الودود (أسماء الله الحسنى): الفرق بين النسختين

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
(بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.1)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
{{الله}}
'''الودود''' هو من [[أسماء الله الحسنى]]، على وزن فعول ب[[صيغة مبالغة (لغة)|صيغة المبالغة]]، ومعناه: الذي يودُّ عباده الصالحين ويحبهم.<ref name="شرح">[http://ar.islamway.net/article/31567/-16-الودود شرح أسماء الله الحسنى] لهاني حلمي {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20190216153212/https://ar.islamway.net/article/31567/-16-الودود |date=16 فبراير 2019}}</ref>
 
== في القرآن الكريم ==
قد ورد في [[القرآن|القرآن الكريم]] مرتين <ref name="شرح" /> :
* {{قرآن مصور|هود|90}} <small>[[سورة هود]]:90</small>
* {{قرآن مصور|البروج|14}} <small>[[سورة البروج]]:14</small>
 
== الأقوال في معناه ==
* قال [[سعدي (توضيح)|السعدي]] :<ref>[[تفسير السعدي|تيسير الكريم الرحمن]]:1:947</ref>{{اقتباس مضمن|'''الودود''' الذي يحب أنبياءه ورسله وأتباعهم، ويحبونه، فهو أحب إليهم من كل شيء، قد امتلأت قلوبهم من محبته، ولهجت ألسنتهم بالثناء عليه، وانجذبت أفئدتهم إليه ودًا وإخلاصًا وإنابةً من جميع الوجوه}}
* وقال [[أبو سليمان الخطابي|الخطابي]]:<ref name="شرح" />{{اقتباس مضمن|وقد يكون معناه أن يُوَدِّدَهم إلى خلقه، كقوله: {{آية|إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا}} <small>[[سورة مريم]]:96</small>}}
* وقال [[أبو إسحاق الزجاج]]:<ref name="شرح" />{{اقتباس مضمن|'''الودود''' فعول بمعنى فاعل، كقولك:[[الغفور (أسماء الله الحسنى)|غفورٌ]] بمعنى غافر، و[[الشكور (أسماء الله الحسنى)|شكور]] بمعنى [[الشاكر (أسماء الله الحسنى)|شاكر]]. فيكون '''الودود''' في صفات الله بمعنى: الذي يودُّ عباده الصالحين ويحبهم}}
* قال [[شمس الدين القرطبي|القرطبي]] :<ref name="فتوى">[http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=185683 معنى اسمي الله تعالى الولي والودود] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20170517230046/http://fatwa.islamweb.net:80/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=185683 |date=17 مايو 2017}}</ref>{{اقتباس مضمن|'''الْوَدُودُ''': أي المحب لأوليائه، وروى [[الضحاك بن مزاحم|الضحاك]] عن [[عبد الله بن عباس|ابن عباس]] قال: كما يود أحدكم أخاه بالبشرى والمحبة، وعنه أيضا: '''الودود''': أي المتودد إلى أوليائه بالمغفرة.}}
* جاء في [[لسان العرب]]:<ref name="فتوى" />{{اقتباس مضمن|'''الوَدُودُ''' في أَسماءِ الله عز وجل المحبُّ لعباده من قولك وَدِدْتُ الرجل أَوَدّه ودّاً ووِداداً وَوَداداً، قال [[ابن الأثير الجزري|ابن الأثير]]: '''الودود''' في [[أسماء الله الحسنى|أَسماءِ الله]] تعالى فَعُولٌ بمعنى مَفْعُول من الودّ: المحبة، يقال وددت الرجل إِذا أَحببته، فالله تعالى مَوْدُود أَي مَحْبوب في قلوب أَوليائه، قال: أَو هو فَعُول بمعنى فاعل أَي يُحبّ عباده الصالحين.}}
* قال [[محمد الطاهر بن عاشور|ابن عاشور]] :<ref name="فتوى" />{{اقتباس مضمن|و'''الودود''': فَعول بمعنى فاعل مشتق من الودّ وهو المحبة فمعنى '''الودود''': المحبّ وهو من أسمائه تعالى، أي إنه يحب مخلوقاته ما لم يحيدوا عن وصايته.}}
* قال [[ابن قيم الجوزية|ابن القيم]] :<ref>[[نونيةالكافية ابنالشافية القيمفي الانتصار للفرقة الناجية|القصيدة النونية]] (245)</ref>
{{بداية قصيدة}}
{{بيت|وهوَ '''الودودُ''' يُحِبُّهُم وَيُحِبُّهُ|أحبابُهُ والفضلُ لِلْمَنَّانِ}}
{{نهاية قصيدة}}
== لغويًا ==
الوُدُّ مصدر المودَّة، والودُّ هو الحبُّ، فقال [[ابن العربي (توضيح)|ابن العربي]]: {{اقتباس مضمن|اتفق أهل اللغة على أن المودَّة هي المحبة}}، والفرق بين الحُبُّ والودُّ: أن الحب ما استقر في القلب، والودُّ ما ظهر على السلوك .<ref name="شرح" />
 
==مراجع==