الزواج في الإسلام: الفرق بين النسختين

تم إضافة 130 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:فقه معاملات لوجود (تصنيف:الزواج في الإسلام))
ط (روبوت: إضافة بوابات معادلة من المقابل الإنجليزي : بوابة:حقوق الإنسان: بوابة:القانون: بوابة:علم الاجتماع)
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:فقه معاملات لوجود (تصنيف:الزواج في الإسلام)))
يحث ال[[إسلام]] على [[زواج|الزواج]] وينهى عن التبتل، يقال: (تَبَتَّلَ عن الزواج: تركه زُهدًا فيه)، والزواج من سنن الأنبياء والمرسلين فيقول الله في [[القرآن|القران]] '''{{قرآن مصور|الرعد|38}}''' [[سورة الرعد|الرعد]]: 38، {{اقتباس حديث|متن='''أربع من سنن المرسلين: الحناء، والت[[عطر]]، و[[سواك|السواك]]، والنكاح'''}} {{اقتباس حديث|متن='''يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة؛ فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحفظ للفرج، ومن لم يستطع؛ فعليه بالصوم، فإنه له وجاء''' [http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=&idfrom=9255&idto=9603&bookid=52&startno=2 رواه البخاري].}} والزواج آية من آيات الله في الكون لقوله تعالى: '''{{قرآن مصور|الروم|21}}'''<ref>[[سورة الروم]]21</ref>
 
== أسس الاختيار ==
يعتبر الاختيار قبل الزواج عاملا مهماً لبناء الأسرة، وهناك عدة صفات يتم عليها الاختيار، وقد أخبر النبي {{ص}} ، عن ذلك بقوله: '''تُنكَحُ المرأةُ لأربَعٍ : لمالِها ولحَسَبِها وجَمالِها ولدينها، فاظفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَداكَ''' <ref>رواه أبو هريرة ( صحيح البخاري رقم 5090 )</ref>، ومعنى (ذات الدين) أي: الملتزمة بتعاليم الدين، بالمحافظة على العبادة، واجتناب ما نهى الله عنه، وهو أفضل ما ينبغي توفره في الزوجين، ملتزما بشرائع [[إسلام|الإسلام]] في حياته فلا يظلم زوجته، فإن أحبّها أكرمها وإن لم يحبها لم يظلمها ولم يُهنها.
ويستحب أن يكون من عائلة طيبة، ونسب معروف، فإذا تقدم للمرأة رجلان درجتهما في الدين واحدة، فيُقدَّم صاحب الأسرة الطيبة والعائلة المعروفة بالمحافظة على أمر الله تبارك وتعالى ما دام الآخر لا يفضله في الدين لأنّ صلاح أقارب الزوج يسري إلى أولاده ويستحب أيضا أن يكون هناك قبول في المظهر لقول النبي محمد {{ص}} : (خير النساء من إذا نظرت إليها سرتك، وإذا أمرتها أطاعتك، وإذا أقسمت عليها أبرتك، وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك){أخرج النسائي}.
 
هي الشروط التي تتوقف عليها صحته، بحيث إذا وجدت يعتبر الزاوج شرعيا وهذه الشروط هي:-
# حل للرجل التزوج بالمرأة التي يريد الاقتران بها، فلا تكون محرمة عليه بأي سبب من أسباب التحريم المؤقت أو المؤبد
الإيجاب والقبول، والاشهاد على الزواج من شاهدين. وموافقة الولي للقاصر فقط أما الأيم؛ فلا بد من موافقتها وإذنها لوليها لقوله {{ص}} في الحديث الشريف: <<«الأيم أحق بنفسها من وليها» رواه [[مسلم بن الحجاج|مسلم]] و[[أبو داود]] و[[أبو عيسى محمد الترمذي|الترمذي]] و[[أحمد بن شعيب النسائي|النسائي]] و[[مالك بن أنس|مالك]] في [[موطأ الإمام مالك|الموطأ]]. والأيم من لا زوج لها بكرا أو لا، فإنه ليس للولي إلا مباشرة العقد إذا رضيت، وقد جعلها أحق منه به. وفي [[مصر]] يأخذ ب[[حنفية|المذهب الحنفي]] في [[قانون الأحوال الشخصية]] منذ قيام [[الدولة العثمانية]] إلى الآن. بجانب مصر هناك دول إسلامية أخرى تتبع [[حنفية|المذهب الحنفي]] في أمور المعاملات التي منها الأحوال الشخصية وتشمل الميراث و
الزواج والطلاق...
 
== آثار عقد الزواج ==
الزواج الذي استوفي أركانه وشرائطه تترتب عليه آثار شرعية هي:
# استمتاع كل من الزوجين بالآخر على النحو المأذون فيه شرعا ما لم يمنع منه مانع [[الحيضحيض|كالحيض]] او النفاس مثلا.
# وجوب [[صداق|المهر]] المسمى في العقد فتستحقه الزوجة
# وجوب النفقة بعناصرها وهي الطعام والسكن والكسوة
== فوائد الزواج ==
[[ملف:BOUALAMartwork husband and wife.jpg|260px|تصغير|يسار|[[زوج]]ان [[فلاح]]ان في منطقة قروية حيث تبدو عناية ال[[زوج]] بزوجته من خلال هذا التصرف [[فطرة|الفطري]] والسليم رغم الإنعزالية عن المناطق الحضارة والمناطق الحضرية]]
* الذي يريد الزواج يجد العون من الله، فقد قال [[محمد|رسول الله]] {{ص}} : (ثلاثة حق على الله عونهم: {{المقصود|المجاهد|المجاهد}} في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف)
* الزواج طريق شرعي لإشباع الغريزة الجنسية، بصورة يرضاها الله ورسوله فقال : (حُبِّب إليَّ من دنياكم: النساء والطيب، وجُعلتْ قرَّة عيني في الصلاة)
* طريق لكسب الحسنات. قال : (وفي بُضْع (كناية عن [[جماع|الجماع]]) أحدكم صدقة. قالوا: يا رسول الله، أيأتي أحدنا شهوته، ويكون له فيها أجر؟ قال: (أرأيتم، لو وضعها في حرام، أكان عليه وِزْر؟). قالوا: بلى. قال: (فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر)
* [[الزواج عند العرب في الجاهلية]]
* [[خطوبة]]
* [[محارممحرم (إسلام)|المحرمات من النساء]]
* [[زواج المتعة]]
* [[زواج عرفي]]
 
[[تصنيف:حضارة إسلامية]]
[[تصنيف:فقه معاملات]]