الصلاة في اليهودية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 7 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت: أضاف قالب:ضبط استنادي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
{{يهودية}}
 
'''الصلاة في اليهودية''' ([[لغةاللغة عبريةالعبرية|بالعبرية]]: '''תְּפִלָּה''', ''تيفيلا'') تتم بتلاوة [[صلاة|الصلوات]] في [[كنيس|المحافل اليهودية]]. تعليمات وشروط الصلاة موجودة في كتاب الصلاة اليهودي التقليدي ''سيدور'' (بالعبرية: סדור).
 
ويصلي اليهود ثلاثة مرات في اليوم:
الصلاة جماعة تتم إذا حصل حق النصاب، [[منيان]]، المكون من عشرة رجال يهود بالغين. كتب الحاخام [[موسى بن ميمون]] القرطبي، بأن الصلاة لا تصح بدون غسل الأيدي.<ref>كتاب التثنية "باب المحبة" من الشرائع الصلاة 4 :2</ref> ونظراً لأهمية تنقية اليدين قبل الشروع بالصلاة، فعلى المسافر الذي لا يجد ماء أن يبذل قصارى جهده للحصول عليه ولو اضطره ذلك إلى العودة إلى الوراء لمسافة ميلٍ واحدٍ، ما يساوي لمدة عشرين دقيقة، كي يحصل عليه ويغسل يديه، ثم يصلي. وكذلك إذا عرف بأنه سوف يجد الماء على بعد أربعة أميال من مكان وجوده عليه أن يتابع مسيره ليصل إليه. وإذا تعذر ذلك ولم يجد الماء فهو يستطيع أن يستعمل التراب أو الصخر أو نشارة الخشب لتنقية اليدين.<ref>قول حكماء أرض إسرائيل في التلمود البابلي "بركات" 15أ</ref>
 
ونجد في [[المشنامشناه|المِشنا]]<ref>"بركات" 4 :5</ref> بأن اليهود يقفون للصلاة مقابل مكان البيت المقدس الذي كان في القدس. وقد قال الحاخام [[سعيد الفيومي]] في كتابه الذي كتبه بالعربية:
 
«وأي راكب بحر أو نهر أو سفينة أو مركب ليس يعرف القبلة فليقصد ربه ويصلّي أمام وجهه أينما كان فإن عرف بيت المقدس منه فليستقبله من جميع أفاق العالم. ومن صلى فوق سرير أو كرسيّ أو وطاء مرتفع فصلاته غير جائزة <ref>التلمود البابلي "بركات" 10ب</ref> ولا يحلّ للمؤمن أن يأكلَ شيئا من الغد من قبل صلاة الغداة في كل يوم ولا يحل له أن يعمل عملا من الصنائع أو شغل إذا حضرت الصلاة أية صلاة كانت.»<ref>«جامع الصلوات والتسابيح» مطبوع في أورشليم 1941 صفحة 30</ref>
وخلال فترة التلمود وفي بعض الحالات، كانت الصلاة، لا تصح بدون غسل الجسم.<ref>المِشنا "بركات" 3:5</ref> وبالإضافة إلى ذلك وفي نفس الفترة وبعدهاكان اليهود يسجدون بعد الصلاة بالكامل وبخاصة في أيام الصوم .<ref>التلمود البابلي "مجيلّة" 22ب</ref>. ويغسلون أرجلهم أيضا قبل الصلاة<ref name="ReferenceA">«الشرائع الشامية من الجنيزة في القاهرة» مطبوع في أورشليم 1973م، صفحة 130</ref> وكذلك قال الحاخام سعيد الفيومي في كتابه: «وينبغي أن نُثبت شروط الصلاة التي لا بد منها. أما قبل كل صلاة لا بد من غسل اليدين وحدّ ذلك إلى الزندين والرجلين إلى الكعبين من أيّ صنعة عملية بعد الاستنجاء وغُسل الوجه على هذا الترتيب.»<ref>جامع الصلوات والتسابيح» صفحة 29</ref>
 
يمكن الجمع بين الصلوات في حال الضرورة. تأرجح أو تذبذب الجسد في الصلاة للأمام والخلف مسموح به مع وجود بعض المعارضين للحركة. الرجل يجب أن يلبس الطاقية، وللمرأة أن تلبس أكمام طويلة ولبس طويل والمتزوجة يجب أن تغطي كامل شعرها. وكان يهود الشام يخلعون أحذيتهم قبل الدخول إلى الكنيس،<ref>[http://aslalyahud.org/subsubpage.php?id=34&cid=2 شعائر الصلاة]المجلس اليهودي الأمريكي، تاريخ الولوج 5 مايو 2013 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20120125045115/http://www.aslalyahud.org/subsubpage.php?id=34&cid=2 |date=25 يناير 2012}} </ref> ويغسلون أرجلهم قبل دخول الصلاة.<ref name="ReferenceA"/>
 
== انظر أيضا ==