ابن أبي محلي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 67 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:بنو هاشم لوجود (تصنيف:عباسيون)))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
}}
 
'''ابن أبي مَحَلِّي''' (967 - 1022 ه‍ـ / 1560 - 1613 م) هو أبو العباس أحمد بن عبد الله السجلماسي [[بنو العباس|العباسي]] الفلالي، ثائر [[صوفية|متصوف]]، ولد [[سجلماسة|بسجلماسة]]، كان من قادة الجيش زمن [[زيدان الناصر بن أحمد|المولى زيدان]]، ادعى أنه [[محمد المهدي|المهدي المنتظر]] فكثر أتباعه وتمرد ودخل العاصمة مراكش. من آثاره كتاب «الإصليت» و «عذراء الوسائل وهودج الرسائل».<ref>{{مرجع ويب|الأخير=الزركلي |الأول=خير الدين |وصلة المؤلفمؤلف=خير الدين الزركلي |المؤلفينمؤلفين المشاركينمشاركين= | التاريختاريخ=1980 |المسارمسار=http://archive.is/HESz <!--http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=257297--> |العنوانعنوان=ابن مَحَلِّي |التنسيقتنسيق= |العملعمل=موسوعة الأعلام |الصفحاتصفحات= |الناشرناشر=موسوعة شبكة المعرفة الريفية | اللغةلغة= |تاريخ الوصول=21 تشرين الأول 2011 }}</ref><ref name="الاستقصا" />
 
==نسبه==
===نشأة الدولة===
[[ملف:Map of ibn Abi Mahalli State - Arabic.svg|350px|تصغير|يسار|خريطة تبين أقصى إمتداد لدولة ابن أبي محلي]]
بتواطئ من بعض رجال [[زيدان الناصر بن أحمد|السلطان مولاي زيدان]]، دخل أبو محلي [[مراكش]] منتصرا فتوجه إلى دار الملك و استقر بها ودعي له في [[صلاة الجمعة]] بكل مساجد المدينة. أظهر أبو محلي العدل وأسس الدولة وإتخذ [[مراكش]] عاصمة له ومقر لحكمه<ref>[http://www.aqlame.com/IMG/doc/_-5.doc الموريسكيون والمأساة الأندلسية قراءة الماضي في الحاضر من خلال رواية الموريسكي للأستاذ حسن أوريد أحمد بابانا العلوي ص 21] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20130131104928/http://aqlame.com/IMG/doc/_-5.doc |date=31 يناير 2013}}</ref>.
 
لم يبعد أبو محلي الفقراء عن مجلسه بل كان يجالسهم ويسمع منهم. جاء في الإستقصا:
{{اقتباس مضمن|«'''ولما دخل أبو محلي قصر الخلافة بمراكش فعل فيه ما شاء وولد له هنالك مولود سماه زيدان ويقال إنه تزوج أم زيدان وبنى بها ودبت في رأسه نشوة الملك ونسي ما بنى عليه أمره من الحسبة والنسك وفي المحاضرات للشيخ اليوسي رحمه الله ما صورته وزعموا أن إخوانه من الفقراء ذهبوا إليه حين استولى على مراكش برسم زيارته وتهنئته فلما كانوا بين يديه أخذوا يهنئونه ويفرحون له بما حاز من الملك وفيهم رجل ساكت لا يتكلم فقال له ما شأنك لا تتكلم وألح عليه في الكلام فقال الرجل أنت اليوم سلطان فإن أمنتني على أن أقول الحق قلته قال له أنت آمن فقل فقال إن الكرة التي يلعب بها الصبيان يتبعها المائتان وأكثر من خلفها وينكسر الناس وينجرحون وقد يموتون ويكثر الصياح والهول فإذا فتشت لم يوجد فيها إلا شراويط أي خرق باليه ملفوفة فلما سمع ابن أبي محلي هذا المثل وفهمه بكى وقال رمنا أن نجبر الدين فأتلفناه انتهى'''»}}<ref name="الاستقصا" />
 
سك أبو محلي '''العملة''' ونقش على درهم ضرب معدن سنة 300هـ ثم على دينار ضرب أكتاوة (مدينة)<ref>[http://www.attarikh-alarabi.ma/Html/Addad55/adaa55partie11.htm كما ضربت سكة باسم الثائر أحمد بن أبي محلي في أكتاوة التي كانت إلى جانب دورها الاقتصادي، مركزا علميا نشيطا في العصر السعدي، اشتهرت بها أسرة آل أدفال بقصر إدوافيل، والأسرة الصالحية الأكتاوية بقصر بني صبيح (راجع: محمد الحبيب نوحي، أكتاوة، معلمة المغرب، ج 2، 600- 601).] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20160305005816/http://www.attarikh-alarabi.ma/Html/Addad55/adaa55partie11.htm |date=05 مارس 2016}}</ref> سنة 1021هـ ''' الملك لله الواحد القهار''' وهو اقتباس من الآية 16 من سورة غافر {{قرآن|40|16}} كما نقش على ديناره عبارة '''خليفة الله الهاشمي القائم بأمر الله أبو العباس الفاطمي العباسي أيده الله'''.<ref>[http://www.alwaraq.net/Core/dg/dg_honorable_comments?recid=32512&sort=u.adminrating&order=desc&begin=2811 عملة أبو محلي على موقع الوراق] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20160305053114/http://www.alwaraq.net/Core/dg/dg_honorable_comments?recid=32512&sort=u.adminrating&order=desc&begin=2811 |date=05 مارس 2016}}</ref>
 
===سقوط الدولة===
 
==مصير أبنائه وأهله==
بعد مقتل ابن أبي محلي في [[مراكش]] عام [[1613]] من قبل [[أبي زكريا يحيى بن عبد الله الحاحي|يحيى بن عبد الله]] في الحملة المضادة التي قادها [[زيدان الناصر بن أحمد|زيدان الناصر]]<ref>[http://www.maghress.com/almassae/112671 '''مغرس''' الفقيه زكريا الحاحي يقتل بن أبي محلي ويؤسس إمارة منافسة للمولى زيدان بتارودانت] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20170716092456/http://www.maghress.com:80/almassae/112671 |date=16 يوليو 2017}}</ref> شعر بنوه وأهله بالتهديد ما دفعهم إلى التخفي فأما أبنائه الذين تركهم خلفه في [[بني عباس]] فقرروا سنة [[1620]]م (1029-1030هـ) الهجرة إلى [[أغلاد]] بناحية [[قورارة]] وكانو بذلك ثالث قبيلة تستقر بها وعرفوا هناك ب'''أولاد بومحلي'''.{{ملاحظة مفهرسة|قد يكون ذلك بعد وفات جدهم الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد بن شمس الدين العباسي الذي وفر لهم الحماية بفضل وجاهته التي وصفها أبو محلي.}}
<ref>[https://books.google.fr/books?id=Vl5YrF16t-gC&pg=PA131&lpg=PA131&dq=Abu+mahali&source=bl&ots=sYBQ_NlUkT&sig=OoPyFARV0wy3V-SPnKANlcgnqgo&hl=fr&ei=pQmGTpWuHoz1sgax6djgAQ&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=1&ved=0CBsQ6AEwAA#v=onepage&q=Abu%20mahali&f=false Les oasis du Gourara (Sahara algérien): Le temps des saints Par Rachid Bellil,Institut national des langues et civilisations orientales. page 131] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190609010120/https://books.google.fr/books?id=Vl5YrF16t-gC&pg=PA131&lpg=PA131&dq=Abu+mahali&source=bl&ots=sYBQ_NlUkT&sig=OoPyFARV0wy3V-SPnKANlcgnqgo&hl=fr&ei=pQmGTpWuHoz1sgax6djgAQ&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=1&ved=0CBsQ6AEwAA |date=9 يونيو 2019}}</ref> أما بنو عمومته ب[[زاوية القاضي (الزويات)|زاوية القاضي]] فقد لجأوا إلى [[بني يخلف (ولاية بشار)|بني يخلف]] ب[[وادي الساورة]] بعد التضييق الذي يكونون قد تعرضوا له ويعرفون هناك بـ'''أولاد القاضي'''.
 
* '''الوضاح''': ذكره في الإصليت لكن لم يعثر عليه.<ref name="القدوري" />
* '''القسطاس المستقيم في معرفة الصحيح من السقيم''': كتب في الشلالة بقصر عبد القادر السماحي [[1011 هـ]].
* '''إصليت الخريت في قطع بلعوم العفريت النفريت''': كتب في [[بني عباس]] [[وادي الساورة]] أواسط [[شوال]] [[1016 هـ]]. وللكتاب اسم آخر هو '''عذراء الوسائل وهودج الرسائل'''.<ref name="العلاونة">{{مرجع كتاب|الأخير=العلاونة|الأول=أحمد|العنوانعنوان=نظرات في كتاب الأعلام|الناشرناشر=المكتب الإسلامي|المكانمكان=بيروت|الصفحةصفحة=27|المسارمسار=http://books.google.co.uk/books?id=6snacmCCsuwC&lpg=PP1&pg=PT26#v=onepage&q&f=false|وصلة المؤلفمؤلف=أحمد العلاونة}}</ref>
* '''المنجنيق لرمي البدعي الزنديق''': كتب في [[تاغيث|قرية بر بني جومي]] أواخر [[ربيع الآخر|ربيع الثاني]] [[1017 هـ]] ويسمى أيضاً '''منجنيق الصخور لهدم بناء شيخ الغرور ورأس الفجور'''
* '''السيف البارق مع السهم الراشق''': آخر [[جمادى الأولى]] [[1017 هـ]].