افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 261 بايت ، ‏ قبل 29 يومًا
ط
لا يوجد ملخص تحرير
=== اِندلاع الحرب (1775-1776) ===
المقالات الرئيسية: معركة ليكسنغتون وكونكورد؛ حملة بوسطن؛ غزو كيبيك (1775)؛ المشهد الجنوبي للحرب الثورية الأمريكية والعمليات الأولية، 1775-1778؛ ومعركة ناسو
[[ملف:USMA01 Major Campaigns of the American Revolutionary War.jpg|تصغير|كبرىخريطة توضح الحملات للحربالكبرى في الحرب الثورية الأمريكية|بديل=]]
في الثامن عشر من أبريل من عام 1775، أرسلت بريطانيا قوة عسكرية قوامها 700 جندي لمصادرة ذخيرة المليشيات المخزنة في [[كونكورد (ماساتشوستس)|كونكورد]]. ونشب القتال مما اُضطر القوات البريطانية للانسحاب إلى بوسطن. وبين عشية وضحاها، تجمعت المليشيات المحلية وفرضت حصارًا حول بوسطن. وفي الخامس والعشرين من مايو، وصلت قوة تعزيزات بريطانية قوامها أربعة الآف وخمسمائة جندي تحت قيادة الجنرالات ويليام هاو، وجون بورغوين، وهنري كلينتون. ليستولى البريطانيون على شبه جزيرة تشارلزتاون في [[معركة بانكر هيل]] في السابع عشر من يونيو بعد مواجهة كبدتهم ثمنا فادحا. دفعت هاو لاستبدال جايج بعد أن أبدى العديد من كبار القادة غضبهم من الهجوم الذي لم يجنوا منه شيئًا يذكر. وقد كتب جايج رسالة إلى لندن وشدد على الحاجة إلى إرسال جيش كبير لقمع المعارضة. في الثالث من يوليو، تولى جورج واشنطن قيادة الجيش القاري الذي يحاصر بوسطن. ولكن لم يبذل هاو أي مجهود للهجوم؛ وهو ما أثار دهشة واشنطن. وبعد رفض الخطة التي كانت موضوعة لاقتحام المدينة. لجأ الأمريكيون إلى تحصين مرتفعات دورشيستر في أوائل مارس 1776 [[مدفعية ثقيلة|بالمدفعية الثقيلة]] التي اغتنموها من غارة على فورت تيكونديروجا. وبعد أن صدرت الأوامر للبريطانيين بالانسحاب دون أي اعتداء في السابع عشر من مارس وأبحروا إلى [[هاليفاكس]] في [[نوفا سكوشا]]؛ تحرك واشنطن بجيشه إلى مدينة [[نيويورك]].
 
[[ملف:British Army in Concord Detail.jpg|يمين|تصغير|زحف الجيش البريطاني نحو كونكورد]]
على الجانب الآخر في ولاية فرجينيا حاول اللورد دونمور الحاكم الملكي نزع السلاح من المليشيات مع تزايد حدة التوتر رغم أنه لم ينشب أي قتال. وقد أصدر [[إعلان دونمور]] في 7 نوفمبر عام 1775، ووعد بالحرية للعبيد الذين فروا من أسيادهم الوطنيون للقتال من أجل التاج. إلا أن قوات دونمور هُزمت أمام الوطنيين في [[جريت بريدج]]. وهرب دونمور للسفن البحرية الراسية قبالة مدينة [[نورفولك (فرجينيا)|نورفولك]]، وبعد أن باءت المفاوضات اللاحقة بالفشل، أمر دونمور سفنه بتدمير المدينة.
[[ملف:Canadian militiamen and British soldiers repulse the American assault at Sault-au-Matelot.jpg|تصغير|بديل=|الجنود البريطانيون وأفراد الميليشيات الإقليمية يصدون الهجوم الأمريكي في [[ساولت أو ماتيلوت]] ، [[كندا]] ، في ديسمبر 1775]]
في 19 نوفمبر اندلع القتال في [[كارولاينا الجنوبية]] بين ميلشيات الوطنيين والموالين، وبعد أن رجحت كفة الوطنيين طردت قوات الموالين خارج المستعمرة. فاجتمع الموالين في كارولاينا الشمالية لمواجهة الحكم الاستعماري في الجنوب، ولكنهم هُزموا هزيمة نكراء وخمدت نزعة الولائيين، وقد تقدمت مجموعة من القوات النظامية البريطانية لإعادة غزو كارولاينا الجنوبية وشنت هجومًا على [[تشارلستون (فيرجينيا الغربية)|تشارلستون]] في 28 يونيو 1776 ولكنها فشلت فشلا ذريعا وتركت الجنوب للوطنيين ليبسطوا نفوذهم عليه حتى عام 1780.
 
87

تعديل