كريستوفر هيتشنز: الفرق بين النسختين

تم إضافة 90 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:منتقدون للإسلام لوجود (تصنيف:نقاد الإسلاموية))
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:منتقدون للإسلام لوجود (تصنيف:نقاد الإسلاموية)))
| مكان_الميلاد = [[بورتسموث]] ، [[إنجلترا]]
| تاريخ_الوفاة = {{تاريخ الوفاة والعمر|2011|12|15|1949|04|13|df=yes}}
| مكان_الوفاة = [[هيوستن|هيوستن، تكساس]]، [[الولايات المتحدة]]
| الوظيفة = الكاتب والصحفى والمتحدث
| الجنسية = بريطانيا والولايات المتحدة
| بوابة =
}}
'''كريستوفر إيريك هيتشنز''' ([[13 أبريل|13 ابريل]] [[1949]] - [[15 ديسمبر]] [[2011]]) هو مؤلف وكاتب عمود ومقالات وخطيب وناقد أدبي وديني وناقد اجتماعي وصحفي [[بريطانيون|بريطاني]]-[[أمريكيون|أمريكي]] <ref>{{cite AV media|people=Morrow, Julian (Producer)|date=7 June 2010|title=Christopher Hitchens: "Hitch-22"|trans-title=|medium=Audio-visual recording|language=English|url=https://www.youtube.com/watch?v=ZWXwKk-9YNA|access-date=6 August 2016|format=Interview|location=Sydney Writer's Festival, Sydney, Australia|publisher=ABC|quote=Julian Morrow: "How do you identify yourself now?" Christopher Hitchens: "Anglo-American. I mean I didn't move to the United States until I was about 30, so it would be silly to say I'd left everything behind." Audience member:"If you had to give up one, which passport would it be? The British or the American?" Christopher Hitchens: "That's a waste of a question." Audience member:&lt;embarrassed groan&gt; Christopher Hitchens:&lt;adamantly&gt;"Anglo-American"}}</ref>. كان هيتشنز المؤلف والمؤلف المساعد والمحرر أو المحرر المساعد لأكثر من 30 كتاب، من ضمنها خمسة مجاميع من المقالات السياسية والثقافية والأدبية. لقد جعل منه الخطاب المناهض في الجدال موضوعًا رئيسيًا في الخطاب العام، مما أدى إلى جعله شخصية فكرية مثقفة ومثيرة للجدل. ساهم في مجلة [[نيوستيتسمان]]، [[ذا نيشن (مجلة)|ذا نيشن]]، The Weekly Standard، [[ذا أتلانتيك]]، [[لندن ريفيو أوف بوكس]]، The Times Literary Supplement، [[سلايت (مجلة)|سلايت]]، Free Inquiry و
 
[[فانيتي فير]].
تطلب عمل والده في البحرية انتقال العائلة من قاعدة إلى أخرى لمرات عديدة في جميع أنحاء [[المملكة المتحدة|بريطانيا]] وتبعياتها، بما في ذلك إلى [[مالطا]]، حيث ولد بيتر هنالك في سليما عام [[1951]].<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.maltatoday.com.mt/news/national/14656/hitchens-death-and-the-malta-connection#.Wmplj-bTWhA|عنوان=Hitchens, death and the Malta connection|ناشر=| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190403092229/https://www.maltatoday.com.mt/news/national/14656/hitchens-death-and-the-malta-connection | تاريخ أرشيف = 03 أبريل 2019 }}</ref>
 
التحق هيتشنز في مدرسة ماونت هاوس (والتي تم دمجها الآن إلى مدرسة ماونت كيلي) في [[تافيستوك (قرية)|تافيستوك]]، [[ديفون]]، من الثامنة من عمره، تلتها مدرسة ليس المستقلة في [[كامبريجكامبريدج|كامبردج]].<ref name="Barber-2002">{{استشهاد بخبر|الأخير=Barber|الأول=Lynn|وصلة مؤلف=Lynn Barber|مسار=https://www.theguardian.com/books/2002/apr/14/politics|عنوان=Look who's talking|عمل=The Observer|تاريخ=14 April 2002|تاريخ الوصول=30 June 2015| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190410124847/https://www.theguardian.com/books/2002/apr/14/politics | تاريخ أرشيف = 10 أبريل 2019 }}</ref>ومن ثم التحق بكلية باليول في [[أكسفورد|أوكسفورد]]، حيث دُرِس على يد ستيفن لوكس وانتوني كيني وقرأ في [[فلسفة|الفلسفة]]، و[[سياسة|السياسة]] والاقتصاد، مُتَخَرِجًا عام 1970 بشهادة من الدرجة الثالثة.<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.bbc.com/news/entertainment-arts-16214335|عنوان=Obituary: Christopher Hitchens|ناشر=BBC|تاريخ=16 December 2011| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180727185452/https://www.bbc.com/news/entertainment-arts-16214335 | تاريخ أرشيف = 27 يوليو 2018 }}</ref>أُعجِبَ هيتشنز في فترة مراهقته برواية ريتشارد لويلين (كم كان وادينا أخضرًا)، ورواية (ظلام في الظهيرة) لآرثر كوستلر، ورواية (الجريمة والعقاب) لفيودور دوستويفكسي، ونقد ر. ه. تاوني في كتاب (الدين وصعود الرأسمالية)، وأعمال جورج أورويل.<ref name="Hitch-22 Independent" />في عام 1968، اشترك في مسابقة جامعة التحدي على التلفزيون.<ref name="مولد تلقائيا3">{{مرجع ويب|الأول=Blake|الأخير=Morrison|وصلة مؤلف=Blake Morrison|مسار=https://www.theguardian.com/books/2010/may/29/hitch-22-christopher-hitchens-review|عنوان=I contain multitudes|عمل=[[الغارديان]]|تاريخ=29 May 2010|تاريخ الوصول=16 April 2016| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190509130108/https://www.theguardian.com/books/2010/may/29/hitch-22-christopher-hitchens-review | تاريخ أرشيف = 09 مايو 2019 }}</ref>
 
في ستينات القرن الماضي، انضم هيتشنز إلى اليسار السياسي بسبب اختلافه حول حرب فيتنام، والأسلحة النووية، العنصرية والأوليغاركية. وأعرب عن تقاربه مع الحركات المعارضة للثقافات والاحتجاجات المدفوعة سياسيًا في الستينات والسبعينات. تجنب هيتشنز استخدام المخدرات الترفيهي في وقتها، قائلًا: «كانت مجموعتي مضادة للمتعة قليلًا... مما جعل الأمر أكثر سهولة للاستفزاز من جانب الشرطة، لأن زرع المخدرات كان شيئًا حدث لكل شخص يعرفه الجميع تقريبًا.» [22] ألهم هيتشنز ليصبح صحفيًا بعد قراءة قطعة كتبها [[جيمس كاميرون]]. <ref name="hoover.org">{{مرجع ويب|الأول=Peter|الأخير=Robinson|مسار=http://www.hoover.org/multimedia/uk/3420306.html|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20070915092414/http://www.hoover.org/multimedia/uk/3420306.html|تاريخ أرشيف=15 September 2007|ناشر=Hoover Institution|عنوان=You said you wanted a revolution: 1968 and the Counter-Counterculture (Peter Robinson interview with William Buckley Jr and Christopher Hitchens)|عمل=web.archive.org|تاريخ=15 September 2007|تاريخ الوصول=12 October 2012| وصلة مكسورة = yes }}</ref>كان هيتشنز ثنائي الجنس خلال أيام شبابه. <ref name="Barber-2002" />وادعى أنه أقام علاقات جنسية مع اثنين من الطلاب في أوكسفورد، ليصبحا فيما بعد وزراء حزب المحافظين خلال الفترة التي أصبحت بها مارغريت ثاتشر رئيسة وزراء، على الرغم من أنه يرفض البوح بأسمائهم للعلن.<ref name="Mail gay">{{استشهاد بخبر|الأخير=Levy|الأول=Geoffery|مسار=http://www.dailymail.co.uk/news/article-1255852/So-WERE-Tory-ministers-gay-flings-Christopher-Hitchens-Oxford.html|عنوان=So Who Were the Two Tory Ministers Who Had Gay Flings with Christopher Hitchens at Oxford?|عمل=Daily Mail|تاريخ=6 March 2010|تاريخ الوصول=30 May 2010| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190507141212/https://www.dailymail.co.uk/news/article-1255852/So-WERE-Tory-ministers-gay-flings-Christopher-Hitchens-Oxford.html | تاريخ أرشيف = 07 مايو 2019 }}</ref>
 
==انتقاداته لأشخاص محددين==
كتب هيتشنز مقالات سيرة ذاتية بطول الكتب عن [[توماس جفرسون|توماس جيفرسون]] (Thomas Jefferson: Author of America)، توماس بين (Thomas Paine's "Rights of Man": A Biography) وجورج أورويل (Why Orwell Matters). أصبح معروفًا لإنتقاداته للشخصيات المعاصرة مثل الام تيريسا، بيل كلينتون وهنري كيسنغر، مواضيع المقالات كانت: The Missionary Position: Mother Teresa in Theory and Practice، No One Left to Lie To: The Triangulations of William Jefferson Clinton وThe Trial of Henry Kissinger على التوالي. في عام 2007، عندما كان يروج لكتابه God Is Not Great: How Religion Poisons Everything، وصف هيتشنز المبشر المسيحي Billy Graham على انه «مخادع واع لذاته» و«رجل شرير مقرف». ادعى هيتشنز ان المبشر، والذي كان قد دخل إلى المستشفى مؤخرًا بسبب النزيف المعوي، كان يجني عيشه عن طريق «بث الأكاذيب للأشخاص الشباب. يا لها من مهنة فطيعة. انا أتمنى ان ينتهي هذا الأمر قريبًا. انا حقًا اتمنى هذا.»
 
استجابةً للتعليقات، نشر الكاتبان مايكل دفي ونانسي غيبس مقالة في مجلة Times Magazine، قاما فيه، من بين أمور اخرى، بدحض إقتراح هيتشنز القائل ان غراهام ذهب إلى الوزارة لجني الأموال. قالوا ان خلال مهنته رفض غراهام عرض بقيمة مليون دولار من التلفزيون وهوليوود. وقالوا ان بعد تأسيسه جمعية Billy Graham Evangelistic Association في 1950، حصل غراهام على راتب مستقلًا، يعادل راتب كبار الوزراء، بغض النظر عن الأموال التي جمعتها اجتماعاته.<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.bbc.co.uk/blogs/ni/2007/09/a_disgustingly_evil_man.html|عنوان=Will & Testament: "A disgustingly evil man ..."|الأخير=Crawley|الأول=William|لغة=en|ناشر=BBC|تاريخ الوصول=14 February 2018| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180601163742/http://www.bbc.co.uk:80/blogs/ni/2007/09/a_disgustingly_evil_man.html | تاريخ أرشيف = 01 يونيو 2018 }}</ref>
لما كان هيتشنز في جولة بمدينة نيويورك للترويج لمذكراته «Hitch-22» خلال شهر يونيو من عام 2010 في الوقت الذي نُقِلَ فيه إلى الطوارئ بعد معاناته من [[انصباب تاموري]] حاد. وبعد فترة وجيزة من إعلانه عن تأجيل جولته لتلقي علاج [[سرطان المريء]].<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://voices.washingtonpost.com/reliable-source/2010/06/rs-_hitchens.html|عنوان=Reliable Source&nbsp;– Christopher Hitchens diagnosed with cancer, cuts short his book tour|عمل=The Washington Post|تاريخ الوصول=16 December 2011| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190403091253/http://voices.washingtonpost.com/reliable-source/2010/06/rs-_hitchens.html | تاريخ أرشيف = 03 أبريل 2019 }}</ref> في مقال على فانيتي فير تحت عنوان<ref name="Topic of Cancer" /> «Topic of Cancer»، قال أنه كان يخضع لعلاج السرطان. وأكد علمه أن توقع سير المرض على المدى البعيد ليس ايجابيًا، وانه سيكون «شخصاً محظوظاً للغاية إذا عاش خمسة سنوات أخرى».<ref>{{يوتيوب|RrK-8Pvs0Vs|Video: Christopher Hitchens (14 August 1995) appearance on C-SPAN}}</ref> اعترف هيتشنز باعتباره مدخن ويشرب الكحول منذ سنوات مراهقته، أن هذه العادات قد أسهمت في مرضه.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.theatlantic.com/culture/archive/2010/08/hitchens-talks-to-goldblog-about-cancer-and-god/61072/|عنوان=Hitchens Talks to Goldblog About Cancer and God|الأول=Jeffrey|الأخير=Goldberg|وصلة مؤلف=Jeffrey Goldberg|تاريخ=6 August 2010|تاريخ الوصول=17 September 2010|عمل=The Atlantic| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20110222124709/http://www.theatlantic.com:80/culture/archive/2010/08/hitchens-talks-to-goldblog-about-cancer-and-god/61072/ | تاريخ أرشيف = 22 فبراير 2011 }}</ref> كان هيتشنز خلال فترة مرضه تحت رعاية فرانشيز كولينز وكان يخضع لعلاج السرطان الجديد لكولينز، الذي يرسم الجينوم البشري ويستهدف الحمض النووي التالف.<ref name="Collins1">{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.dailymail.co.uk/news/article-1370145/Atheist-Christopher-Hitchens-turns-evangelical-Christian-doctor-fight-cancer.html|عنوان=Atheist Christopher Hitchens turns to evangelical Christian doctor in his fight against cancer|عمل=Daily Mail|مكان=UK|اقتباس=Dr Francis Collins, the former director of the National Human Genome Research Project was one part of the team which developed techniques to map out the entire human DNA make-up is using Hitchens as a guinea pig for a new treatment. Hitchens, author of God is Not Great: How Religion Poisons Everything, has had his genome mapped out in its entirety by taking DNA from healthy tissue and from his cancerous tumour.|تاريخ الوصول=16 December 2011|الأول=Simon|الأخير=Neville|تاريخ=26 March 2011| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20171011162426/http://www.dailymail.co.uk/news/article-1370145/Atheist-Christopher-Hitchens-turns-evangelical-Christian-doctor-fight-cancer.html | تاريخ أرشيف = 11 أكتوبر 2017 }}</ref><ref name="Collins2">{{مرجع ويب|الأول=Ethan|الأخير=Cole|مسار=http://www.christianpost.com/news/atheist-hitchens-credits-evangelical-francis-collins-for-cancer-hope-49615/|عنوان=Atheist Hitchens Credits Evangelical Francis Collins for Cancer Hope|عمل=[[The Christian Post]]|اقتباس=In an interview with U.K. Telegraph Magazine, Hitchens said that Collins, who was formerly the director of the National Center for Human Genome Research and now serves as director of the National Institutes of Health, is partially responsible for developing a new cancer treatment that maps out the patient's entire genetic make-up and targets damaged DNA.|تاريخ=29 March 2011|تاريخ الوصول=16 December 2011| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180821160427/https://www.christianpost.com/news/atheist-hitchens-credits-evangelical-francis-collins-for-cancer-hope-49615/ | تاريخ أرشيف = 21 أغسطس 2018 }}</ref>
 
توفي هيتشنز بسبب التهاب رئوي مكتسب في المستشفى بتاريخ 15 ديسمبر 2011 في مركز أندرسون للسرطان في جامعة تكساس، هيوستن، وبعمر 62 عام.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.nytimes.com/2011/12/16/arts/christopher-hitchens-is-dead-at-62-obituary.html|عنوان=Christopher Hitchens Is Dead at 62 – Obituary|الأخير=Grimes|الأول=William|تاريخ=16 December 2011|عمل=The New York Times|تاريخ الوصول=4 March 2017|issn=0362-4331| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190509050553/https://www.nytimes.com/2011/12/16/arts/christopher-hitchens-is-dead-at-62-obituary.html | تاريخ أرشيف = 09 مايو 2019 }}</ref> وفقًا لرغباته، تم التبرع بجثته للبحث الطبي.<ref>{{مرجع ويب|تاريخ=24 December 2011|عنوان=Memorial gatherings and the body of Christ(opher)|مسار=http://dailyhitchens.blogspot.com/2011/12/memorial-gatherings.html|ناشر=Daily Hitchens at Blogspot|تاريخ الوصول=10 June 2015| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180925053525/http://dailyhitchens.blogspot.com:80/2011/12/memorial-gatherings.html | تاريخ أرشيف = 25 سبتمبر 2018 }}</ref> كتب هيتشنز عملًا طويلًا عن مرضه الأخير، مأخوذةً من عواميد كان قد كتبها في «فانيتي فير». وصدر هذا العمل تحت عنوان "[[الموتالفنائية (كتاب)|الفناء]]" في سبتمبر 2012.<ref>{{مرجع كتاب|عنوان=Mortality|الأول=Christopher|الأخير=Hitchens|isbn=978-0-7710-3922-5|سنة=2012}}</ref>
 
===ردود الأفعال على وفاته===
[[ملف:Hitchens Blair.jpg|تصغير|هيتشنز ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير في «مناظرة مونك» حول الدين بمدينة [[تورنتو]] الكندية (نوفمبر 2010)]]
قال [[رئيس وزراء بريطانياالمملكة المتحدة|رئيس الوزراء البريطاني]] السابق [[توني بلير]]: {{اقتباس مضمن|كان كريستوفر هيتشنز شخصاً مميزاً، مزيجاً رائعاً من كاتبٍ، وصحفي، ومجادل، وشخصية فريدة فعلاً. كان لا يعرفُ الخوفَ في تقصيه للحقيقة ولأي قضيةٍ أخرى آمن بها. ولم يكن هنالك أي معتقد من معتقداته لم يدافع عنه بشغف وإلتزام وتألقٍ. لقد كان إنساناً استثنائياً وجذاباً، وكانت معرفته أمراً مشرفاً.}}<ref name="WTimes">{{استشهاد بخبر|الأخير=Staff|مسار=http://www.washingtontimes.com/news/2011/dec/16/quotes-on-the-death-of-pundit-christopher-hitchens/|عنوان=Quotes on the death of pundit Christopher Hitchens|agency=Associated Press|تاريخ=16 December 2011|تاريخ الوصول=22 July 2013| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190324224735/https://www.washingtontimes.com/news/2011/dec/16/quotes-on-the-death-of-pundit-christopher-hitchens/ | تاريخ أرشيف = 24 مارس 2019 }}</ref>
{{ملف خارجي| فيديو1 = [https://www.c-span.org/video/?305834-1/tribute-christopher-hitchens "تقدمة الإجلال إلى كريستوفر هيتشنز"، فعالية استضافتها مجلة فانيتي فير بتاريخ 20 أبريل 2012 {{en}}]، [[سي-سبان]]
}}
قال [[ريتشارد دوكينز|ريتشارد دوكنز]]، والذي كان صديقاً لهيتشنز: {{اقتباس مضمن|أنا أعتقدُ انه كان من أفضل الخطباء على مر التاريخ. كان متعدد الثقافات، وذكي، ومُطَّلع على نحوٍ كبير، ومحاربٌ شجاع في وجه جميع الطغاة، بما في ذلك التخيليين الخارقين للطبيعة منهم.}}<ref name="WTimes" />
 
قال عالم الكون و[[فيزياء نظرية|الفيزياء النظرية]] [[لورنس كراوس]]: {{اقتباس مضمن|كان كريستوفر منارةً للمعرفةِ والنورِ في عالمٍ يهددُ بإخمادهما. كان لديه الشجاعة لقبول العالم لما هو عليه بالضبط وليس كما يريده. إن هذا باعتقادي لأعلى ثناء من الممكن أن يعطيه المرء إلى مفكرٍ. لقد فهم أن الكون لا يهتمُ لوجودنا أو لسعادتنا، وقد جسَّد إدراك أن حياتنا لها معنى فقط ضمن الحد الذي نضعه لها.}}<ref>{{مرجع ويب|الأول=Lawrence|الأخير=Krauss|وصلة مؤلف=لورنس كراوس|مسار=http://richarddawkins.net/articles/644326-remembering-christopher-hitchens|تاريخ=23 December 2011|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20120424194902/http://richarddawkins.net/articles/644326-remembering-christopher-hitchens|عنوان=Remembering Christopher Hitchens|تاريخ أرشيف=24 أبريل 2012|ناشر=richarddawkins.net| وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>{{مرجع ويب|مسار=http://atheistfoundation.org.au/lawrence-krauss-tribute-to-christopher-hitchens/|عنوان=Transcript of Lawrence Krauss' tribute to Christopher Hitchens|سنة=2012|ناشر=atheistfoundation.org| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190324224741/http://atheistfoundation.org.au/lawrence-krauss-tribute-to-christopher-hitchens/ | تاريخ أرشيف = 24 مارس 2019 }}</ref> قال الكوميديّ والمُعلِّق السياسي الأمريكي [[بيل مار]] في برنامجه «ريل تايم ويذ بيل مار» على شيكة [[إتش بي أو]]: {{اقتباس مضمن|لقد خسرنا بطلاً لي، وصديقاً، وأحد أفضل ضيوف البرنامج الحواري على مر الزمان.}}<ref>''Real Time with Bill Maher'' Season 10, episode 1</ref> أعرب الروائي البريطاني [[سلمان رشدي]] والكوميدي الإنجليزي [[ستيفن فراي]] عن تعازيهما في فعالية تذكارية لكريتسوفر هيتشنز أقامتها مجلة [[فانيتي فير]] عام 2012.<ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.theguardian.com/books/booksblog/2011/dec/16/christopher-hitchens-tributes|عنوان=Christopher Hitchens: tributes and reactions|الأول=Alison|الأخير=Flood|عمل=The Guardian|تاريخ=16 December 2011|تاريخ الوصول=28 April 2016| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180821094150/https://www.theguardian.com/books/booksblog/2011/dec/16/christopher-hitchens-tributes | تاريخ أرشيف = 21 أغسطس 2018 }}</ref><ref name="مولد تلقائيا4" /><ref>{{مرجع ويب|الأخير=Staff|مسار=https://www.bbc.co.uk/news/uk-16226580|عنوان=Tributes paid to journalist Christopher Hitchens|تاريخ=16 December 2011|تاريخ الوصول=28 April 2016|ناشر=BBC News| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20190405053526/https://www.bbc.co.uk/news/uk-16226580 | تاريخ أرشيف = 05 أبريل 2019 }}</ref><ref>{{مرجع ويب|مسار=https://www.theguardian.com/books/2012/apr/20/christopher-hitchens-memorial-new-york|عنوان=Christopher Hitchens' wit and warmth remembered as New York pays tribute|الأول=Ed|الأخير=Pilkington|عمل=The Guardian|تاريخ=20 April 2012| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180821160358/https://www.theguardian.com/books/2012/apr/20/christopher-hitchens-memorial-new-york | تاريخ أرشيف = 21 أغسطس 2018 }}</ref> كتبَ الصحفي البريطاني جورج إيتون في مجلة [[نيوستيتسمان]] قبل ثلاثة أسابيع من وفاة هيتنشز: {{اقتباس مضمن|إنهُ حريصٌ على أن لا يُشابه «[[يسارية|يساريَّاً]] تحوَّلَ فأصبحَ [[يمينية|يمينيَّاً]]» وحسب أو الشخص المُخالف او الاستفزازي. فقد حافظ خلالَ مسيرته على إلتزامٍ بقيمِ التنوير من منطقٍ وعلمانيةٍ وتعدديةٍ. لم تكن أهدافهُ (الأم تريزا، وبيل كلينتون، وهنري كسنجر، والإله) مختارةً اختياراً عشوائياً، إنما لأن هؤلاء قد أهانوا جزءاً من هذه القيم. تتجلى التراجيديا في مرض هيتشنز بأنها حلَّت في الوقت الذي حظي فيه بجمهورٍ أكبر من أي فترة مضت. إن [[سجال|المُساجل]] الجليل لعلى يقينٍ أنه سيُذكر، كما تزايد إدركه ولكن ربما ليس كما يشاء.}}<ref name="مولد تلقائيا1">{{استشهاد بخبر|الأول=Russell|الأخير=Jacoby|مسار=http://chronicle.com/article/Christopher-Hitchens-The-Last/130123/|عنوان=Christopher Hitchens: The Last Public Intellectual?|عمل=The Chronicle of Higher Education|تاريخ=18 December 2011|تاريخ الوصول=1 May 2016| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20180929041456/https://www.chronicle.com/article/Christopher-Hitchens-The-Last/130123 | تاريخ أرشيف = 29 سبتمبر 2018 }}</ref> تساءلت صحيفة «وقائع التعليم العالي» حول ما إذا كان هيتشنز آخر مفكر عام.<ref>{{مرجع ويب|مسار=http://www.dvrf.org/hitchens-prize/|عنوان=About|موقع=DVRF - The Dennis & Victoria Ross Foundation| مسار أرشيف = http://web.archive.org/web/20181007212329/http://www.dvrf.org:80/hitchens-prize/ | تاريخ أرشيف = 07 أكتوبر 2018 }}</ref>
 
أعلنت مؤسسة دينيس وفيكتوريا روس عام 2015 عن تأسيسِ جائزة بقيمةِ 50,000 دولار على شرف هيتشنز وتُمنح «للمؤلف أو الصحفي الذي يعكس عمله إلتزماً بالتعبير الحُرّ والتحري، وفي المدى والعمق الفكريين، والاستعداد لتقصي الحقيقة بغض النظر عن العواقب الشخصية والمهنية.»<ref name="مولد تلقائيا1" />
[[تصنيف:ملحدون يهود]]
[[تصنيف:منتقدو اليهودية]]
[[تصنيف:منتقدون للإسلام]]
[[تصنيف:منظرون سياسيون إنجليز]]
[[تصنيف:مهاجرون إنجليز إلى الولايات المتحدة]]