الجنس والدين: الفرق بين النسختين

تم إضافة 14 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (إضافة اقرأ أيضا)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
تتكلم هذه المقالة عن '''توجهات الأديان نحو السلوكيات والأخلاقيات الجنسية'''. للحصول على نظرة شاملة حول توجهات الثقافات المختلفة نحو الجنس يمكنك الرجوع إلى هذه المقالة [[جنس (توضيح)|الجنس]].
 
الأخلاقيات الجنسية تنوعت كثيراً عبر التاريخ وبين [[ثقافة|الثقافات]] المختلفة. إن الطباع الجنسية لمجتمع معين قد ترتبط بمعتقداته الدينية وظروفه الاجتماعية والبيئية. إن السلوك الجنسي والتكاثر عنصران مهمان في عملية التفاعل الإنساني والاجتماعي حول العالم.
 
=== الإسلام ===
في ال[[إسلام]] يعتبر الجماع من دون زواج محرماً ويسمى [[زنا]] ويعاقب عليه الدين ال[[إسلام]]ي أما الجماع مع [[زواج]] فهو فعل يحث عليه ال[[إسلام]] للإكثار من النسل، فقد قال أحد ال[[صحابة]] لرسول ال[[إسلام]] [[محمد بن عبد الله|محمد]]: أيأتي أحدُنا شهوتَه ويكونُ له فيها أَجْرٌ؟! فقال الرسول [[محمد بن عبد الله|محمد]]: {{اقتباس|'''أرأيتم إنْ وَضَعها في حرامٍ أكان عليه وِزْرٌ، فكذلك إذا وَضَعها في حلالٍ كان له فيها أَجْرٌ'''}}(رواه [[صحيح مسلم|مسلم]] وابن حبان).<br />
 
ولكنه يحرم في بعض الأوقات العارضة مثل الجماع في ال[[إحرام]] وال[[صوم|صيام]] والاعتكاف، وأيضاً يحرم جماع [[امرأة|المرأة]] وقت ال[[حيض]] لقول [[الله]] في [[القرآن الكريم|القرآن]]: {{اقتباس|'''{{قرآن مصور|البقرة|222}}'''}} ([[سورة البقرة]] آية 222).<br />
ومن [[سنة (توضيح)|السنة]] أن يقول [[مسلم|المسلم]] عند جماع الزوجة باسم [[الله]]، اللهم جنبنا ال[[شيطان]] وجنب ال[[شيطان]] ما رزقتنا، فقد روى [[محمد بن إسماعيل البخاري|البخاري]] ومسلم عن ابن عباس قال: قال رسول الله: {{اقتباس|''' لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: باسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره [[شيطان]] أبداً'''}} <ref ="">[http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=3768 آداب الجماع - إسلام ويب - مركز الفتوى<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20100801203123/http://www.islamweb.net:80/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=3768 |date=01 أغسطس 2010}}</ref>
 
== الأديان الأخرى ==
لدى الهندوسية أخذت عدّة مكانات في الجنس.
=== البهائية ===
في ال[[بهائية]] العلاقات الجنسية مسموحة فقط ما بين الزوج والزوجة، فقد حرم مؤسس الديانة البهائية [[حسين علي نوري|بهاء الله]] في كتاب شرائعه [[الكتاب الأقدس]] الجماع الجنسي خارج أطر الزواج.<ref name="notes">{{citeمرجع bookكتاب |authorمؤلف = Universal House of Justice |yearسنة = 1992 |titleعنوان = The Kitáb-i-Aqdas |publisherناشر = Bahá'í Publishing Trust |locationمكان = Wilmette, Illinois, USA |isbn = 0-85398-999-0 |urlمسار = http://reference.bahai.org/en/t/b/KA/ka-53.html | pageصفحة = 191}}</ref><ref name="kiq">{{citeمرجع bookكتاب |authorمؤلف = Bahá'u'lláh |authorlinkوصلة مؤلف = Bahá'u'lláh |origyear = 1873 |yearسنة = 1992 |titleعنوان = The Kitáb-i-Aqdas |publisherناشر = Bahá'í Publishing Trust |locationمكان = Wilmette, Illinois, USA |isbn = 0-85398-999-0 | pageصفحة = 26 |urlمسار = http://reference.bahai.org/en/t/b/KA/ka-4.html#gr19 }}</ref>
 
== مراجع ==