زوج بغال: الفرق بين النسختين

تم إضافة 11 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V3.5)
| website = www.aljazeera.net
| accessdate = 2019-08-15
| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190516010607/https://www.aljazeera.net/encyclopedia/citiesandregions/2015/8/27/زوج-بغال-معبر-مغاربي-صدئت-أقفاله | تاريخ الأرشيف = 16 مايو 2019 }}</ref> غيرت الجزائر الإسم بعد الإستقلال ل<nowiki/>[[العقيد لطفي|للعقيد لطفي]] و هو رجل مجاهد قاوم [[الجزائر (المستعمرة الفرنسية)|الإستعمار الفرنسي]]<ref>{{مرجع ويب
| url = https://www.aljazeera.net/news/miscellaneous/2019/5/14/معابر-حدودية-زوج-بغال-المغرب-الجزائر-الهند-باكستان-هولندا-بلجيكا
| title = "زوج بغال" وإخوانه.. معابر حدودية بأسماء وطقوس غريبة
و ضل مغلقا منذ [[1994]] عندما فرضت [[الرباط]] ال[[تأشيرة]] على المواطنين الجزائريين، وردت [[الجزائر]] بدورها بإغلاق الحدود البرية بين البلدين. تُعاني الساكنة المدنية على طرفين الحدود من قطع الأوصال والحرمان من صلة الرحم، كما تحمل الأسر المقسمة على الجهتين سياسة الدولتين على حد سواء على ما أصابها.
 
تبقى رمزية المعبر مزارا للسياح في البلدين حيث يوجد طريق جبلي تمر على الحدود تماما يتبادلون التحية و في مناسبات عدة يطالبون بإعادة فتح الحدود، بينما المغرب يطالب رسميا بفتحها، ترفض الجزائر بدواعي أمنية و عدم تحقيق شروطها لفتح المعابر الحدودية.<ref>{{مرجع ويب
<ref>{{مرجع ويب
| url = https://www.maghrebvoices.com/a/Algeria-morocco-novel/449763.html
| title = 'زوج بغال' رواية تحكي 'مآسي' عائلات مزّقتها حدود مُوصَدة!
| accessdate = 2019-08-15
}}</ref>
 
 
== النشاط الإقتصادي ==
44٬746

تعديل