ثنائي كلورو ثنائي فينيل ثلاثي كلورو الإيثان: الفرق بين النسختين

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:إضافة قوالب تصفح (2))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
}}
 
'''ثنائي كلورو ثنائي فينيل ثلاثي كلورو الإيثان''' أو كما يعرف باختصاره الشهير '''دي دي تي DDT''' [[مبيد حشري]] استعمل على نطاق واسع لمكافحة الآفات الحشرية، ويعد من أفضل المبيدات الحشرية من حيث الفعالية، إلا أن الآثار السلبية للمركب وبعض نواتج تحلله في التربة على [[بيئة|البيئة]] بشكل عام وتأثيره المخرب على [[حيوان|البيئة الحيوانية]] بشكل أدى إلى تضاؤل استعماله بشكل كبير.<ref>[http://nobelprize.org/nobel_prizes/medicine/laureates/1948/ NobelPrize.org: The Nobel Prize in Physiology of Medicine 1948], accessed July 26, 2007. {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20180722170708/https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/medicine/laureates/1948/ |date=22 يوليو 2018}}</ref><ref>{{cite journal | vauthors = Chevrier J, Eskenazi B, Holland N, Bradman A, Barr DB | title = Effects of exposure to polychlorinated biphenyls and organochlorine pesticides on thyroid function during pregnancy | journal = American Journal of Epidemiology | volume = 168 | issue = 3 | pages = 298–310 | date = August 2008 | pmid = 18550560 | pmc = 2727265 | doi = 10.1093/aje/kwn136}}</ref><ref>{{citeاستشهاد newsبخبر|urlمسار=http://economictimes.indiatimes.com/Markets/Commodities/Pesticide-level-in-veggies-fruits-rises/articleshow/4637527.cms|titleعنوان=Pesticide level in veggies, fruits rises|lastالأخير=Jayashree|firstالأول=Jayashree| name-list-format = vanc | dateتاريخ = 10 June 2009|publisherناشر=Economic Times|accessdateتاريخ الوصول=June 10, 2009| مسار الأرشيفأرشيف = httphttps://web.archive.org/web/20180711064205/https://economictimes.indiatimes.com/Markets/Commodities/Pesticide-level-in-veggies-fruits-rises/articleshow/4637527.cms | تاريخ الأرشيفأرشيف = 11 يوليو 2018 }}</ref>
 
== التاريخ ==
 
== الآثار السلبية ==
في أوائل الخمسينيات لاحظ علماء الطبيعة أن قشور بيض [[نسرعقاب أصلعرخماء|النسور الصلعاء]] تزداد رقة، بالإضافة إلى انخفاض شديد في أعدادها!
وبدأت رحلة البحث عن الأسباب, مع إن الثابت إن هذا المبيد صنع من أجل السيطرة على الأمراض، ولزيادة الإنتاج الزراعي، ولتحسين مستوى المعيشة ككل؛ حيث إنها تستخدم كمبيدات حشرية زراعية ومنزلية، ولكن واقعيًا تسببت هذه الكيماويات في تهديد خطير للتنوع الحيوي biodiversity ولصحة الإنسان، وبما أن مخاطرها أكثر بكثير من منافعها فلم يعد لاستخدامها أي مبرر.
 
فD.D.Tمركب ثابت مما يضمن استمرار فاعليتة لمدة طويلة وبذلك يريحنا من عناء تكرار رشة ولكنة ظهرت مشاكل بيئية خطيرة من استخدامة، حيث إن بقاءة في البيئة دون تحلل أدى لقتلة لكثير من الحشرات النافعة مثل [[النحلنحل (توضيح)|النحل]] أو [[فراشة|الفراشات]] والتي تحتاجها الأزهار لإتمام عملية [[تكاثر|التكاثر]] ,كما قضى عل حشرات نافعة كانت تتغذى على حشرات ضارة أي اخل بالتوازن البيولوجى للطبيعة بل الأكثر من ذلك وجد أنة قد تسرب مع مياة الأمطار إلى الأنهار والبحيرات وتسبب في قتل الكثير من الأسماك والكائنات البحرية وبالتالي تسرب إلى السلسلة الغذائية وبالطبع إلى الإنسان!
 
وللملوثات العضوية الدائمة مثل D.D.T خاصية تسمى (بالتكبير البيولوجى), بمعنى أنها تدخل إلى الكائنات الحية عن طريق طعامها أو مائها أو عن طريق الاحتكاك المباشر بها أو استنشاقها، ثم تبقى داخل ذلك الكائن الحي، تستمر هذه الملوثات في التركيز كلما انتقلت إلى أعلى السلسلة الغذائية؛ حتى تصل إلى الحيوانات في قمة السلسلة بما في ذلك الإنسان؛ حيث توجد أعلى التركيزات لهذه الملوثات. تتحلل هذه الملوثات ببطء شديد؛ حيث تستمر عالقة في البيئة أو في الأنسجة البشرية لسنين طويلة!