افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 10 سنوات
ط
←‏ما كتب عنه: إملائي, Replaced: إنتقل → انتقل,
وكانت غاية الكلية كما حددها الشيخ رائف الفاخوري:
أن تنشىء النمط الأوسط من رجال الدين المسلمين الذين يجمعون بين علوم الدين وعلوم الدنيا، بالإضافة إلى تخريج نفر من المشايخ الفقهاء كما كانت غاية مؤسسها الشيخ محمد توفيق خالد.
السنوات الأربع التي أمضاها بهيج عثمان في الكليّة الشرعيّة وهو يتعثر بثوبه الديني الفضفاض أصبحت في ذمة الماضي عندما إنتقلانتقل إلى مصر حيث إختار متابعة الدراسة في كلية الآداب في قسم اللغة العربيّة، في جامعة [[فؤاد الأول]] التي أصبح اسمها بعد الثورة 23 يوليو الناصريّة سنة [[1952]] م (جامعة القاهرة).
وبدلاً من تخرّجه من الجامع الأزهر كما كان مفروضاً فإنه تخرّج من جامعة فؤاد الأول حاملاً إجازة كلية االآداب بامتياز من هذه الجامعة عام 1942م، عاد إلى بيروت لينخرط في جوها الأدبي مبتدئاً رحلته في عالم الوظيفة الحكوميّة مذيعاً في الإذاعة اللبنانيّة وكان اسمها في ذلك الحين راديو الشرق، ترك العمل في هذه الإذاعة بعد حوالي سنة من دخولها في آب 1943م لأن السلطة الفرنسيّة التي كانت تشرف عليها اعتقلت أعضاء الحكومة اللبنانيّة وعلى رأسهم الزعيم رياض بك الصلح ورئيس الجمهورية الشيخ بشارة الخوري.
وإنسجاماً مع تطلعاته الأدبيّة عمل في الصحافة الأدبيّة سكرتيراً لتحرير مجلة الأديب التي أنشأها الأستاذ ألبير أديب.
916٬418

تعديل