محطة قطار سيدي جابر: الفرق بين النسختين

تم إضافة 118 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت: إزالة قالب يصل لقيمة خاطئة)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
{{coord|31.2189192|N|29.9425319|E|type:landmark}}
 
'''محطة قطار سيدي جابر''' هي المحطة الرئيسية الثانية في [[الإسكندرية]] لـ[[سكك حديد مصر]]، وتوجد في حي [[سيدي جابر (حي)|سيدي جابر]] بوسط الإسكندرية الحديثة، وتمر بها قطارات السفر إلى القاهرة وبعض المدن الرئيسية في [[مصر]]، بالإضاقة إلى قطارات الخط الداخلي ('''خط أبو قير''') الذي يربط بين [[محطة مصر (الإسكندرية)|محطة الإسكندرية]] و[[أبو قير]] شرق الإسكندرية.<ref>{{citeمرجع webويب|titleعنوان=محطة قطار سيدي جابر ... المستقبل لا يهدم الماضى ولكن يكمله|urlمسار=http://www.bonah.org/news-extend-article-1356.html|accessdateتاريخ الوصول=30 November 2012| مسار الأرشيفأرشيف = httphttps://web.archive.org/web/20120906033912/http://www.bonah.org:80/news-extend-article-1356.html | تاريخ الأرشيفأرشيف = 06 سبتمبر 2012 }}</ref>
 
[[ملف:Sidi Gaber Station1.jpg|تصغير|250بك|محطة قطار سيدي جابر]]
 
== التاريخ ==
تم إنشاء محطة '''مركز سيدي جابر''' مع إنشاء أول خط [[نقل بالسكك الحديدية|سكك حديدية]] في [[مصر]] و[[أفريقيا]] ، كانت سيدي جابر في ذلك الوقت خارج حدود مدينة الإسكندرية، إلا أن التوسعات المتلاحقة بالمدينة بعد إنشاء خط [[ترام الإسكندرية|ترام الرمل]] جعلت من مركز سيدي جابر أحد الأحياء الجديدة بالمدينة، حتى أصبح حي سيدي جابر مركز مدينة الإسكندرية الحديثة حالياً.
 
== التطويرات الحديثة ==
تعدّ الإسكندرية ال[[مصيف]] الأهم في مصر، وتستقبل ما يزيد عن 3 ملايين مصطاف سنويا، وتستقبل محطة سيدي جابر عدداً كبيراً من المصطافين، نظرا لقربها من مناطق إقامة المصطافين في [[المنتزه (توضيح)|حي المنتزه]] بالمقارنة مع [[محطة مصر (الإسكندرية)|محطة الإسكندرية (محطة مصر)]]، ولذلك فقد أصبح من الضروري تطوير المحطة لتستوعب الأعداد المتزايدة من المسافرين، فقامت شركة [[سكك حديد مصر]] بإطلاق مشروع لتطوير المحطة في عام [[2009]].
 
المشروع عبارة عن إنشاء [[مركز تجاري (توضيح)|مركز تجاري]] أعلى أرصفة محطة سيدى جابر مكون من طابقين علويين مجهز بسلالم متحركة ومصاعد وتكييف مركزي وأنظمة إنذار ومكافحة الحريق. بالإضافة إلى إنشاء جراج متعدد الطوابق بأرض [[نادى السكة الحديد]] يسع حوالى 600 سيارة ومسطحات خضراء ومن المقرر الانتهاء من التطويرات مطلع عام [[2012]].
ويشتكي رواد المحطة من عدم وجود نفق للمرور بين الارصفة واضطرارهم للمرور من علي قضبان الحديد الامر الذي اودي بحياة العديد من الافراد اخرها في شهر ابريل [[2011]].