مفصل (قرآن): الفرق بين النسختين

تم إضافة 164 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي)
ط (بوت:تدقيق إملائي V1)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.2 (تجريبي))
 
== سبب التسمية ==
سمي المفصل بهذا الاسم لكثرة الفصل بين سوره بالبسملة، وقيل لقلة المنسوخ منه و لكثرة فواصله؛ ولهذا يسمى '''المحكم''' أيضًا، كما روى [[محمد بن إسماعيل البخاري|البخاري]] عن [[سعيد بن جبير]] رضي الله عنه قال: «إن الذي تدعونه المفصّل هو المحكم»<ref>[[صحيح البخاري]] (4748) (4/1922)</ref><ref>[http://www.alukah.net/sharia/0/54441/#ixzz3lQuLlOQD معنى الطوال والمثاني والمفصَّل والمِئِين الإمتاع بفتاوى التلاوة والاستماع (22)] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20170731094756/http://www.alukah.net:80/sharia/0/54441 |date=31 يوليو 2017}}</ref>
 
== ذكر المفصّل في القرآن والسنة ==
 
* قال [[محمد|رسول الله]] {{صلى الله عليه وسلم}} : «أعطيتُ مكان التوراة السبعَ، وأعطيتُ مكان الزبور المِئِين، وأعطيتُ مكان الإنجيل المثاني، وفضِّلت بالمفصَّل<ref>حديث حسن: رواه الطبراني في الكبير (8003) (8/258)، (186) (22/75)، (187) (22/76)، وفي مسند الشاميين (2734) (4/62،63)، وأحمد (17023) (4/107)، والطيالسي في مسنده (1012) (1/136).</ref>»
 
== ما هو المفصّل ==
وقيل: إن أوله [[سورة الحجرات]] والمفصل ثلاثة أقسام: طوال، وأوساط، وقصار.
* طواله من أول [[سورة الحجرات|الحجرات]] إلى [[سورة البروج]].
* أوساطه من [[سورة الطارق]] إلى [[سورة البينة]].
* قصاره من [[سورة الزلزلة]] إلى آخر القرآن.<ref>البرهان للزركشي (1/244)، مناهل العرفان للزرقاني (1/243،244).</ref>
 
== مصادر ==
* كتاب ([[الإتقان في علوم القرآن]]) للإمام [[جلال الدين السيوطي|السيوطي]] .
* وكذلك (البرهان) [[بدر الدين الزركشي|للزركشي]] .
* وكتاب (مباحث في علوم القطان) للشيخ [[مناع بن خليل القطان|مناع القطان]].
 
{{شريط بوابات|القرآن}}