أنطونيو بالاثيوس: الفرق بين النسختين