افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 163 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
لا يوجد ملخص تحرير
::{{ر|صالح}} نعم صحيح! ولكن عند المالکية و الحنفية تارك السنة المؤكدة يلام و يثام بفضلك اكتبوا ذلك أيضا علی الويكي. [[مستخدم:BukhariSaeed|حماد]] ([[نقاش المستخدم:BukhariSaeed|نقاش]]) 15:21، 24 أغسطس 2019 (ت ع م)
:::أهلًا {{ر|BukhariSaeed|س=حماد}} هذا خلاف قديم في المصطلحات، فالمالكية لم يجمعوا على ذلك، فمنهم من يرى '''السنة المؤكدة''' هي عينها '''السنة الواجبة'''، بينما آخرون منهم يرونها '''مستحبة'''، وفريق رآها '''مؤكدة''' لا غير. لذلك اختلفوا في حكمها بسبب اختلاف تصنيفها. كذلك الأحناف وضعوا '''السنن المؤكدة''' ضمن '''سنن الهدى''' لا '''سنن الزوائد''' على حسب تقسيمهم للسنن، واختلفوا في حكم تاركها، واتفقوا على لوم الجاحد لها واختلفوا في مسألة الإثم ونوعه. لذلك لا يوجد إجماع لدى الفقهاء من المذاهب الأربعة على إثم تاركها، بل يوجد اختلاف بينهم على تصنيف السنة بشكل عام ما بين واجبة، مؤكدة، غير مؤكدة، إلى مستحبة. يمكنك البحث أكثر للاستزادة. ويمكنك توسيع الفقرة بذكر مجمل آراء أئمة المذهب عند الحنفية والمالكية. في الحقيقة أنا لا يمكنني الدخول في أي مقالة خلافية ما لم أضع يدي على كل المصادر الأولية، وببحث سريع يمكن للمرء أن يستيقن مدى الخلاف الموجود حول المسألة، لذلك وضع رأي وتجاهل آخر عدم حيادية في ويكيبيديا ويُسمّونه العلماء تدليسًا حاشانا منه يا صديقي. تحياتي لك. -- [[مستخدم:صالح|صالح]] ([[نقاش المستخدم:صالح|نقاش]]) 15:56، 24 أغسطس 2019 (ت ع م)
::::جزاك الله خيرا[[مستخدم:BukhariSaeed|حماد]] ([[نقاش المستخدم:BukhariSaeed|نقاش]]) 16:31، 28 أغسطس 2019 (ت ع م)
2٬135

تعديل