شنقيط: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
ط
←‏التاريخ: تصحيح خطا مطبعي
ط (←‏التاريخ: تصحيح خطا مطبعي)
ترجح بعض المصادر أن اسم شنقيط يرجع إلى نوع من الأواني الخزفية يسمى "الشقيط" كانت تشتهر به وان مؤسسها [[حبيب بن عبيدة]] الذي حفر بئرا في هذا المكان أثناء حملته بالصحراء سنة [[116]] هـ/ [[723]] م .
وهناك رواية أخرى تقول بأن كلمة "شنقيط" ذات أصل "أمازيغي" ومعناها باللغة الأمازيغية"عيون الخيل".
كانت شنقيط مدينة واحات ومحطة هامة من محطات تجارة الصحراء وكان الحجاج يتجمعون فيها ثم ينطلقون في قافلة واحدة لأداء فريضة الحج فسمي سكان هذا القطر "الشناقطة" نسبة إلى مدينة شنقيط التي تعزز دورها التجاري والديني في أوائل القرن 11هـ حتى أصبحت العاصمة الثقافية لذلكلتلك البلاد.
المجتمع الشنقيطي.
لقد سبق العرب إلى أفريقيا وبلاد المغرب وحكموها أكثر مما حكمها أهلها الأقدمون، وأكثر مكان حكمه العرب كان بلاد شنقيط ودام الصراع الثقافي فترة طويلة. ورغم ذلك فلم يحدث انصهار عرقي ثقافي مثل الذي حدث في المجتمع الشنقيطي، وتحدث جميع الشناقطة اللهجة [[الحسانية]] العربية التي جاءت بها قبيلة [[بني حسان]] قبل ستة قرون فانتشرت واكتسحت اللغات القديمة ثم تولت القبائل الصنهاجية التي انسلخت عن لغتها القديمة تعميم العامية العربية الحسانية ونشرها وتطويرها ولعلها بذلك بذلت من الجهد وأنجزت ما لم ينجزه بنو حسان أنفسهم.