ثيرانوس: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬375 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.5
ط (بوت:عنونة مرجع غير معنون (1.2))
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.5)
 
=== تاريخ ===
أثناء وجودها في جامعة [[ستانفورد]]، كانت لدى [[إليزابيث هولمز]] فكرة لتطوير رقعة يمكن ارتداؤها يمكن أن تضبط جرعة إيصال [[دواء|الدواء]] وإخطار [[طبيب|الأطباء]] بالمتغيرات في [[دم]] [[مريض|المرضى]]. <ref name="مولد تلقائيا1" /> بدأت في تطوير [[تكنولوجيا]] المعمل على رقاقة لفحص [[دم|الدم]]، وكانت لديها فكرة عن شركة من شأنها أن تجعل الاختبار أرخص وأكثر راحة ومتاحة للمستهلكين.<ref name="مولد تلقائيا1" /> تركت هولمز [[جامعة ستانفورد]] في [[سنة|عام]] [[2003]] واستخدمت الثقة التعليمية من والديها لتأسيس الشركة التي ستطلق عليها فيما بعد اسم ثيرانوس، وهي مستمدة من مزيج من عبارة "[[علاج (طب)|العلاج]]" و "[[تشخيص (توضيح)|التشخيص]]".<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-25 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref><ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-26 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref>كان اسم الشركة الأصلي هو "العلاج في الوقت الحقيقي"،<ref name="مولد تلقائيا2">[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-parloff-8 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref><ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-27 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref><ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-28 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref> والذي تغير [[إليزابيث هولمز|هولمز]] بعد أن قرر أن الكثير من الناس كانوا مشكوك فيهم حول كلمة "[[علاج (طب)|علاج]]".<ref name="مولد تلقائيا2" />
 
=== الشراكات ===
في [[سنة|عام]] [[2012]]، استثمرت سيفواي 350 [[مليون]] [[دولار]] في إعادة تجهيز 800 موقع بعيادات تقدم اختبارات [[دم]] في المتجر. ومع ذلك، بعد العديد من المواعيد النهائية المفقودة والنتائج المشكوك فيها من عيادة تجريبية في مكاتب سيفواي، تم إلغاء الصفقة في [[سنة|عام]] [[2015]].<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-29 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref> في [[سبتمبر]] [[2013]]، اشتركت ثيرانوس مع ويلجرينز لتقديم اختبارات [[دم]] في المتجر في أكثر من 40 موقعًا. أعلنت شركة ويلجرينز عن خطط لتوسيع "مراكز العافية" في جميع أنحاء [[الولايات المتحدة]].<ref name="مولد تلقائيا1" /> علي الرغم من أنه تم استخدام اختبارات [[دم]] ثيرانوس على [[مريض|مرضى]] التجارب الدوائية لـ جلاكسوثمسكلاين و بفيزر، ذكرت كل شركة أنه لم تكن هناك مشاريع نشطة مستمرة مع ثيرانوس في [[أكتوبر]] [[2015]].<ref name="مولد تلقائيا1" /><ref name="مولد تلقائيا1" /> في [[نوفمبر]] [[2016]]، قدمت ويلجرين. دعوى ضد ثيرانوس في محكمة اتحادية في ديلاوير، لخرق العقد. أبلغت ثيرانوس المستثمرين في 21 [[يونيو]] [[2017]] أن الدعوى، التي طلبت في الأصل 140 [[مليون]] [[دولار]] كتعويضات، تم تسويتها بأقل من 30 [[مليون]] [[دولار]]. <ref name="مولد تلقائيا1" /><ref name="مولد تلقائيا1" />
 
في [[مارس]] [[2015]]، أعلنت كليفلاند كلينك عن شراكة مع ثيرانوس لإختبار تقنيتها من أجل تقليل تكلفة الاختبارات المعملية.<ref name="مولد تلقائيا1" /> أصبح ثيرانوس المزود المختبري لشركات التأمين في بنسلفانيا أميري هيلث كاريتاس وكابيتال بلو كروس في [[يوليو]] [[2015]].<ref name="مولد تلقائيا1" /><ref name="مولد تلقائيا1" />
أبلغت إدارة الخدمات الصحية [[أريزونا|لولاية أريزونا]] عن مشكلات في لوائح اجتماع مختبر الشركة في سكوتسديل في [[سبتمبر]] [[2015]]. تم الكشف عن التقارير التي تم توثيق هذه المشكلات في ''[[أريزونا|جمهورية أريزونا]]'' في [[نوفمبر]] [[2015]].<ref name="مولد تلقائيا1" />
 
في [[يناير (شهر)|يناير]] [[2016]]، أرسلت مراكز الرعاية الطبية والخدمات الطبية (CMS) خطابًا إلى ثيرانوس بناءً على فحص مختبرها في نيوارك [[كاليفورنيا|بولاية كاليفورنيا]] في [[خريف]] [[سنة|عام]] [[2015]]، تفيد بأن المنشأة "لا تمتثل لمتطلبات الشهادة ومعايير الأداء" و تسبب في "خطر فوري على صحة المريض وسلامته" بسبب اختبار لتحديد الجرعة الصحيحة من عقار الوارفارين الذي يخفف [[دم|الدم]]..<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-55 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref>أعلن كل من ويلجرينز وكابيتل بلوجروس تعليق اختبارات [[دم]] ثيرانوس من مختبر نيوارك.<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-56 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref>
 
في [[مارس]] [[2016]]، أعلنت الجهات المنظمة لاتفاقية الأنواع المهاجرة (CMS) عن خطط لسن عقوبات تتضمن تعليق هولمز وبلواني من امتلاك أو تشغيل مختبر لمدة عامين وأنهم سيلغون ترخيص المختبر.<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-nytimes.com-57 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref> لم تتلق الشركة العقوبات حتى [[يوليو]].<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-58 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref>
 
بحلول [[أبريل]] [[2016]]، تعرضت ثيرانوس [[تحقيق جنائي|لتحقيق جنائي]] من قِبل المدعين العامين الفدراليين والمجلس الأعلى للتعليم لقيامهم بتضليل المستثمرين والمسؤولين الحكوميين حول تقنيته.<ref>[https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos#cite_note-59 Theranos - Wikipedia<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190808002459/https://en.wikipedia.org/wiki/Theranos |date=8 أغسطس 2019}}</ref> تعتبر القضية "غير اعتيادية للغاية" من قبل مساعد [[محامي]] أمريكي سابق [[وزير العدل|لوزارة العدل]].<ref name="مولد تلقائيا1" /> طلبت لجنة الطاقة والتجارة [[مجلس النواب الأمريكي|بمجلس النواب الأمريكي]] معلومات حول ما كان يفعله ثيرانوس لتصحيح عدم دقة الاختبار والالتزام بالمبادئ التوجيهية الفيدرالية في [[يونيو]] [[2016]].<ref name="مولد تلقائيا1" /><ref name="مولد تلقائيا1" />
 
في [[مايو]] [[2016]] ، أعلنت ثيرانوس أنها ألغت نتائج عامين من جهازها إدسون.<ref name="مولد تلقائيا1" /> أعلنت الشركة أن حوالي 1 بالمائة من نتائج الاختبار قد تم إلغاؤها أو تصحيحها من أجهزتها المسجلة الملكية في [[يونيو]] [[2016]].<ref name="مولد تلقائيا1" />