افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2٬019 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
لا يوجد ملخص تحرير
 
=== المنازعات الضريبية ===
في عام 1765 عمد البرلمان البريطاني إلى تمرير [[قانون الطابع]] بهدف تمويل قوات الجيش البريطاني المتمركزة في المستعمرات الأمريكية بعد الحرب الفرنسية والهندية. وكان البرلمان قد مرر في السابق بعض التشريعات لتنظيم التجارة، إلا أن قانون الطابع كان ينطوي على مبدأ جديد وهو الضريبة الداخلية المباشرة. ما دفع الشعب الأمريكي للتساؤل حول مدى توغل البرلمان البريطاني في الشأن الأمريكي. لاسيما وأن الهيئات التشريعية الاستعمارية أدعت أن لها الحق الحصري في فرض الضرائب داخل نطاق ولاياتها القضائية. وقد أثارت الضريبة استياء المستعمرين لأن حقوقهم كرعايا بريطانيين تحصنهم من أية ضريبة يفرضها عليهم برلمان لا يوجد به أي [[ممثلين منتخبين]] لهم. إلا أن المشرعون البريطانيون جادلوا بالقول بأن المستعمرات ممثلة "[[تمثيل فعلي|تمثيلًا فعليًا]]" وهى الفكرة التي لاقت انتقادًا واسعًا في أرجاء الإمبراطورية. مما أُضطر البرلمان لإلغاء القانون في عام 1766، ولكنه شدد أيضًا على حقه في سن القوانين الملزمة للمستعمرات. وبدءًا من عام 1767، شرع البرلمان في إصدار التشريعات لجمع الإيرادات بهدف دفع رواتب الموظفين المدنيين لضمان ولائهم، ولكنها في الوقت نفسه أثارت استياء المستعمرين، وسرعان ما انتشرت المعارضة انتشار النار في الهشيم.
 
== حرب الاستقلال ==
من أسباب الحرب أن النفوذ البريطاني في أمريكا الشمالية كان في أوجه قبل الثورة الأمريكية بسنوات قليلة. فقد تغلبت بريطانيا في حربها مع الفرنسيين والهنود، وكانت المعاهدة التي أنهت الحرب قد ضمنت لبريطانيا معظم الأراضي التي كانت بيد الفرنسيين في [[أمريكا الشمالية]] التي كانت تمتد من جبال الأبلاش في الشرق إلى نهر [[المسيسيبي]]، ومن ضمنها رقعة واسعة في [[كندا]]. كان معظم أهل المستعمرات الأمريكيين يفخرون بانتمائهم إلى الإمبراطورية البريطانية، في وقت كانت تُعتبر فيه أقوى الإمبراطوريات في العالم.
 
89

تعديل