قانون الحرب: الفرق بين النسختين

تم إزالة 15 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط
لا يوجد ملخص تحرير
(إتمام أعمال الدمج ويجري جعل الصفحة قوانين الحرب تحويلًا إلى هذه الصفحة)
ط
[[ملف:Original Geneva Conventions.jpg|left|thumb|اتفاقية جنيف الأولى والتي عُنيت بتنظيم الأفراد المرضى والجرحى من القوات المسلحة، وقد وقعت عام 1864.]]
'''قانون الحرب''' مصطلح يشير إلى جانب من جوانب [[قانون دولي|القانون الدولي العام]] فيما يتعلق بالمبررات المقبولة لخوض [[حرب]] وحدود السلوك المقبول زمن الحرب ([[القانون الدولي الإنساني]]) من بين القضايا الأخرى ،الأخرى، والقوانين الحديثة التي تعنون [[إعلان حرب]] .. قضية قبول [[استسلام الجيش]] ومعاملة [[أسير حرب|أسرى الحروب]] والضرورة العسكرية و[[تمييز (قانون)|قانون التمييز]] وقانون التناسب وحظر [[سلاح|أسلحة معينة]] قد يسبب استخدامها معاناة لا داعي لها .<ref name="What is IHL?">The Program for Humanitarian Policy and Conflict Research at Harvard University, "IHL PRIMER SERIES | Issue #1" Accessed at http://www3.nd.edu/~cpence/eewt/IHLRI2009.pdf</ref>
 
يختلف قانون الحرب عن غيره من الهيئات القانونية ك[[قانون البلديات]] الخاص بدولة محاربة أو طرف في نزاع لأنه يوفّر حدوداً قانونية إضافية إلى تبرير الحرب أو الصراع .
 
تراعى قوانين الحرب كواجب [[القانون الدولي]] في الصراع المسلح بين الدول وأحداث التمرد، والحروب الأهلية شبيهة بالحروب الدولية فيما تحدثة من الدمار والخراب، ولذلك فإن على كل حكومة مستقرة أن تتعرف علي الحالة الحربية لخصومها؛ لتدير الصراع ضدهم مراعية قوانين الحرب .
 
== التاريخ والمصادر الأولى ==
 
ثمة مثال من [[سفر التثنية]] 20:19-20 يحدد الضمانات المقبولة الضرر الممكن إلحاقه بالبيئة:
{{اقتباس|عندما تشارك في حصار مدينة لمدة طويلة أثناء حرب لاحتلالها، يجب أن لا تدمر أي شجر فيها بفأس: يمكنك الأكل منها لكن لا تقطعها (لأن شجرة في بستان هي حياة الإنسان) لتستغلها في الحصار: لكن يمكن فقط قطع الأشجار التي لا يمكن الأكل منها .<ref name=KJV:DE20:19-20>{{Cite web|url=http://etext.virginia.edu/etcbin/toccer-new2?id=KjvDeut.sgm&images=images/modeng&data=/texts/english/modeng/parsed&tag=public&part=20&division=div1 |title=Deuteronomy, from The holy Bible, King James version |publisher=Etext.virginia.edu |date= |accessdate=2013-07-06| وصلة مكسورة = yes }}</ref>}}
 
أيضاً في سفرة التثنية 20: 10-12، يجب على الإسرائيليين عرض السلام على الطرف الآخر قبل فرض الحصار على مدينتهم
 
== ظهور القوانين ==
كانت تقاليد [[الفروسية]] والفتوة تحدد استعمال القسوة في الحرب ،الحرب، بيد أنه لم يظهر أى قانون لتنظيم الحرب حتي القرن السابع عشر ،عشر، حينما ألف الفقيه الهولندي هوجو جروشيوس كتابه في " قانون الحرب والسلام " حوالي [[1625]] وتبعه قاتل السويسري في القرن الثامن عشر ،عشر، جاءت معظم الأتفاقيات ( المعاهدات ) الدولية التي تتحكم في [[الحرب]] في القرنين التاسع عشر و العشرين فإعلان [[باريس]] ( [[1856]] ) والأتفاقيات التي تمخضت عن مؤتمرات لاهاي ( [[1899]] – [[1907]] ) [[اتفاقيات جنيف|واتفاقيات جنيف]] ([[1864]] و [[1906]] و [[1929]] و [[1949]] ) تحدد الأصول الرئيسية لتشريع مقنن .
 
ليس هناك إتفاقية أجمعت عليها دول العالم الكبرى ،الكبرى، كما توجد اتفاقيات كثيرة تنص علي وقف العمل بها إذا لم تكن إحدي الدول المحاربة موقعة عليها ،عليها، ولقد سهلت راية المرضي والجرحي بتيسير علاج الأشخاص غير المحاربين ووضع علامات مميزة واضحة فوق المستشفيات والمؤسسات المشابهة تمنع الهجوم عليها ومن المحتمل أن الأتفاقيات التي تحرم استخدام أسلحة معينة في الحروب لم تقلل من أهوالها وفي معظم الأحوال فإن هذه الأسلحة ذات الاستخدام الحربي المحدود – مثل غازات السامة – قد حرمت فعلا بينما الجهود التي تبذل لتحريم الأسلحة الفتاكة [[الأسلحة النووية|كالأسلحة النووية]] وألغام الغواصات لم تكلل بالنجاح وتلقي الملكية الخاصة للأفراج حماية محدودة فلا يحق مصادرتها للأغراض العسكرية إلا بعد دفع تعويض عادل مقابل لها ،لها، ولا يصح مهاجمة أماكن العبادة أو المراكز الفنية أو ذات الأهمية التاريخية إلا لضرورة عسكرية وربما كان خرق الدول لقوانين الحرب يحدث في جميع الحروب وقد قدم القادة العسكريون والمدنيون لدول المحور في [[الحرب العالمية الثانية]] للمحاكمة لخرقهم قوانين الحرب.
 
== أسباب وجود القانون ==
شرعت هذه القوانين لتقليل مدي الخراب الذي يلحق بالأشخاص والممتلكات ولمنع القسوة في معاملة غير المحاربين وأسرى الحرب ،الحرب، وإقرار الأحوال التي يجوز فيها للمتحاربين أن يفاوض أحدهما الآخر .
 
== الغرض من القانون ==