رابعة العدوية: الفرق بين النسختين

تم إزالة 120 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
استرجاع تعديلات 41.37.152.197 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot
(←‏شعر رابعة العدوية: هذا شعر الشاعر المصري طاهر أبو فاشا)
ط (استرجاع تعديلات 41.37.152.197 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
 
== شعر رابعة العدوية ==
(هذه قصيدة الشاعر المصري طاهر أبو فاشا وليست من شعر رابعة العدوية)
 
تمتعت رابعة بموهبة الشعر وتأججت تلك الموهبة بعاطفة قوية ملكت حياتها فخرجت الكلمات منسابة من شفتيها تعبر عما يختلج بها من وجد وعشق [[لله]]، وتقدم ذلك الشعر كرسالة لمن حولها ليحبوا ذلك المحبوب العظيم. ومن أشعارها في إحدى قصائدها التي تصف حب الخالق تقول:
 
* محب [[الله]] لا يسكن أنينه وحنينه حتى يسكن مع محبوبه.
* اكتموا حسناتكم كما تكتمون سيئاتكم.
* إني لأرى الدنيا بترابيعها في قلوبكم، إنكم نظرتم إلى قرب الأشياء في قلوبكم فتكلمتم فيه.<ref name="كحالة">[http://archive.is/8ewf <!--http://encyc.reefnet.gov.sy/?page=entry&id=263791--> رابعة بنت إسماعيل العدوية] [[أعلام النساء]]، [[عمر رضا كحالة]]، 1959 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161101054526/http://archive.is:80/8ewf |date=01 نوفمبر 2016}}</ref>
* سئلت رابعة أتحبين الله تعالى ؟ قالت : "نعم أحبه حقا" ، وهل تكرهين الشيطان ؟ فقالت : "إن حبي لله قد منعني من الاشتغال بكراهية الشيطان".
 
13٬942

تعديل