حلبون: الفرق بين النسختين

تم إضافة 129 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
'''حلبون''' هي قرية جميلة من قرى [[جبال القلمون]] تتبع ل[[محافظة ريف دمشق]] / [[سوريا]]، من القرى الجبلية الجميلة الموجودة في سلسلة الجبال السورية شمال [[دمشق]]، عدد سكانها حوالي 11000 [[نسمة]].
 
تقع حلبون في وسط سلسلة الجبال شمال غرب [[دمشق]] يحدها من الشمال بلدة [[رنكوس]] ومن الشمال الشرقي بلدة [[تلفيتا]] ومدينة [[صيدنايا]] ومن الجنوب الشرقي [[عين منين|منين]] ومن الجنوب [[الدريج]] ومن الجنوب الغربي [[بسيمة]] ومن الغرب [[إفرة]] ومن الشمال الغربي قرية [[هريرة]]، تبعد عن [[دمشق|مدينة دمشق]] حوالي 27 كم، مساحتها حوالي 150 كم2.
 
ترتفع حلبون عن [[مستوى سطح البحر|سطح البحر]] حوالي 1450م وتتميز بجمال طبيعتها وهوائها العليل ومناظرها الخلابة.
 
== حلبون في التاريخ ==
حلبون من أقدم المناطق المأهولة بالسكان منذ فجر التاريخ وقد ذكرت في الكتب المقدسة وفي الكثير من المراجع التاريخية حيث أنها تتسم بالصفات التي يحتاجها الإنسان في موطن سكناه، كما تعد حلبون حصنا طبيعيا لرد المعتدين لموقعها بين الجبال الشاهقة المرتفعة.
 
ورد اسم حلبون في الكتابات القديمة ذكرها استرابون باسم (شاليبون) وكانت من أسماء الأماكن التي حددها [[بطليموس]] في خارطته وقد ذكرت التوراة أن خمورها كانت تحمل إلى [[صور (توضيح)|صور]].
 
ذكرها [[بطليموس]] في كتابة الشهير باسم حلبون ويرى الأستاذ أحمد الابش في ترجمته لكتاب "الفارس دارفيو" في دمشق في القرن السابع أن حوبة المذكورة هي حلبون حيث تتحدث الآيات أن إبراهيم قد تحارب مع خمسة ملوك وتبعهم حتى حلبون شمال [[دمشق]].
 
أقدم ذكر لحلبون في ورد في [[سفر التكوين]] (الفصل 14.الفقرة 15) أثناء ذكر حرب النبي إبراهيم مع الملوك الخمسة الذين سبوا أهل لوط : "وتفرق عليهم ليلًا هو وعبيده فكسرهم واتبعهم حتى حوبة التي عن شمال دمشق" والمقصود بحوبة هنا حلبون، كما جاء في مخطوطات البحر الميت (الفصل 21.مقطع 23 - الفصل 22.مقطع26 "وفروا جميعا من أمامه حتى وصلوا حلبون التي تقع إلى يسار دمشق"
وكل الكتابات والأسفار القديمة تشير إلى شهرة حلبون بالخمر منذ الماضي السحيق حيث كان يصدر إلى [[صور (لبنان)|صور]] و[[فارس]] وهو [[خمر]] ملكي حصرا للطبقة الحاكمة وهو محرم على العبيد والعامة وقد بلغت حلبون أوج شهرتها في عهد [[أغريباس الثاني]] حيث عثر على كتابين يحملان اسمه.<ref>[http://www.dgam.gov.sy/?d=245&id=1580 حلبون - المديرية العامة للآثار و المتاحف] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20180322015444/http://www.dgam.gov.sy/?d=245&id=1580 |date=22 مارس 2018}}</ref> وقد ورد اسم حلبون فيهما وتتساقط فيها الثلوج طيلة فصل الشتاء وتصل في بعض الأماكن إلى خمسة أمتار
 
ويقول الأستاذ الشاعر رفعت الشيخ "حلبون متغلغلة في القلب والوجدان تأسر محبها حتى أنك لا تستطيع الفكاك من حبائل حبها ليس لأني حلبوني ولكن لي أسوة بمن ارتبط بها قبلي ووقع في شباكها فهاهو ([[ماركوس أوريليوس]]) الذي حكم العالم من أواسط أوروبا إلى نهايات آسيا قبيل الميلاد لم يطب له المقام إلا بها لقد جعلها مقرا لسكنه ودفن بها على الرغم مما يقوله التاريخ انه دفن بروما وهاهو ذا قبره كان في التابوت الذي كان يصب فيه ماء عين حلبون من تحت جامع حلبون الكبير إنه (جرن العين) الذي كتب عليه الملك العظيم ماركوس لقد كان ملكه شاسعا وعظيما ولكن استراحاته ومقره لم يكن إلا في حلبون أليس هذا عشقا لحلبون؟"
ومملكة الأبلينه التي تنسب إلى [[قابيل وهابيل|النبي هابيل]] بن آدم كان مركزها في سوق [[وادي بردى]] بالقرب من [[دمشق|مدينة دمشق]] بينما كانت إقامة حكامها في قرية حلبون وكان هناك نفق يصل ما بين وادي حلبون (الحبابير وسوق وادي بردى ،التكية) من المناطق المحيطة ب [[دمشق]] وهاهو ذا الرحالة الإنكليزي "بورتر" الذي استطاع أن يحفظ لنا الكلمات التي كانت مكتوبة على جرن العين.
 
هاهو هذا الرحالة العظيم حسب ما ورد في كتابه "خمس سنوات في دمشق" والذي كتبه عام {{عام م|1850}} هذا الرحالة كان ذاهبا إلى [[بلودان]] عن طريق حلبون ويبدو أن طريق بلودان كان من حلبون استوقفته حلبون مليًا كتب عن حلبون أكثر مما كتب عن [[التل (ريف دمشق)|التل]] أو [[عين منين|منين]] أو [[بلودان]] وكل المناطق التي مر بها وعبر عن هذا في كتابه ومما قاله "بورتر" في كتابه "إن الكشف عن آثار حلبون قد يغير شيئا في التاريخ" وأضاف أنه ذاق فاكهه لم يذق أطيب منها طيلة حياته وهي [[تين شائع|التين]].
 
أما [[دمشق]] فلم تسمي حيا من أحيائها بمكان ما من العالم، فلا تجد في [[دمشق]] الحي الأوربي أو الحي الآسيوي ولكنك تجد حي الحلبوني نسبة إلى حسن باشا الحلبوني الذي كان مالكاً لأرض الحي ووهب أرض محطة الحجاز والأرض المقام عليها القصر العدلي أيام السلطان عبد الحميد وبنى قصره في ذلك الحي وإلى جانبه جامع الحلبوني وأصبح حي الحلبوني مكان للأسر الأستقراطية في دمشق
[[ملف:حلبون 6.jpg|thumb|Add caption here]]
* 3- [[كرز|الكرز]]
* 4- [[تين شائع|التين]] (بجودته العالية)
* 5- [[مشمش|المشمش]]
* 6- [[عنب|العنب]]
 
== الآثار في حلبون ==
القرية بتاريخها الذي يعود إلى أقدم الأزمنة فيها الكثير من الشواهد الأثرية والتي تدل على أن الإنسان القديم سكنها منذ أقدم العصور و[[جبال حلبون]] العالية تحتوي على شواهد هامة تتمثل بعدد كبير من [[مغارة (توضيح)|المغاور]] و[[كهف|الكهوف]] المنحوتة بالصخر داخل الجبال إضافة إلى بعض الآثار [[إمبراطوريةالإمبراطورية رومانيةالرومانية|الرومانية]] مثل القبور [[إمبراطوريةالإمبراطورية رومانيةالرومانية|الرومانية]] القديمة وبعض المباني الأثرية.
[[ملف:حلبون 5.jpg|thumb|Add caption here]]