العملية نموذج 5: الفرق بين النسختين

تم إضافة 79 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
 
{{معلومات نزاع عسكري
| اسم_النزاع = عملية نموذج 5
| جزء_من = [[حرب أكتوبر|حرب تشرين]]
| تاريخ = 7 أكتوبر 1973
| مكان = [[هضبة الجولان]]
}}
 
'''العملية نموذج 5''' ( [[اللغة العبرية|بالعبرية]]: דוגמן 5، ''Doogman 5)'' هو اسم لعملية شنها [[القوات الجوية الإسرائيلية|سلاح الجو الإسرائيلي]]، والاسم الشائع لتلت ذلك [[دفاع جوي|معركة مضادة للطائرات]]، التي جرت خلال [[هضبة الجولان|مرتفعات الجولان]] على 7 أكتوبر 1973، ثاني أيام [[حرب أكتوبر]] .
 
جُهزت ''النموذج 5'' مسبقاً كعملية كاسحة لتدمير كل بطاريات [[صاروخ أرض-جو|الصواريخ الأرض - جو]] (SAM) السورية على جبهة الجولان، وذلك باستخدام قنابل غير موجهة عامة تسقط من ارتفاع متوسط بالقرب من الأهداف. كان على الطائرات المهاجمة أن تقترب من الأهداف على ارتفاع منخفض جداً، لتجنب كشفها من قبل الرادارات السورية (خاصةً رادارات التوجيه النيراني وتتبع الأهداف مثل الوجه المسطح والمسار الطويل ).
نظراً لعدم وجود [[مخابرات حربية|معلومات استخباراتية]] محدثة واعتماد على [[استخبارات تصويرية|الاستخبارات التصويرية]] التي عفا عليها الزمن، وأيضًأ نظم مساندة إلكترونية وإشارات غير متقدمة، لم تجد الطائرات الإسرائيلية أهدافها، حيث أن بطاريات SAM هذه قد انتقلت بالفعل إلى مواقع أخرى.
 
كانت نتيجة ''النموذج 5'' كارثية بالنسبة للقوة المهاجمة: فقدت إسرائيل 6 [[إف-4 فانتوم الثانية|طائرات من طراز F-4 فانتوم]] فوق سوريا وتضررت ست طائرات أخرى ولكنها عادت إلى [[قاعدة رمات ديفيد الجوية|رامات دافيد]] (بعض المصادر السوفيتية والسورية ترفع العدد إلى 43-44 طائرة أُسقطت).<ref>Анатолий Сергиевский. ВВС в войне "Судного Дня" (недоступная ссылка)  (Проверено 27 мая 2010)</ref> <ref>[http://www.mod.gov.sy/index.php?node=554&cat=877 دور الدفاع الجوي في حرب تشرين التحريرية<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20181117144731/http://mod.gov.sy/index.php?node=554&cat=877 |date=17 نوفمبر 2018}}</ref> تعرضت معظم الطائرات المتضررة لقصف [[دفاع جوي|مدفعية الدفاع الجوي]] [[زي أس يو-23-4 شيلكا]]، والتي كانت إصابتها قاتلة خاصة للطيران على ارتفاع منخفض للغاية. قُتلّ من الطيارين الإسرائيليين اثنان وأسر السوريين تسعة منهم ولم تُدمَر سوى بطارية سام-3 سورية واحدة وتضررت أُخرى.<ref>Потери авиаперсонала ВВС Израиля в Войне Судного дня Архивировано 25 июня 2013 года.  (Проверено 27 мая 2010)</ref>
 
بعد الذهول الذي أصابهم جراء الصعوبات التي واجهوها في قمع الدفاعات الجوية للعدو في كل من جبهتي حرب أكتوبر وما نتج عنها من تدهور في فعالية سلاح الجو الإسرائيلي، قضى الإسرائيليون السنوات التالية بعد الحرب على تطوير استراتيجية شاملة [[إخماد الدفاعات الجوية المعادية|لإخماد الدفاعات الجوية للعدو]]. جاءت نتيحة هذه الجهود عند مواجهة السوريين بعد تسع سنوات في [[معركة سهل البقاع]]، حيث تمكن الإسرائيليون لأول مرة في التاريخ من تدمير شبكة SAM [[الاتحاد السوفيتي|سوفيتية]] الصنع بأكملها في غضون ساعات.
 
==انظر أيضا==