أحمد آل طعان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 389 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
(تجربة : تنظيف شريط البوابات)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
| تاريخ_الولادة = [[1835|1835 م]] / [[1251 هـ]]
| مكان_الولادة = مركوبان، [[سترة]]، {{البحرين}}
| تاريخ_الوفاة = [[1898|1898 م]] / [[1315 هـ]] (64 عامًا)<br/>[[القديح]]، [[القطيف (محافظة)|القطيف]]، {{السعودية}}
| المثوى_الأخير = مسجد الشيخ ميثم البحراني، [[الماحوز]]، {{البحرين}}
| الفترة =
| أستاذه = [[مرتضى الأنصاري]]، [[علي بن محمد بن إسحاق البلادي|وابن إسحاق البلادي]]
}}
'''''الشيخ'' أحمد بن صالح بن طعَّان بن ناصر بن علي الستري البحراني القطيفي''' ([[1250 هـ]] - [[1315 هـ]]). هو رجل دين وفقيه ومرجع [[الشيعة|شيعي]] [[بحارنة|بحراني]]، كان من مراجع [[شيعة اثنا عشرية|الشيعة الإثني عشريَّة]] في منطقة [[الخليج العربي]]، حيث رجع إليه في أمور الدين والفُتيا جمع من شيعة [[البحرين]] [[القطيف (محافظة)|والقطيف]]، وله مصنَّفات في الفقه الإسلامي (الشيعي)، والأصول، والحديث، والتاريخ، بالإضافة إلى [[شعر عربي|الشعر العربي]].<ref name="الأعلام">
{{مرجع كتاب
| الأخير = الزركلي
| الأول = خير الدين
| وصلة المؤلفمؤلف = خير الدين الزركلي
| مؤلفين مشاركين =
| المؤلفين المشاركين =
| المحررمحرر =
| others =
| العنوانعنوان = الأعلام - ج1
| origdate =
| origyear =
| origmonth =
| المسارمسار =http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3396_الأعلام-خير-الدين-الزركلي-ج-1/الصفحة_134
| تنسيق =
| تاريخ الوصول =
| accessyearسنة الوصول =
| accessmonth =
| الإصدارإصدار =
| series =
| dateتاريخ =
| السنةسنة =
| monthشهر =
| الناشرناشر =
| المكانمكان =
| اللغةلغة =
| الرقم المعياري =
| oclc =
| doi =
| id =
| الصفحاتصفحات =138
| chapter =
| chapterurl =
| quoteاقتباس =
| ref =
}}
 
== ولادته ونشأته ==
آل طعان من أهل [[سترة (قرية بحرينيةالبحرين)|جزيرة سترة]]، وقد ولد في قرية مركوبان وهي إحدى قرى جزيرة سترة عام [[1251 هـ]]، ثم انتقل مع والده إلى [[المنامة]]. وهناك ابتدأ [[حوزة علمية|الدراسة الدينيَّة (الحوزويَّة)]]، وكان [[علي بن محمد بن إسحاق البلادي|ابن إسحاق البلادي]] هو أستاذه في [[علم النحو|النحو]] والصرف والمنطق والقراءة ونحو ذلك. وبقي ما يقارب العامين في البحرين لم يدرس عند أحد غير البلادي، وإنَّما اشتغل بالتصنيف والتأليف وأجوبة المسائل الواردة عليه من البحرين وغيرها.<ref name="الأنوار 253">
{{مرجع كتاب
| الأخير = البلادي
| الأول = علي
| وصلة المؤلفمؤلف = علي حسن البلادي
| مؤلفين مشاركين =
| المؤلفين المشاركين =
| المحررمحرر =
| others =
| العنوانعنوان = أنوار البدرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين
| origdate =
| origyear =
| origmonth =
| المسارمسار =http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/4524_أنوار-البدرين-الشيخ-علي-البحراني/الصفحة_253
| تنسيق =
| تاريخ الوصول =
| accessyearسنة الوصول =
| accessmonth =
| الإصدارإصدار =
| series =
| dateتاريخ =
| السنةسنة =
| monthشهر =
| الناشرناشر =
| المكانمكان =
| اللغةلغة =
| الرقم المعياري =
| oclc =
| doi =
| id =
| الصفحاتصفحات =253
| chapter =
| chapterurl =
| quoteاقتباس =
| ref =
}}
 
== هجرته إلى القطيف ==
رجع بعد فترة إلى [[البحرين]] قادماً من [[النجف]] وأقام بالبحرين مقدار سنتين، ثم سافر إلى [[العراق]] مرة أخرى بقصد زيارة المقدسات الشيعية برفقة أهله وأولاده، فلما قضى وطره من الزيارة كان في طريقه للرجوع إلى [[البحرين]]، فلما وصل [[القطيف (محافظة)|القطيف]] وكانت على طريقه ومعه زوارٌ منها؛ سمع بورود [[محمد بن خليفة آل خليفة|محمد بن خليفة]] حاكم البحرين هناك، وهو يريد الذهاب للبحرين ليأخذها من أخيه [[علي بن خليفة آل خليفة|علي بن خليفة]] عنوة وقد اجتمع معه عدة من الأعراب، فخاف آل طعان من ذهابه إلى البحرين، فاستخار الله على النزول في [[القطيف (محافظة)|القطيف]] حتى تنكشف حقيقة الحال، فخرجت الخيرة على نزوله في القطيف أمراً وعلى ذهابه إلى البحرين نهياً. نزل في بداية أمره في [[سيهات]] ثم جرت حادثة ألجأته للخروج منها وهي أن شخصاً أُحضر عند عمدة سيهات فضُرب حتى الموت، فترك آل طعان سيهات استنكاراً لما حدث ونزل في الدبابية، ثم قام وفد من [[القديح]] بزيارته وطلبوا منه النزول عندهم وكان من جملة من حضر عمدة القديح آنذاك إبراهيم ابن علي أبو الرحى.<ref name="الأنوار 254">
{{مرجع كتاب
| الأخير = البلادي
| الأول = علي
| وصلة المؤلفمؤلف = علي حسن البلادي
| مؤلفين مشاركين =
| المؤلفين المشاركين =
| المحررمحرر =
| others =
| العنوانعنوان = أنوار البدرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين
| origdate =
| origyear =
| origmonth =
| المسارمسار =http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/4524_أنوار-البدرين-الشيخ-علي-البحراني/الصفحة_254
| تنسيق =
| تاريخ الوصول =
| accessyearسنة الوصول =
| accessmonth =
| الإصدارإصدار =
| series =
| dateتاريخ =
| السنةسنة =
| monthشهر =
| الناشرناشر =
| المكانمكان =
| اللغةلغة =
| الرقم المعياري =
| oclc =
| doi =
| id =
| الصفحاتصفحات =254
| chapter =
| chapterurl =
| quoteاقتباس =
| ref =
}}
</ref><ref>[http://www.aqlaam.net/index.php?act=news&sec=12&id=1099672144 ترجمة آل طعان على «شبكة أقلام الثقافية»]</ref>
 
فاستقر فيما بقي من عمره في [[القطيف (محافظة)|القطيف]] وقد تخللت فترة إقامته في [[القطيف (محافظة)|القطيف]] رحلة سفر إلى مدينة [[مشهد (توضيح)|مشهد]] لزيارة قبر [[علي الرضا|علي بن موسى الرضا]] حيث يُعد من المقدسات عند [[شيعة اثنا عشرية|الشيعة الإثني عشرية]]، كما كانت له زيارات متفرقة إلى [[البحرين]].<ref name="الأنوار 254"/>
 
== شيوخه ==
 
== وفاته ==
ذكر [[خير الدين الزركلي]] أنَّ وفاة آل طعَّان كانت في البحرين،<ref name="الأعلام"/> غير أنَّ [[علي حسن البلادي|علي البلادي]] يقول أنَّ وفاة آل طعَّان كانت في قرية [[القديح]] [[القطيف (محافظة)|القطيفيَّة]]، لكنَّ جثمانه قد نُقل إلى قرية [[الماحوز]] [[بحارنة|البحرانيَّة]] ليُدفن في مسجد الشيخ ميثم البحراني، حيث أوصى بذلك قبل وفاته، وكانت وفاته ليلة [[1 شوال|الحادي من شوال]] [[1315 هـ]]،.<ref name="الأنوار 254"/> {{اقتباس مضمن|وقد حصل له من التشييع والإكرام ما لم يتفق لأحد من العلماء العظام والملوك والحكام وبعض الكرامات عند دفنه وبعده من قبره في بعض الليالي والأيام وعطلت لفقده الأسواق سبعة أيام وأقيمت له من المآتم العظام في البحرين والقطيف ولنجة والنجف وغيرها في سائر بلاد الإسلام ما يزيد على مائة وخمسين مأتما بالمراثي الكثيرة الجسام وسائر النظام ولم تر مثل ذلك اتفق لأحد من مشاهير العلماء الأعلام والسلاطين والحكام}}.<ref>أنوار البدرين صفحة 255، أعيان الشيعة للأميني</ref>
 
== آثاره ومؤلفاته ==
{{أعمدة متعددة}}
* '''زاد المجتهدين في شرح بلغة المحدثين'''. هو شرح على كتاب ''بُلغة المتحدثين'' [[سليمان بن عبد الله الماحوزي|لسليمان الماحوزي]] في علم الرجال.
* '''رسالة في الحبوة'''.
* '''قرة العين في حكم الجهر بالسملة والتسبيح في الأخيرتين'''.
{{فاصل أعمدة متعددة}}
* '''التحفة الأحمدية للحضرة الجعفرية'''.
* '''قبسة العجلان في وفاة غريب خراسان'''. لتأليف هذا الكتاب قصة وخلاصتها أنه كان مع أصحابه عائداً من [[الحج (توضيح)|الحج]] وزيارة [[المدينة المنورة]] فحصل له عطال في مدينة [[جدة]]، فقبل يوم واحد من وفاة [[علي الرضا|علي بن موسى الرضا]] (''[[أئمةالأئمة الإثناالاثنا عشريةعشر|الإمام الثامن عند الشيعة]]'') طلب منه بعض مرافقيه أن يكتب عن ظروف وفاة الرضا ليقرأوه في المجلس هناك انتهازاً للوقت، فخلال ساعات من اليوم صنّف هذا الكتاب العجيب ذاكراً فيه الروايات الشيعية المتضمنة لمناقب الرضا وأحواله واستشهاده ومزجها بما يناسبها من الأشعار الجيدة ارتجالاً ومن دون الاعتماد على مصادر حيث لم تكن معه في السفر. وفي هذه العصور يعتمد جمهور [[خطيبشعائر حسينيحسينية|الخطباء الحسينيون]] في [[القطيف (محافظة)|القطيف]] و[[البحرين]] و[[البصرة]] و[[بندر لنجة|لنجة]] على هذا الكتاب في قرائاتهم عن [[علي بن موسى الرضا|الرضا]].<ref>[http://www.jasblog.com/wp/?p=2117 ترجمة آل طعان في موقع «سنوات الجريش»] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20160304190839/http://www.jasblog.com/wp/?p=2117 |date=04 مارس 2016}}</ref>
* '''الديوان الأحمدي'''. ديوان شعر.
* '''الرسالة العاشورية'''.
* محمد بن عبد الله بن أحمد البحراني.
* ضيف الله بن محمد بن أحمد بن سيف القطيفي.<ref name="الأنوار 254"/>
* '''[[علي حسن البلادي|علي البلادي]]''' صاحب كتاب ''[[أنوار البدرين ومطلع النيرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين (كتاب)|أنوار البدرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين]]''، وهو من أهل [[بلاد القديم|البلاد القديم]]، وقد هاجر مع والدته في سن مبكرة إلى [[القطيف (محافظة)|القطيف]] بعد وفاة والده، ولاضطراب الأوضاع السياسيَّة والأمنيَّة في البحرين، وقد تولَّى آل طعان كفالته في القطيف، وعليه أخذ أوليَّات [[حوزة علمية|العلوم الحوزويَّة]]، وقد أفرد البلادي رسالة مستقلَّة في أحوال أستاذه آل طعان أسماها ''الحق الواضح في أحوال العبد الصالح''.
* '''محمد صالح آل طعان''' هو ابنه، وقد سار على نهج والده في دخول سلك رجال الدين، وله من الكتب: ''”ذرائع الآمال فيما يخص السنة من الأعمال على نسق الأقبال''، ونقل [[علي حسن البلادي|البلادي]] (''وهو صهره على أخته'') في ترجمته له في [[أنوار البدرين ومطلع النيرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين (كتاب)|''أنوار البدرين'']] فقال: ''له من المصنفات شرح منظومة والده في الشكوك والسهو وله كتاب في الفقه أكثر العبادات، وله كتاب في أدعية مناسك الحج، وله منظومة في الأصول“.''<ref>
{{مرجع كتاب
| الأخير = البلادي البحراني
| الأول = علي
| وصلة المؤلفمؤلف = علي حسن البلادي
| مؤلفين مشاركين =
| المؤلفين المشاركين =
| المحررمحرر =
| others =
| العنوانعنوان = أنوار البدرين ومطلع النّيرين في تراجم علماء القطيف والأحساء والبحرين
| origdate =
| origyear =
| origmonth =
| المسارمسار =
| تنسيق =
| تاريخ الوصول =
| accessyearسنة الوصول =
| accessmonth =
| الإصدارإصدار =
| series =
| dateتاريخ =
| السنةسنة =
| monthشهر =
| الناشرناشر =
| المكانمكان =
| اللغةلغة =
| الرقم المعياري =
| oclc =
| doi =
| id =
| الصفحاتصفحات = 229
| chapter =
| chapterurl =
| quoteاقتباس =
| ref =
}}