افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 64 بايت، ‏ قبل 22 يومًا
ط
لا يوجد ملخص تحرير
لم يقف المستعمرون أمام هذه القرارات مكتوفي الأيدي وإنما لجأوا إلى تأسيس [[الكونغرس الإقليمي ماساشوستس|الكونغرس الإقليمي في ماساشوستس]] لاستئصال شأفة الحكم الملكي على المستعمرة إلى خارج بوسطن. وفي الوقت نفسه، عقد ممثلو اثنتا عشرة مستعمرة أول [[الكونغرس القاري الأول|كونغرس قاري]] للتشاور حول اتخاذ ردة فعل مناسبة للأزمة. وقد اعترض الكونغرس بفارق ضئيل على اقتراح يهدف إلى إنشاء برلمان أمريكي يكون له سلطة التشريع بالتنسيق مع البرلمان البريطاني. ولكنهم عوضًا عن ذلك مرروا ميثاقًا لإعلان [[عقوبات اقتصادية|المقاطعة التجارية]] لكل البضائع البريطانية. وقد شدد الكونغرس أيضًا على أن البرلمان البريطاني لا يملك أي سلطة للتدخل في الشأن الداخلي الأمريكي، إلا أنهم أبدوا استعدادهم لقبول اللوائح التجارية بما يصب في مصلحة الإمبراطورية. وخول الكونغرس اللجان والجمعيات لفرض المقاطعة على أرض الواقع. وقد أثبتت المقاطعة جدواها، حيث انهارت الواردات البريطانية بنسبة 97% في عام 1775 مقارنة بعام 1774.
 
من جانبه رفض البرلمان الانصياع لهذه المقاطعة، ووصم أبناء ولاية ماساشوستس بالمتمردين وفرض حالة الحصار على المستعمرة عام 1775. ثم أصدر تشريعًا يقصر تجارة المستعمرات الأمريكية على جزر الهند الغربية والجزر البريطانية. فضلًا عن منع سفن المستعمرات من الصيد في مصايد أسماك القُد في [[جزيرة نيوفنلاند|جزيرة نيوفندلاند]] الكندية، وهو الإجراء الذي لاقى استحسان الكنديين ولكنه أضر باقتصاد نيو إنجلاند. بيد أن كل هذه الأجواء المفعمة بالتوتر والشحناء دفعت الطرفين إلى التزاحم للحصول على العتاد والذخيرة لتواجه المستعمرات نيران الحرب المستعرة. وكان [[توماس جايج]] [[القائد العام للجيش|القائد العام]] للقوات البريطانية والحاكم العسكري لولاية [[ماساتشوستس|ماساشوستس]] عندما تلقى الأوامر بنزع السلاح من المليشيات المحلية في الرابع عشر من أبريل عام 1775.<gallery>
ملف:Boston Tea Party Currier colored.jpg
</gallery>المستعمرات نيران الحرب المستعرة. وكان [[توماس جايج]] [[القائد العام للجيش|القائد العام]] للقوات البريطانية والحاكم العسكري لولاية [[ماساتشوستس|ماساشوستس]] عندما تلقى الأوامر بنزع السلاح من المليشيات المحلية في الرابع عشر من أبريل عام 1775.
 
== مسار الحرب ==
65

تعديل