وصلة المؤلفمؤلف = http://worthyisthelamb.info/amsco/newtitles.html
| المؤلفمؤلف = Amsco School Publications
| اللغةلغة = English
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20121101113900/http://www.stmary.ws/physics/amsco_review_and_glencoe/chapter05.pdf | تاريخ الأرشيفأرشيف = 1 نوفمبر 2012 | وصلة مكسورة = yes }}</ref> ومنذ ذلك الحين، وهذا النوع من التحويل العلمي يُستخدم بصورة روتينية في كثير من المختبرات والمرافق ذات الصلة بالفيزياء النووية، مثل مراكز معجلات الجسيمات، ومحطات توليد الطاقة النووية ومنشئات الأسلحة النووي.
 
=== في الأدب ===
 
=== في الثقافة الشعبية ===
استخدم موضوع الكيمياء على نطاق واسع في العديد من الرسوم والكتب المصورة، ويتم ذلك غالبا على شكل قوى فائقة يمتلكها أبطال القصة. في مجلة الرسوم اليابانية [[الخيميائي الفولاذي|خيميائي الفولاذ]]، يتم التعامل مع أفكار الخيمياء وعمليات تحويل المعادن على أنها من العلوم، ويتم خلط ذلك مع السحر بطريقة مفهومة تماما ومناسبة للاستعمال مع المعرفة السليمة. تشير المجلة المصورة إلى التكافوء أو التبادل المتكافيء الذي يسمح للخيمياء بالعمل. وفي المجلة اليابانية الأخرى [[بوسو رينكين]]، تستخدم الخيمياء في المقام الأول كوسيلة للحصول على الطاقات الفائقة، لكنها لا تحمل شبها "فعليا" مع الخيمياء القديمة.
 
كما تٌستخدم الخيمياء في العديد من ألعاب الفيديو:
* أحد أعضاء المجلس الثلاثي في المغامرة الكارتونية [[فنتشر براذرز]] خيميائي، وهو الشخص الذي يسعى للحصول على حجر الفيلسوف.
* انمي ومانجا [[الخيميائي الفولاذي]]<ref>{{مرجع ويب
| urlمسار = http://fma.wikia.com/wiki/Main_Page
| titleعنوان = Fullmetal Alchemist Wiki
| websiteموقع = fma.wikia.com
| languageلغة = en
| accessdateتاريخ الوصول = 2018-04-10
| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20190118131830/http://fma.wikia.com/wiki/Main_Page | تاريخ الأرشيفأرشيف = 18 يناير 2019 }}</ref> من تأليف [[هيرومو أراكاوا]]
 
=== في الفن المعاصر ===
في القرن العشرين، تعد الخيمياء مصدرا مهما من مصادر إلهام الفنان السريالي ماكس ارنست، والذي كان يستخدم رمزية الخيمياء في إعلام وتوجيه أعماله. كتب م. وارليك كتاب ''ماكس ارنست والكيمياء'' واصفا هذه العلاقة بالتفصيل.
 
استخدم الفنانون المعاصرون الخيمياء كمصدر إلهام لموضوعاتهم، مثل أود نيردرام(Odd Nerdrum) (كما لاحظ ذلك ريتشارد فاين) والرسام مايكل بيرس <ref>[http://www.callutheran.edu/schools/cas/programs/art/faculty/?profile_id=207 كال اللوثرية | إدارة الفنون -- كلية] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20150212195303/http://www.callutheran.edu/schools/cas/programs/art/faculty/?profile_id=207 |date=12 فبراير 2015}}</ref>، الذي يهيمن اهتمامه بالخيمياء على أعماله. فأعماله "فاما" و"حلم الطيار" يعبران عن الأفكار الخيميائية على شكل رسوم ٍ رمزية.
 
== الكيمياء في القرون الوسطى ==
وهكذا وصلت الصنعة إلى العرب بواسطة الإسكندرانيين ممتزجة بالأوهام وقد انتقل هذا المفهوم إلى العلماء العرب فاعتقدوا كاليونان والسريان أن طبائع العناصر قابلة للتحويل، وأن جميع المعادن مؤلفة من عناصر واحدة هي الماء، الهواء، التراب، النار، وسبب اختلافها فيما بينها يعود إلى اختلاف نسب هذه العناصر في تركيبها، فلذلك لو توصلنا إلى حلّ أي معدن إلى عناصره الأساسية، وأعدنا تركيبه من جديد بنسب ملائمة لنسب أي معدن آخر كالذهب والفضة مثلاً، لاستطعنا الحصول على هذا المعدن.
 
من أجل ذلك قام العلماء العرب بتجارب عديدة، أحاطوها بالسرية التامة، واستعملوا الرموز في الإشارة إلى المعادن فأشاروا إلى الذهب بالشمس، وإلى الفضة بالقمر، فاكتشفوا مواد جديدة، واختبروا أموراً مختلفة، وتوصلوا إلى قوانين عديدة، واستطاعوا أن ينقلوا الخيمياء إلى الكيمياء التجريبية الحديثة على يد علماء مثل [[رازي (توضيح)|الرازي]].
 
== انظر أيضاً ==
* [[الخيمياء والكيمياء في عصر الحضارة الإسلامية|الخيمياء والكيمياء في الإسلام]]
* [[بازيليوس فالانتينوس]]
* [[أندرياس ليبافيوس]]