فيت كونغ: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
 
وأجبرت الحرب المتصاعدة [[الولايات المتحدة]] على مساعدة ديم. وفي عام 1961، أرسلت واشنطن أول فرقتي طائرات مروحية إلى جنوب فيتنام لزيادة حركة القوات الخاصة الفيتنامية الجنوبية. وبدأ المستشارون العسكريون الأميركيون في الوصول إلى فيتنام بأعداد كبيرة.
وضمنت حكومة فيتنام الجنوبية غير المستقرة والفاسدة وغير الشعبية نجاحات عسكرية مُعتبرة لجبهة " فيت كونج " وللفتناميين الشماليين. وإنما كان التدخل الأميركي المباشر هو وحده الذي كان يمكن أن يمنع " فيت كونج " من إحراز نصر حتمي.<ref name="دروس حرب فيتنام المفقودة">[http://alwatan.com/graphics/2008/05may/10.5/dailyhtml/opinion.html دروس حرب فيتنام المفقودة] الوطن، تاريخ الولوج 02/11/2009 {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20160909014549/http://alwatan.com:80/graphics/2008/05may/10.5/dailyhtml/opinion.html |date=09 سبتمبر 2016}}</ref>
 
وجاء مبرر التدخل في الثاني من أغسطس عام [[1964]]. وفي الرواية الأميركية الرسمية، هاجمت القوارب الفيتنامية الشمالية مدمرةً أميركية، كانت تقوم بمراقبة راديوية-إليكترونية في خليج تونكين. وهذه الحادثة تكررت في ليلة الرابع من أغسطس. وفي اليوم التالي وجهت طائرات منطلقة من على حاملة طائرات أميركية أول ضربتين لأهداف فيتنامية شمالية. وفي نفس اليوم، أي في الخامس من أغسطس، تبنى الكونغرس الأميركي قرارا سُمى ب[[قرار تونكين]] ، والذي سمح للرئيس باستخدام القوة المسلحة في جنوب شرقي آسيا.