شريح القاضي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 269 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
ط
بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:تابعون لوجود (تصنيف:فقهاء التابعين+ تصنيف:محدثو التابعين))
(الرجوع عن تعديل معلق واحد من 50.76.64.157 إلى نسخة 34574319 من JarBot.)
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:تابعون لوجود (تصنيف:فقهاء التابعين+ تصنيف:محدثو التابعين)))
{{صندوق معلومات شخص}}
[[قاضي|القاضي]] [[مسلم|المسلم]] [[فقيه|الفقيه]] [[محدث|المحدث]] [[شاعر|الشاعر]] '''شريح بن الحارث بن قيس بن الجهم [[الكندي]]'''،<ref>[http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=474&idto=474&bk_no=60&ID=409 سير أعلام النبلاء: شريح القاضي]. {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160809045253/http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=474&idto=474&bk_no=60&ID=409 |date=09 أغسطس 2016}}</ref> كان قاضي [[الكوفة]] لستين سنة، قال فيه [[علي بن أبي طالب]] «هو أقضى [[عرب|العرب]]». عاش مائة وثمان سنين وتوفي سنة 78 هجرية - وقيل ثمانين - وترك القضاء قبل موته بسنة واحدة {{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}} أو شهر.<ref name="akmt">{{يوتيوب|rJy7rStsX7o|برنامج «مع التابعين» لعمرو خالد - الحلقة 25 (شريح بن الحارث الكندي)}}</ref>
 
== نشأته وتعرضه للظلم ==
وُرِّثت أمّه عنوة - فبعد أن مات أبوه رمى عمُّه عبايته عليها فجعلها ملكاً له وفق تقاليد الجاهلية.<ref name="akmt"/>
== إسلامه ==
دخل في [[إسلام|الإسلام]] في حياة النبي [[محمد|محمد بن عبد الله]] {{ص}} وكان [[حضرموت (محافظة)|بحضرموت]] فيعد من [[تابعون|التابعين]] وانتقل من [[حضرموت (محافظة)|حضرموت]] زمن الصديق وحدث عن كبار [[صحابة|الصحابة]].<ref name="akmt"/>
=== سؤاله علي ===
في الثلاثين من عمره، بعث رسولُ الله محمد {{ص}} [[علي بن أبي طالب|عليا]] إلى أهل [[حضرموت (محافظة)|حضرموت]] فأسلموا، فسأله شريح: بماذا يأمر دينك؟ فأجابه بقوله تعالى {{قرآن|16|90}} فبرقت عينا شريحٍ. فسأله: بماذا يدعو دينك أيضاً؟ فأجابه وقد أحسّ بتأثّره بمقولة العدل - بقوله تعالى {{قرآن|4|58}}. فسأل ثالثةً إلام يدعو دينك أيضاً؟ فأجابه بقوله تعالى {{قرآن|5|8}}. فسأله وماذا يقول نبيّك؟ فأجابه «سبعة يظلّهم الله في ظلّه يوم لا ظلّ إلا ظلّه أوّلهم إمام عادل». فاستبشر شريحٌ قائلاً «دين يدعو للعدل» ودخل في الإسلام. فطلب من عليّ أن يعلمّه سورة من القرآن، فاختار له عليّ - وكان قد سمع قصّته وما حدث بأمّه - سورة النّساء، التي تتحدّث عن العدل مع ضعفاء القوم.<ref name="akmt"/>
 
=== تأخره عن المدينة ===
 
== المحدثون عنه ==
[[محمد بن سيرين|ابن سيرين]]، و[[الشعبي (توضيح)|الشعبي]] و[[إبراهيم بن يزيد النخعي|إبراهيم النخعي]]، و[[قيس بن أبي حازم]]، و[[قائمة الصحابة|تميم بن سلمة]].{{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}}
== توليته قضاء الكوفة ==
=== فرس عمر ===
تنازع علي بن أبي طالب وهو أمير المؤمنين مع يهودي على درع، فاحتكما إلى القاضي شريح، الذي قال: «يا أمير المؤمنين هل من بينة؟» قال: «نعم الحسن ابني يشهد أن الدرع درعي»، قال شريح: «يا أمير المؤمنين شهادة الابن لا تجوز»، فقال علي: «سبحان الله رجل من أهل الجنة لا تجوز شهادته؟» فقال «يا أمير المؤمنين ذلك في الآخرة، أمّا في الدنيا فلا تجوز شهادة الابن لأبيه». فقال علي «صدقت - الدرع لليهودي». فقال اليهودي: «أمير المؤمنين قدمني إلى قاضيه، وقاضيه يقضي عليه! أشهد أن هذا الدين على الحق، وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله، وأن الدرع درعك يا أمير المؤمنين، سقط منك ليلاً». فأهداه أمير المؤمنين الدرع.<ref name="akmt"/>
 
روى [[أبو بكر البيهقي|البيهقي]] في السنن الكبرى هذه القصة بسنده وفيه: «..عن الشعبي قال: خرج [[علي بن أبي طالب]] رضي الله عنه إلى السوق، فإذا هو بنصراني يبيع درعا، قال: فعرف علي رضي الله عنه الدرع، فقال: هذه درعي بيني وبينك قاضي المسلمين، قال: وكان قاضي المسلمين شريح، كان علي رضي الله عنه استقضاه، قال: فلما رأى شريح أمير المؤمنين قام من مجلس القضاء، وأجلس عليا رضي الله عنه في مجلسه، وجلس شريح قدامه إلى جنب النصراني، فقال له علي رضي الله عنه: أما يا شريح لو كان خصمي مسلما لقعدت معه مجلس الخصم، ولكني سمعت رسول الله {{صلى الله عليه وسلم}} يقول: «لا تصافحوهم، ولا تبدءوهم بالسلام، ولا تعودوا مرضاهم، ولا تصلوا عليهم، ولجوهم إلى مضايق الطرق وصغروهم كما صغرهم الله». اقض بيني وبينه يا شريح، فقال شريح: تقول يا أمير المؤمنين، قال: فقال علي رضي الله عنه: هذه درعي ذهبت مني منذ زمان. قال: فقال شريح: ما تقول يا نصراني؟ قال: فقال النصراني: ما أكذب أمير المؤمنين الدرع هي درعي. قال: فقال شريح: ما أرى أن تخرج من يده، فهل من بينة؟ فقال علي رضي الله عنه: صدق شريح. قال: فقال النصراني: أما أنا أشهد أن هذه أحكام الأنبياء، أمير المؤمنين يجيء إلى قاضيه، وقاضيه يقضي عليه، هي والله يا أمير المؤمنين درعك ابتعتك من الجيش، وقد زالت عن جملك الأورق، فأخذتها؛ فإني أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، قال: فقال علي رضي الله عنه: أما إذا أسلمت فهي لك، وحمله على فرس عتيق، قال: فقال الشعبي: لقد رأيته يقاتل المشركين».<ref>{{مرجع كتاب|مؤلف= أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي|عنوان=السنن الكبرى كتاب آداب القاضي جماع أبواب ما على القاضي في الخصوم والشهود باب إنصاف الخصمين، حديث رقم: (19835)|ناشر=دار المعرفة|صفحة=رقم الحديث: (19835)|مسار=http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=71&ID=4221&idfrom=19826&idto=19835&bookid=71&startno=9}}</ref>
<ref>[http://aliftaa.jo/Question.aspx?QuestionId=980#.WJ5YlXNjhAg دار الإفتاء الأردنية] {{وصلة مكسورة|date= يناير 2018 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160420030442/http://aliftaa.jo/Question.aspx?QuestionId=980 |date=20 أبريل 2016}}</ref>
 
* كان شريح يقول للشاهدين (إنما يقضي على هذا الرجل أنتما وإني لمتَّقٍ بكما فاتقيا) {{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}}
* ومن أقواله: (إني لأصاب بالمصيبة فأحمد [[الله]] عليها أربع مرات أحمد إذ لم يكن أعظم منها وأحمد إذ رزقني الصبر عليها وأحمد إذ وفقني للاسترجاع لما أرجو من الثواب وأحمد إذ لم يجعلها في ديني).{{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}}
* وجاء [[فقيه]] إلى شريح فقال : ما الذي أحدثت في [[قضاء|القضاء]] ؟ قال : إن الناس أحدثوا، فأحدثت. {{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}}
* «عدل يوم أفضل من عبادة ستين سنة».<ref name="akmt"/>
 
[[تصنيف:أشخاص من الكوفة]]
[[تصنيف:القضاء في الإسلام]]
[[تصنيف:تابعون]]
[[تصنيف:علماء مسلمون في القرن 1 هـ]]
[[تصنيف:فقهاء التابعين]]