سقاية: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:إصلاح وصلات الأخطاء الإملائية)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
[[ملف:Sack'ckas. (1836) - TIMEA.jpg|تصغير|[[سقاء]]ون.]]
 
'''السقاية''' هي من الأمور التي كانت تقع على عاتق [[قريش]] أثناء [[الحج في الإسلام|الحج]] من توفير المياه بالنسبة للحجاج الذين يأتون من كل البلاد إلى [[مكة]]، إلى أن استلم [[عبد المطلب بن هاشم|عبد المطلب]] جد نبي الله [[محمد]] أمور السقاية، وكانت مكة تعيش بفترة من ندرة المياه وقلة الأمطار ومن خلال رؤيا حلم بها عبد المطلب استدل على بئر [[زمزم]]، واستطاع هو وابنه الحارث ان يجدوا مكانها وحفرها وتدفقت المياه منذ ذاك الوقت إلى وقتنا الحاضر.<ref>[http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20130921/Con20130921640390.htm عكاظ:] السقاية والرفادة.. كرم العرب وخدمة ضيوف الرحمن {{وصلة مكسورة|date= مارس 2018 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20161003085308/http://www.okaz.com.sa:80/new/issues/20130921/Con20130921640390.htm |date=03 أكتوبر 2016}}</ref>
 
== في عهد الدولة العباسية ==
يقول [[أيوب صبري باشا|أيوب صبري]] في كتابه ([[مرآة الحرمين الشريفين وجزيرة العرب|مرآة جزيرة العرب]]): ولما تولى [[الدولة العباسية|بنو العباس]] الخلافة حالت أعمال الملك دون قيامهم بأمر السقاية، فكانوا يعهدون إلى آل الزبير المتولين التوقيت في [[المسجد الحرام|الحرم الشريف]] القيام بأعمال السقاية بالنيابة، ثم طلب الزبيريون من الخلفاء العباسيين ترك السقاية لهم، فتركوها لهم بموجب منشور. إلا أنه نظرا لكثرة الحجاج فقد اشترك معهم آخرون في العمل باسم الزمازمة. (انتهى)
 
لاحقاً عمل [[الدولة العثمانية|الأتراك العثمانيين]] على تثبيت آل الزبير في عمل السقاية، حيث أنهم لا زالوا يتكفلون برئاستها حتى الوقت الحاضر. وآل الزبير هؤلاء يعرفون اليوم بـ «بيت الريس».<ref>[http://www.tohajj.com/Display.Asp?Url=hrm00062.htm موقع الحج والعمرة:] موجز المسرد التاريخي لزمزم {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20160304223358/http://www.tohajj.com/Display.Asp?Url=hrm00062.htm |date=04 مارس 2016}}</ref>
 
== في عهد الدولة العثمانية ==
# الأمر رقم 954 وتاريخ 16/1/1402هـ بالموافقة على إبقاء طائفة الزمازمة وقصر عملهم خارج الحرم المكي.
 
وبناء عليه صدر قرار وزير الحج والأوقاف رقم 367/ق/م وتاريخ 16/9/1403هـ. وانحصر عمل المكتب خارج نطاق الحرم المكي الشريف في سقيا حجاج بيت الله الحرام بمساكنهم داخل مكة المكرمة تحت إشراف مباشر من وزارة الحج (وزارة الحج والعمرة حاليا).<ref>سقاة ضيوف الرحمن: إصدار من مكتب الزمازمة الموحد، تحت إشراف وزارة الحج ، ص10.</ref><ref>[http://alalbayt.com/?p=4414 آل البيت:] سقاية الحاج مأثرة بني هاشم {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20161111054814/http://alalbayt.com/?p=4414 |date=11 نوفمبر 2016}}</ref>
 
== مصادر ==