سلمندر: الفرق بين النسختين

تم إزالة 2 بايت ، ‏ قبل 11 شهرًا
[[File:S lacertina USGS.jpg|thumb|right|سمندر سيرين له مظهر يشبه ثعبان البحر.]]
لبعض الأنواع المائية ك[[صفاريات|الصفاريات و[[أمفيوما|الأمفيوما]] أطراف خلفية صغيرة جداً أو مغيّبة، ما يعطيها مظهراً يشبه [[أنقليس|الأنقليس]]، لكن في معظم الأنواع، تكون الأطراف الأمامية والخلفية بنفس الطول وتبرز نحو الجوانب خارجياً، بالكاد يرفع السلمندر جذعه عن الأرض. الأقدام عريضة ذات أصابع قصيرة، إذ يوجد عادةً أربع أصابع في الأقدام الأمامية وخمسة في الأقدام الخلفية. ليس للسلمندر مخالب، ويختلف شكل القدم حسب المؤئل. فأنواع السلمندر المتسلقة لها أصابع طويلة ممدودة، في حين أن الأنواع التي تسكن الصخور تكون بأقدام كبيرة وأصابع صغيرة حادة. للسلمندر متسلق الأشجار (Bolitoglossa) أرجل تشبه الصفيحة تلتصق بالأسطح الملساء عن طريق الشفط وتستخدم ذيولها كطرفٍ إضافية. عندما تتسلق، يدعم الذيل الجزء الخلفي من الجسم، في حين تتحرك إحدى القدمين الخلفيتين للإمام ثم تتأرجح إلى الجانب الآخر لتوفير الدعم مع تقديم القدم الخلفية الأخرى. .<ref name=stebbins30>Stebbins & Cohen (1995) pp. 26–30</ref>
في السلمندر اليرقاني والسلمندر المائي، أصبح الذيل مسطحاً بشكل جانبي، وظهرت لها زعانف ظهرية وبطينية، تتموج من جانب إلى آخر لدفع الحيوان عبر الماء. في عائلة [[سلمندر الخلد]] والفصيلة السمندرية، يستخدم ذيل الذكر، وهو أكبر من ذيل الأنثى، خلال عملية [[تزاوجزواج تراكبي|التزاوج التراكبي]] لدفع الزوجين للتزاوج في مكانٍ منعزل. أما في أنواع السلمندر الأرضية، يتحرك الذيك لموازنة ثقل الحيوان عندما يركض. يملك [[سلمندر شجري|السلمندر الشجري]] والأنواع المتسلقة الأخرى [[ذيل قابض|ذيلاً قابضاً]]. أما في أنواع [[سلمندر عديم الرئة|السلمندر عديم الرئة]] التي تستطيع القفز، فيستخدم الذيل للمساعدة على دفع الحيوان نفسه في الهواء.<ref name=stebbins30/> يستخدم الذيل في [[مغازلة|المغازلة]] وكأداة تخزين للبروتينات والدهون. وتعمل أيضاً كوسيلة دفاع ضد المفترسات، إذ تجلد المفترس بقوة أو [[انشطار ذاتي|ينشطر ذاتياً]] عند القبض عليه. والسلمندر البالغ على عكس الضفادع، قادرٌ على تجديد الأطراف والذيل عند فقدانها.<ref name=stebbins30/>
 
=== الجلد M===