القمة العربية 1967 (الخرطوم): الفرق بين النسختين

تم إضافة 283 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (تدقيق لغوي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
| website =
}}
''' قمة اللاءات الثلاثة''' أو '''قمة الخرطوم''' هي [[جامعة الدول العربية|مؤتمر القمة الرابع الخاص بجامعة الدولة العربية]]، عقدت القمة في [[عاصمة|العاصمة]] [[السودان|السودانية]] [[الخرطوم]] في [[29 أغسطس]] [[1967]] على خلفية هزيمة عام 1967 أو ما عرف [[النكسةحرب 1967|بالنكسة]]. وقد عرفت القمة باسم '''قمة اللاءات الثلاثة''' حيث خرجت القمة بإصرار على التمسك بالثوابت من خلال لاءات ثلاثة: '''لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض''' مع العدو الصهيوني قبل أن يعود الحق لأصحابه. حضرت كل الدول العربية المؤتمر باستثناء [[سوريا]].
 
== قرارات البيان الختامي ==
 
'''قرار [[الخرطوم]]''' صدر في {{المقصود|1|1}} [[سبتمبر]] [[1967]] في ختام {{المقصود|قمة|قمة}} [[جامعة الدول العربية]] في أعقاب [[حرب 1967|حرب يونيو]]. شكل القرار {{المقصود|أساسا|أساس (توضيح)}} ل[[سياسة خارجية|سياسات]] هذه [[حكومة|الحكومات]] تجاه [[إسرائيل]] حتى [[حرب أكتوبر]] عام [[1973]]. ودعى القرار إلى استمرار حالة العداء مع إسرائيل، وإنهاء [[المقاطعةمقاطعة الاقتصاديةاقتصادية|المقاطعة]] النفطية العربية, ووضع حد [[الحربحرب الأهليةأهلية|للحرب الأهلية]] القائمة في [[اليمن الشمالي|شمال اليمن]]، و[[اقتصاد سياسي|الدعم الاقتصادي]] [[مصر|لمصر]] و[[الأردن]]. وهذا القرار يعرف باسم قرار ([[القمة العربية 1967 (الخرطوم)|اللاءات الثلاثة]]) والتي وردت (في الفقرة الثالثة) على النحو التالي: "لا [[سلام]] مع إسرائيل، لا اعتراف بإسرائيل، لا [[مفاوضات]] مع إسرائيل".<ref>{{مرجع ويب|المسارمسار=http://www.cfr.org/publication/14841/khartoum_resolution.html?breadcrumb=/publication/publication_list?type=essential_document&page=69|العنوانعنوان=وثائق أساسية: قرار الخرطوم. بالإنجليزية|العملعمل=مجلس العلاقات الخارجية|تاريخ الوصول=2009-11-08| وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
=== نص القرار ===
 
{{rquote|left|يعود الفضل الى الوفد الفلسطيني الذى كان برئاسة احمد الشقيري وعضوية سعيد السبع
وشفيق الحوت بفرض اللاءات الثلاثة على مؤتمر الخرطوم عام 1967 التى اصبحت شعار لمرحلة طويلة من الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين حتى وقع ياسر عرفات اتفاقية اوسلو 1993}}<ref>[http://www.wafainfo.ps/atemplate.aspx?id=3748 مركز المعلومات الوطني الفلسطيني<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20151117023004/http://www.wafainfo.ps/atemplate.aspx?id=3748 |date=17 نوفمبر 2015}}</ref>
# أكد المؤتمر على وحدة الصف العربي ووحدة العمل المشترك، وضرورة التنسيق والقضاء على جميع الخلافات. وقد أكد [[ملوكملكية|الملوك]] و[[رئيس|الرؤساء]] وممثلي رؤساء الدول العربية الأخرى في المؤتمر موقف بلادهم من قبل تنفيذ ميثاق التضامن العربي الذي تم التوقيع عليه في مؤتمر القمة العربي الثالث في [[الدار البيضاء]].
# وافق المؤتمر على ضرورة توحيد جميع الجهود للقضاء على آثار العدوان الإسرائيلي على أساس أن [[الضفة الغربية وقطاع غزة|الأراضي المحتلة]] هي أراضي عربية، وأن عبء استعادة هذه الأراضي يقع على عاتق جميع الدول العربية.
# وافق رؤساء [[الوطن العربي|الدول العربية]] على توحيد الجهود السياسية على الصعيد الدولي والدبلوماسي لإزالة آثار [[عدوان|العدوان]], وضمان انسحاب [[جيش الدفاع الإسرائيلي|القوات الإسرائيلية]] من الأراضي العربية التي كانت تحتلها منذ [[حرب حزيران1967|عدوان 5 حزيران]] على أن يتم ذلك في إطار المبادئ الرئيسية التي يمكن للدول العربية الالتزام بها، أي "لا سلام مع إسرائيل، لا اعتراف بإسرائيل، لا مفاوضات معها"، والإصرار على أحقية [[فلسطينيون|الشعب الفلسطيني]] ببلاده.
# أوصى وزراء المالية والاقتصاد العرب باستخدام وقف ضخ [[نفط|النفط]] كسلاح في المعركة. ومع ذلك، بعد دراسة شاملة للمسألة، توصل مؤتمر القمة إلى [[استنتاج]] مفاده أن ضخ النفط يمكن استخدامه كسلاح إيجابي، لأن النفط هو أهم [[المورد|مورد]] للدول العربية ومن الممكن استخدامه لتعزيز [[اقتصاد (علم)|الاقتصاد]] في الدول العربية المتأثرة مباشرة بالعدوان، بحيث تكون هذه الدول قادرة على [[صمود|الصمود]] في المعركة. وبالتالي، تقرر استئناف ضخ النفط، لأن النفط هو المورد العربي الإيجابي الذي يمكن أن يستخدم في خدمة الأهداف العربية. وأن ذلك سيساهم في الجهود المبذولة لتمكين تلك الدول العربية التي تعرضت للعدوان وفقدت الموارد الاقتصادية على الوقوف بحزم وإزالة آثار العدوان. "في الواقع، أن [[دولالدول مجلسالعربية التعاونفي الخليجيالخليج العربي|الدول المنتجة للنفط]] شاركت في الجهود المبذولة لتمكين الدول المتضررة من جراء العدوان على الوقوف بحزم في وجه أي ضغوط اقتصادية".
# وافق المشاركون في المؤتمر على الخطة المقترحة من قبل [[دولة الكويت|الكويت]] لإنشاء [[الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي]] على أساس توصية من وزراء الاقتصاد والمالية والنفط العرب في مؤتمر [[بغداد]].
# اتفق المشاركون على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز الاستعداد العسكري لمواجهة كل الاحتمالات.
# قرر المؤتمر ضرورة الإسراع في القضاء على [[قواعدقاعدة عسكرية|القواعد الأجنبية]] في [[الوطن العربي|الدول العربية]].
 
=== الدعم المالي ===
كان من ابرز نتائج قمة الخرطوم تقديم كل من [[السعودية]] و[[الكويت]] و[[ليبيا]] دعما ماليا سنويا للدول المتضررة من العدوان الإسرائيلي حيث خصص مبلغ 147 مليون جنيه استرليني لكل من مصر والأردن.<ref>Middle East Record, المجلد 4 ، John Wiley & Sons 1973 ص.165</ref><ref name ="results-youm7">{{مرجع ويب|المسارمسار=http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=26002&SecID=65&IssueID=168#.UtvEZfum3Z4|الناشرناشر=اليوم السابع|العنوانعنوان =قرارات مؤتمر القمة العربية الرابع بالخرطوم 29-8 : 1-9-1967|التاريختاريخ=5-6-2008|تاريخ الوصول=7-2-2015| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20140203042112/http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=26002&SecID=65&IssueID=168 | تاريخ الأرشيفأرشيف = 3 فبراير 2014 | وصلة مكسورة = yes }}</ref>
 
{| class="wikitable"
|-
! الدولة الداعمة !! الدعم إلى مصر<br /> ([[جنيه إسترليني|جنيه استرليني]])!! الدعم إلى الأردن <br /> ([[جنيه إسترليني|جنيه استرليني]])!! المجموع <br /> ([[جنيه إسترليني|جنيه استرليني]])
|-
| السعودية || 41 مليون || 17 مليون || 58 مليون