ترويج إعلامي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 32 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
'''الترويج الإعلامي وتنظيم المعارض''' هي محاولة مدروسة للتحكم في تلقي العامة لموضوع ما. وتتضمن موضوعات الدعاية الأشخاص (على سبيل المثال السياسيين والفنانين) و[[منتج (اقتصاد)|السلع]] والخدمات والمؤسسات بجميع أنواعها والأعمال الفنية أو الترفيهية.
 
إن [[دعاية (توضيح)|الدعاية]] هي محاولة جذب انتباه وسائل الإعلام وتحقيق الانتشار بين العامة، وتستلزم الإطراء والإشادة من جانب وسائل الإعلام، فلا يمكن أن تتم الدعاية داخليًا نظرًا لأنها تتطلب اهتمام وكيل الدعاية فهو الذي ينفذ عملية الدعاية. بينما تؤدي العلاقات العامة وظيفة الإدارة الإستراتيجية التي تساعد المؤسسة على التواصل وإقامة العلاقات مع الجمهور المهم والحفاظ على هذه العلاقات. ويمكن أن تتم مهام العلاقات العامة داخليًا دون استخدام وسائل الإعلام.
 
من وجهة النظر التسويقية، الدعاية هي أحد مكونات [[ترويج (تسويق)|الترويج]] الذي بدوره يعد أحد مكونات التسويق.
أما العناصر الأخرى المكونة لـ''المزيج التسويقي'' فهي [[إعلان|الإعلان]] و[[ترويج المبيعات]] والتسويق المباشر و[[البيعبيع|البيع الشخصي]]. ومن بين أمثلة الأساليب الترويجية:
 
* المعارض الفنية
لقد تمت صياغة النظرية القائلة بأن ''أية تغطية صحفية هي تغطية صحفية مفيدة'' لوصف المواقف التي أثمرت فيها السلوكيات الخاطئة لبعض الأشخاص العاملين لدى مؤسسة أو اسم تجاري ما عن نتائج إيجابية بسبب الشهرة والتغطية الصحفية الناجمة عن مثل هذه الأحداث.
 
ومن أمثلة ذلك، الحملة الإعلانية التي أطلقها مجلس السياحة الأسترالي تحت عنوان "أين أنت بحق الجحيم؟ (So where the bloody hell are you?)" التي مُنعت في البداية في [[المملكة المتحدة]]، إلا أن كم الدعاية والانتشار الذي حققته هذه الحملة أدى إلى إغراق [http://www.wherethebloodyhellareyou.com/ موقع الويب الرسمي] للحملة بسيل من الطلبات لمشاهدة الإعلان الممنوع من العرض.<ref>[httphttps://web.archive.org/web/20060312220909/http://www.abc.net.au/news/newsitems/200603/s1588066.htm UK restricts 'bloody hell' tourism ads. 09/03/2006. ABC News Online] (Dead Link)</ref>
 
وقد حقق المسلسل الكوميدي الشهير ''متزوج... وعندي أطفال'' (Married... with Children) مرتبة فائقة بعد أن قدم الناشط تيري راكولتا (Terry Rakolta) التماسًا للجهات الراعية بسحب دعمها من البرنامج. {{بحاجة لمصدر|تاريخ=أكتوبر 2010}}