افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 393 بايت ، ‏ قبل شهرين
←‏الصلاة عند الشيعة: تم تصحيح خطأ مطبعي
== الصلاة عند الشيعة ==
[[ملف:MohrQum1.jpeg|يمين|210بك|تصغير|تربة منقوشة بإسم فاطمة الزهراء]]
[[ملف:Tehran Friday prayer - 16 March 2018 (13961225000386636568071894544919 84859).jpg|تصغير|250بك|مسلم سني (يسار) ومسلم شيعي (يمين) يصلون جنب الى جنب أثناء صلوةصلاة الجمعة في مصلى طهران.]]
لا تختلف صفة الصلاة عمومًا عند الشيعة عن أهل السنة في أمورها الاساسية، إلا في بعض التفاصيل والفروع. وهذه الفروقات بسيطة،<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.masud.co.uk/ISLAM/ahm/newmadhh.htm|المؤلف= Abdal Hakim Murad |العنوان=Understanding the Four Madhhabs|تاريخ الوصول=25 May 2010|postscript=<!--None-->|وصلة المؤلف= Timothy Winter| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20181011205112/http://www.masud.co.uk:80/ISLAM/ahm/newmadhh.htm | تاريخ الأرشيف = 11 أكتوبر 2018 }}</ref> ومن أهم هذه الفروقات ما يلي:
 
* يؤمن الشيعة بعدم جواز السجود أثناء الصلاة إلّا على الأرض من رمل وحجر وتراب وكذلك على ما تنبت الأرض من غير المأكول ولا الملبوس، وانوأن السجود على الملابس والاقمشة والأفرشة من سجاد ونحوها وكذلك على المعادن من نحاس وفضة وذهب امرأمر غير جائز. يسجد الشيعة غالباغالبًا على التربة وهي قطعة من التراب الذي يجوز السجود عليه باتفاق جميع طوائف المسلمين.<ref>العلامة الحلي، [http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/68_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%8A/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9_152 الرسالة السعدية]، صفحة: 112. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20130303205428/http://shiaonlinelibrary.com:80/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/68_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%8A/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9_152 |date=03 مارس 2013}}</ref> ويفضل الشيعة السجود على [[تربة حسينية|تربة أرض كربلاء]] حيث انهم يعتبرونها أرض مقدسة بسبب استشهاد [[الحسين بن علي|الامام الحسين]] فيها.<ref>الربيعي، الشيخ داود سلمان، [http://ar.lib.eshia.ir/27761/1/79 السّجود]، الجزء: 1 صفحة: 79. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181227133520/http://ar.lib.eshia.ir/27761/1/79 |date=27 ديسمبر 2018}}</ref>
* اختلفت الشيعة عن أهل السنة في مسألة [[التكتف]] في الصلاة وهو ما يطلق على وضع اليد اليمنى على اليسرى أثناء الصلاة، حيث لايرىلا يرى الشيعة أنَّه سنة، وقد ذهب فقهاء الإمامية بحرمته وبطلان الصلاة به،<ref>الحسيني، السيد صلاح الدين، [http://ar.lib.eshia.ir/27898/1/428 نهج المستنير وعصمة المستجير]، الجزء: 1 صفحة: 428. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171227181811/http://ar.lib.eshia.ir/27898/1/428 |date=27 ديسمبر 2017}}</ref> بإعتبارهباعتباره أنّه أمر مستحدث وأنه كان أمراًأمرًا غير موجود في حياة رسول الله.<ref>الخوئي، السيد أبوالقاسم - الشيخ مرتضى البروجردي، [http://ar.lib.eshia.ir/11056/15/421 المستند فی شرح العروه الوثقی]، الجزء : 15 صفحة : 421. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181227133716/http://ar.lib.eshia.ir/11056/15/421 |date=27 ديسمبر 2018}}</ref>
* يعتقد الشيعة بوجوب قراءة ال[[بسملة|البسملة]] في الصلاة باعتبارها جزء من السورة،<ref>الشيخ أسد حيدر، [http://ar.lib.eshia.ir/86456/3/318 الإمام الصادق و المذاهب الأربعة]، الجزء: 3 صفحة: 318. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228132427/http://ar.lib.eshia.ir/86456/3/318 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref> وهذا ما يعتقده الشافعية من اهلأهل السنة ايضاأيضًا. لكن يعتقد البعض الآخر من اهلأهل السنة باستحباب قراءتها، كما يرى البعض الآخر بانبأن قراءتها مكروهة.<ref>[https://fatwa.islamonline.net/2024 ما حكم قراءة البسملة في الصلاة؟]، فتوى إسلام أون لاين {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228181653/https://fatwa.islamonline.net/2024 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref><ref>مكارم الشيرازي، الشيخ ناصر، [http://ar.lib.eshia.ir/27541/1/168 الشيعة شبهات و ردود]،الجزء: 1 صفحة: 168. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228132123/http://ar.lib.eshia.ir/27541/1/168 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref>
* انفردت الإماميّة بأنّ قول «آمين» في الصلاة في آخر الحمد أو قبلها، سواء كان ذلك سرّاًسرًّا أو جهراًجهرًا يقطع الصلاة. وذهب مشهور فقهاء الإمامية بحرمته وبطلان الصلاة به، بإعتبار أنّ قوله بدعة.<ref>مركز الأبحاث العقائدية، [http://ar.lib.eshia.ir/70742/10/198 موسوعة من حياة المستبصرين]، الجزء: 10 صفحة: 198. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228131514/http://ar.lib.eshia.ir/70742/10/198 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref><ref>موسسهمؤسسة دائرة المعارف الفقه الاسلامي، [http://ar.lib.eshia.ir/23016/1/283 الموسوعة الفقهية]، الجزء: 1 صفحة: 283. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228131755/http://ar.lib.eshia.ir/23016/1/283 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref>
* أجمع الشيعة على وجوب قراءة سورة كاملة بعد الحمد في الركعتين الأوليين، عدى السور التي فيها سجدة،<ref>المشكيني، الشيخ علي، [http://ar.lib.eshia.ir/86875/1/558 مصطلحات الفقه]، الجزء: 1 صفحة: 558. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228131737/http://ar.lib.eshia.ir/86875/1/558 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref> لكن يعتقد اهلأهل السنة باستحباب قراءة ما تيسر من القرآن بعد قراءة الحمد والأفضل هو قراءة سورة كاملة.<ref>[http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=179721 استحباب القراءة بعد الفاتحة بما تيسر من القرآن]، إسلام ويب، 25 جمادى الآخر 1433. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20181228130822/http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=179721 |date=28 ديسمبر 2018}}</ref>
 
== الصور ==