افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 196 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
|الموقع الرسمي =
}}
''' جورج باطاي''' ([[1897]]-[[1962]]) [[فيلسوف]] [[فرنسا|فرنسي]]. تأثر في كتاباته ب[[فريدريك نيتشه|نيتشه]] وبالنزعة السوريالية، من مؤلفاته: ''الشبقية''، ''التجربة الباطنية''.
 
كان جورج باطاي، شخصيّةً أدبيّةً وفكريّةً فرنسيّةً، كان يعمل [[الأدبأدب|بالأدب]] و[[فلسفة|الفلسفة]] و[[علم الإنسان|الأنثروبولوجيا]] و[[اقتصاد (علم)|الاقتصاد]] و[[علم الاجتماع]] وتاريخ الفن. تضمنّت كتاباته مقالاتٍ ورواياٍت وأشعارٍ حول الشبقيّة والتصوّف والسرياليّة والانتهاكات. أثّرت أعماله على المدارس اللاحقة للفلسفة والنظريّة الاجتماعيّة، بما في ذلك ما بعد البنيوية.<ref>Michael Richardson, [https://us.sagepub.com/en-us/nam/georges-bataille-essential-writings/book206155 ''Georges Bataille: Essential Writings''], SAGE, 1998, p. 232. {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20181001151014/https://us.sagepub.com/en-us/nam/georges-bataille-essential-writings/book206155 |date=01 أكتوبر 2018}}</ref>
 
==الحياة والأعمال==
ولد جورج باطاي لجوزيف أريستيد باطاي وأنطوانيت أغلاو تورناردي؛ انتقلت عائلته إلى ريمس في عام 1898م، حيث تمّ تعميده<ref>This fact is not mentioned in the biography by [[Michel Surya]], but see the Chronology in Georges Bataille, ''Romans et récits'', Pléiade, 2004, p. xciv.</ref>. اعتنق [[كاثوليكية|الكاثوليكية]] في عام 1914م، إلا أنه تخلّى عن المسيحيّة في بداية العشرينيات<ref>[[Michel Surya]], ''Georges Bataille: an intellectual biography'', 2002; Georges Bataille, ''Choix de lettres'' (Paris: NRF), 1997.</ref>.
 
تخرّج باطاي في عام 1922م؛ بعد تخرّجه انتقل إلى مدرسة الدراسات الإسبانية المتقدّمة في [[مدريد]]. أسس باطاي العديد من الصحف والمجموعات الأدبيّة، كما ألّف العديد من الأعمال، كالقراءات والقصائد والمقالات، حول العديد من المواضيع مثل التصوّف والاقتصاد والشعر والفلسفة والفنون والشبقيّة؛ واضطر إلى نشر بعض أعماله تحت أسماءٍ مستعارة، بسبب حظر بعض منشوراته.
 
قام بالتأثير على أعمال جان لوك نانسي، وجان بودريلارد، ونظريّات التحليل النفسي لجاك لاكان<ref>Amine Benabdallah, [https://www.academia.edu/17883271/Georges_Bataille_et_le_fascisme_Vers_une_approche_psychanalytique_du_concept_dHomo_Sacer "Georges Bataille et le fascisme: Vers une approche psychanalytique du concept d'Homo Sacer"]. {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}}</ref>، وجوليا كريستيفا، وباحثي [[علم الإنسان|الأنثروبولوجيا]] الحديثة مثل مايكل تاوسيج.
 
انجذب باطاي في البداية إلى السرياليّة، وسرعان ما سقط مع مؤسسه أندريه بريتون؛ كما قام باطاي والسرياليّين باستئناف علاقاتهم الودية بحذر بعد [[الحرب العالمية الثانية]]. كان باطاي عضواً في كليّة [[علم الاجتماع]] التي شملت العديد من السرياليّين.
استفاد باطاي من أساليب مختلفة ومتنوعة من أجل كتابة أعماله؛ رواية "قصّة من العين"، نشرها تحت اسم مستعار "اللورد أوش"؛ في البداية كان يُنظر إلى أعماله على أنها مواد إباحيّة بحتة، ولكن مع نضوج المفاهيم تدريجيّاً في المجتمع بدأ فهم العمق الفلسفيّ والعاطفيّ الكبير في أعمال باطاي وغيره من الكتّاب الذين كانوا يُعتبرون كُتّاب "أدب التجاوزات".
 
من الروايات المشهورة الأخرى "أمّي" والتي تم نشرها بعد وفاته؛ والتي أصبحت فيما بعد أساس فيلم كريستوفر هونر "أمي"، "المستحيل"، "أزرق الظهيرة"؛ كانت الرواية بما فيها من سفاح محارم، ومجامعة موتى<ref name=Bataille>Bataille, Georges. "[http://i.a.m.free.fr/acephale/nietzsheetlesfascistes.html Nietzsche and Fascists]", ''[[Acéphale]]'', January 1937' {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20180427043432/http://i.a.m.free.fr:80/acephale/nietzsheetlesfascistes.html |date=27 أبريل 2018}}</ref>، وفلسفة سياسيّة، وسير ذاتيّة؛ توضيح أكثر كآبة للواقع التاريخيّ المعاصر.
 
بعد الحرب العالميّة الثانية، قام باطاي بنشر "النصيب الملعون"، والذي قال عنه باطاي أنّه عمل 30 عاماً؛ عرض هذا العمل مفهوم السيادة.
 
في عام 1955م، تبيّن أن باطاي مصاب [[تصلب الشرايين الدموية|بتصلب الشرايين الدماغية]]، على الرّغم من أنّه لم يبدي أي أعراض في السّابق<ref name=kendall>{{citeمرجع bookكتاب|last1الأخير1=Kendall|first1الأول1=Stuart|titleعنوان=Georges Bataille|dateتاريخ=2007|publisherناشر=Reaktion Books|locationمكان=London|isbn=1861893272|pageصفحة=206|editionإصدار=1. publ.|urlمسار=https://books.google.com/books?isbn=1861893272|accessdateتاريخ الوصول=27 August 2014}}</ref> . توفّي بعد ذلك بسبع سنوات، في عام 1962م؛ باطاي كان ملحداً<ref>{{citeمرجع bookكتاب|titleعنوان=Georges Bataille|yearسنة=2007|publisherناشر=Reaktion Books|authorمؤلف=Stuart Kendall|quoteاقتباس="An atheist in a deeply Catholic country, he rejected Surrealism, Marxism and Existentialism in turn."}}</ref>.
 
==المفاهيم المفتاحيّة==