افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 910 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
بوت:إزالة تصنيف عام (3.5) إزالة تصنيف:ملابس لوجود (تصنيف:ملابس نسائية))
[[ملف:Gaza students eager to answer - Flickr - Al Jazeera English.jpg|تصغير|فتاة ترتدي الحجاب في أحد مدارس [[قطاع غزة]]، [[فلسطين]]، [[2009]].]]
{{ثقافة إسلامية}}
[[ملف:Zuni-girl-with-jar2.png|تصغير||200بك|فتاة من قبيلة ال[[زوني]] [[أمريكيونالشعوب أصليونالأصلية في الأمريكتين|الأصلية في أمريكا]] ترتدي ما يشبه الحجاب.]]
'''الحجاب''' في الثقافة الإسلامية هو لباس يستر جسد المرأة. وهو أحد الفروض الواجبة على المرأة في [[شريعة إسلامية|شرائع]] معظم الطوائف و[[طائفة (إسلام)|الفرق الإسلامية]]. لغويا الحجاب هو الساتر، وحجب الشئ أي ستره، و[[امرأة]] مُحَجَّبَة أي [[امرأة]] قد سُترت بستر. عادة ما يسمى غطاء رأس المرأة بالحجاب في الأوساط العربية والإسلامية. وهناك إجماع من علماء الدين الإسلامي على وجوب الحجاب على [[امرأة|المرأة]]،<ref name="موقع دار الإفتاء المصرية">[http://www.dar-alifta.org/ViewFatwa.aspx?ID=82&text=حجاب موقع دار الإفتاء المصرية]</ref> وإن كانوا يختلفون في هيئته، فمنهم من يرى أن على [[امرأة|المرأة]] ستر جميع جسدها بما فيه الوجه والكفين، بينما يرى بعضهم الآخر جواز كشف [[الوجه]] و[[يد|الكفين]]. حيث ترى دار الإفتاء المصرية في المصدر السابق {{اقتباس مضمن|أنه إجماع المسلمين سلفاً وخلفاً، وأنه من المعلوم من الدين بالضرورة، وهذا يعد من قبيل الفرض اللازم الذي هو جزء من الدين}}. وبالرغم من ذلك تجدر الإشارة إلى أنه في العصر الحديث ظهر تيار يعارض الحجاب بدعوى أنه ليس فرضاً بل عادة.
 
وهناك بعض الدول تمنع أو تقيد ارتداء غطاء الرأس أو ما يعرف بالحجاب في المؤسسات العامة كالجامعات والمدارس أو المؤسسات الحكومية؛ مثل [[فرنسا]] و[[تونس]] سابقاً-في ظل نظام بورقيبة وبن علي-. بينما توجد دول ومنظمات أخرى تفرضه على مواطناتها وحتى الأجنبيات منهن مثل [[إيران]] و[[السعودية]] و[[السودان]]،<ref name="news.bbc.co.uk">"[http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/1782188.stm Saudis criticise US dress-code change]", [[بي بي سي نيوز]] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170228205655/http://news.bbc.co.uk/2/hi/middle_east/1782188.stm |date=28 فبراير 2017}}</ref> وسابقاً [[طالبان|حركة طالبان]] في [[أفغانستان]].
 
== آيات الحجاب في القرآن ==
[[ملف:Temple of baal07(js).jpg|تصغير|يمين|سوريا لقطة من آثار قديمة ويظهر على الصخر نحت لثلاث نساء متجلببات بالكامل لا يظهر منهن وجه ولا كف ولا عين ولا غير ذلك.<br/> معبد بعل، [[تدمر]]، [[سوريا]].]]
 
يعتبر المسلمون أن الحجاب كان موجودا في [[دياناتأديان إبراهيمية|الشرائع الإبراهيمية]] القديمة، مستشهدين ببعض ما ورد في كتب [[العهد القديم]] وكتب [[إنجيل|الأناجيل]] والتي يفسرونها بأنها دليل على وجود الحجاب فيمن كان قبلهم من الأمم.<ref>كتاب عودة الحجاب http://www.salafvoice.com/article.php?a=4057&back=aHR0cDovL3d3dy5zYWxhZnZvaWNlLmNvbS9hcnRpY2xlcy5waHA/bW9kPXN1YmNhdGVnb3J5JmM9MTc2</ref>
 
كانت نساء العرب قبل الإسلام يرتدين ملابس تشبه ما يعرف حاليا بالحجاب والنقاب. حتى أقر فقهاء الإسلام في العصر العباسي الحجاب الذي يستر كافة الجسد كلباس إسلامي للمرأة.
 
[[ملف:Saraya Irbid 2.JPG|تصغير|[[طالبة]] محجبة في [[الأردن]].]]
[[ملف:Hausa woman-1900.jpg|تصغير|[[امرأة]] من عرقية [[هوس|الهوس]] التُقطت حوالي عام 1900م]]
 
== فلسفة الحجاب ==
تذكر الآيتين في سورة [[حزب سياسي|أحزاب]] <ref>الأحزاب : 59 . الأحزاب : 53 .</ref>، دليل الحجاب بأنه أطهر لقلوب [[مؤمن (توضيح)|المؤمنين]] و المؤمنات، من الخواطر المريبة والشيطانية ، وأجلب للعفّة ، وأبعد للتهمة ، وأقوى في الحماية. و لابد لل[[حجاب (توضيح)|حجاب]] آثار إيجابية في حفظ الروابط العائلية والأُسرية ، والعلاقة الزوجية بين [[امرأة|المرأة]] وزوجها ، وأهلها وذويها ، وكلّما تكون[[امرأة|المرأة]] محجّبة فستكون ارتباطاتها وعلاقاتها بأهلها وذويها أتمّ ، وصيانتها أكثر ، وخاصّة إذا كانت متزوّجة.وكلّما كان هناك سفور و خلاعة فستكون [[امرأة|المرأة]] مبتذلة ، وستكون غير ملتزمة بشيء من الآداب [[دين (توضيح)|الدينية]] و[[أخلاق|الأخلاق]] الرفيعة .<ref>[http://www.erfan.ir/arabic/11875.html :: اسئلة و اجوبة :: السؤال : ما هي فلسفة الحجاب ؟ ولماذا هو واجب في الإسلام ؟<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20150924001736/http://www.erfan.ir/arabic/11875.html |date=24 سبتمبر 2015}}</ref>
 
== الخلاف حول الحجاب ==
[[ملف:Cham Muslims Cambodian.JPG|تصغير|مسلمات من شعب [[التشام]] في [[كمبوديا]]]]
=== مؤيدو الحجاب ===
اتفق علماء الدين الإسلامي حول هيئة العامة للزي من حيث ضرورة ستر جسم المرأة كله، لكنهم يختلفون فيما يتعلق بالوجه والكفين. فمنهم من يرى بوجوب ستر كل جسد المرأة بما فيه وجهها وكفيها مستدلين بقول الله "يآ أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن" وأنه حين قال في الآية "يدنين عليهن" لم يستثن منهن شيئاً، لا وجها ولا كفاً ولا عيناً ولا غير ذلك. وقد استدل بعضهم أيضاً بما رواه [[محمد بن إسماعيل البخاري|البخاري]] عن [[عائشة بنت أبي بكر]] قالت "لما أنزلت هذه الآية أخذن أزورهن، فشققنها من قبل الحواشي فأختمرن بها". قال [[ابن حجر العسقلاني]]: {{اقتباس مضمن|فاختمرن أي غطين وجوههن}}, ويفسر أصحاب هذا الاتجاه ما ذكر في [[القرآن]]: (إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا) هو ما يظهر من [[امرأة|المرأة]] بغير قصد فأظهر الأقوال في رأيهم في تفسيرهِ: {{اقتباس مضمن|أن المراد ظاهر الثياب}} كما هو قول [[لعبد الله بن مسعود رواه الطبري]] ،{{بحاجة لمصدر|تاريخ=أبريل 2019}} أو ما ظهر منها بلا قصد كأن ينكشف شيء من جسدها بفعل ريح أو نحو ذلك. والزينة في لغة [[عرب|العرب]] ما تتزين به [[امرأة|المرأة]] مما هو خارج عن أصل خلقتها كالحلي والثياب، فتفسير الزينة ببعض بدن [[امرأة|المرأة]] كالوجه والكفين خلاف عندهم خلاف الظاهر. كما يقول بعضهم بوجوب تغطية المرأة لعينيها، ويقول البعض الآخر أن يظهر من عينيها فقط السواد، واستنادا لقول ينسب إلى [[عبد الله بن عباس|ابن عباس]] أن ترتدي المرأة [[نقاب]] أعور يغطي عين واحدة.<ref>[http://www.alwaqt.com/blog_art.php?baid=8355 Alwaqt.com<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170323153945/http://www.alwaqt.com/blog_art.php?baid=8355 |date=23 مارس 2017}}</ref> واصل الرواية عند الطبري في تفسيره والرواية ضعفها الشيخ الألباني في كتبه مثل حجاب المراة المسلمة.
 
في حين يرى أغلب علماء الدين الإسلامي وجوب الحجاب باستثناء الوجه والكفين. وممن بين ذلك من [[علماءعالم (مهنة)|العلماء]] المعاصرين الشيخ [[جاد الحق]] شيخ الأزهر السابق في كتابه [[المرأة بين النقاب والحجاب]] والشيخ الدكتور [[يوسف القرضاوي|القرضاوي]] والشيخ [[محمد الغزالي]] والشيخ [[محمد متولي الشعراوي|الشعراوي]] والعلامة الشيخ [[محمد ناصر الدين الألباني|الألباني]] في كتبه حجاب المرأة المسلمة، وجلباب المرأة المسلمة، وكتابه الرد المفحم وغيرها، وقبلهم [[ابن القطان الفاسي المالكي]] المتوفى 628 هـ في كتابه النظر في احكام النظر، والشيخ [[ابن مفلح الحنبلي]] المتوفى 763 هـ في كتابه الآداب الشرعية, والشيخ [[المرداوي الدمشقي الصالحي الحنبلي]] المتوفى 885 هـ في كتابه الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف، والشيخ [[عبد الحميد بن باديس|ابن باديس]] (المتوفى :1359 هـ) في كتاب آثار بن باديس و[[الإمام محمود الألوسي]] (المتوفى :1270 هـ) في تفسيره المشهور ب[["روح المعاني"]] وغيرهم من العلماء. فعلى سبيل المثال يبين الشيخ [[يوسف القرضاوي|القرضاوي]] في كتابه [[قائمة كتب يوسف القرضاوي|فتاوى معاصرة]]:<ref>[http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=337&version=1&template_id=8&parent_id=12 كتاب "فتاوى معاصرة" للشيخ القرضاوي] {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}}</ref> {{اقتباس مضمن|وبين أن الراجح عنده بأن الوجه ليس بعورة فلم يقل أحد بأن الوجه عورة إلا في رواية عن أحمد -وهو غير المعروف عنه- وإلا ما ذهب إليه بعض الشافعية.}} كما قال في موضع آخر: {{اقتباس مضمن|أما الغلو في حجب النساء عامة الذي عرف في بعض البيئات والعصور الإسلامية، فهو من التقاليد التي استحدثها الناس احتياطا منهم، وسدا للذريعة في رأيهم، وليس مما أمر به الإسلام. فقد أجمع المسلمون على شرعية صلاة النساء في المساجد مكشوفات الوجوه والكفين -على أن تكون صفوفهن خلف الرجال، وعلى جواز حضورهن مجالس العلم.}}.
 
ويحتج هؤلاء الفقهاء بان قوله تعالى " ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها " يدخل في مضمونها الوجه والكفين لأن بعض الروايات عن ابن عباس فسرها بذلك كما عند ابن أبي شيبة والبيهقي والطبري ويشهد لها رواية أخرى لابن أبي شيبة. وكذلك رواية قوية عن ابن عمر عند ابن أبي شيبة. وراية عن ابن مسعود في المخلصيات للامام محمد بن عبد الرحمن بن العباس البغدادي المخلص , وكذلك ثبت عن النبي محمد انه دعا لابن عباس فقال اللهم فقه في الدين وعلمه التأول كما في صحيح ابن حبان وفي رواية التاويل عند أحمد في مسنده وفي صحيح البخاري علمه الحكمة.
الرافضين للحجاب، ومنهم الكاتب والمفكر [[سيد القمني]] في مقالة له بعنوان مكانة الحجاب بين فضائل العرب، قال أن "القرآن لم يفرض الحجاب على نساء المسلمين ولا أشار إليه ولا شرعه ولا قننه، وحتى لو كان فرضًا كما يقولون فهو لتغطية الجيب ولم يتحدث عن الرأس، فالخمر كان علي الرأس كعادة بيئية صحراوية من الأصل.". ويرى القمني أن الآيات القرآنية أمرت المرأة الحرة في زمن البعثة بتغطية صدرها كعلامة تميز المرأة الحرة عن الإماء، فلا يتعرضن للتحرش أو الأذى، واستشهد على ذلك بحادثة ضرب [[عمر بن الخطاب]] لإحدى الجواري لأنها أخفت صدرها بخمار.<ref>[http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=92928 مقالة لسيد القمني: مكانة الحجاب بين فضائل العرب] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171107021742/http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=92928 |date=07 نوفمبر 2017}}</ref>
 
ويتفق [[أحمد صبحي منصور]] -الذي يرفض [[حديث نبوي|السنة النبوية]]- على أن ضرب الخمر على الجيوب يقصد به تغطية الصدر،<ref name="مشكلة الإسلام">[http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_news.php?main_id=814 أحمد صبحي منصور: مشكلة الإسلام في السلفية 2-2 ] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171107020727/http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_news.php?main_id=814 |date=07 نوفمبر 2017}}</ref> ويضيف لذلك إلى أن إدناء الجلباب الوارد في القرآن يعني تغطية الساقين.<ref name="يدنين عليهن من">[http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=191 فتوى صبحي منصور حول إدناء الجلباب] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171107010229/http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=191 |date=07 نوفمبر 2017}}</ref>
 
ومن وجهة نظر المفكر [[جمال البنا]]، فإنه لا يوجد في القرآن ولا في السنة ما يعرف اليوم بالحجاب، مؤكدا على أن الخمار التي كانت ترتديه النساء في ذلك الوقت هو زي تقليدي وعادة اجتماعية، وما جاء في القرآن هو أمر بتغطية فتحة الصدر وليس فرض الخمار. ويستشهد البنا على ذلك بحديث ورد في صحيح البخاري مفاده أن النساء كن يتوضئن مع الرجال في حوض واحد في عهد الرسول محمد والخليفة [[أبو بكر الصديق|أبو بكر]] وجزء من عهد الخليفة [[عمر بن الخطاب]]، ومما يترتب على هذا بكشف الوجه والشعر والذراعين من اجل الوضوء.<ref name="الحجاب غير شرعي">[http://www.alarabiya.net/articles/2006/03/09/21816.html جمال البنا: الحجاب غير شرعي والزواج صحيح دون شهود وولي] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20170912161642/http://www.alarabiya.net:80/articles/2006/03/09/21816.html |date=12 سبتمبر 2017}}</ref> في عام 2008 حظر [[الجامع الأزهر|الأزهر]] كتابًا له يحمل اسم "المرأة المسلمة بين تحرير القرأن وتقييد الفقهاء" يقول فيه ان الحجاب هو تغطية صدر المرأة.<ref>[http://www.alarabiya.net/articles/2008/06/01/50798.html مانعا تصديره إلى المكتبات الكويتية الأزهر يحظر كتابا يعتبر تغطية صدر المرأة هي "الحجاب الإسلامي"] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20171107012458/http://www.alarabiya.net/articles/2008/06/01/50798.html |date=07 نوفمبر 2017}}</ref>.
 
يذهب المستشار [[محمد سعيد العشماوي]] في كتابه "حقيقة الحجاب وحجية الحديث" مع الرأي القائل بأن آية الخمار تأمر بتغطية الصدر. أما عن آية الحجاب فيقول أنها موجهة ل[[أمهات المؤمنين]] خاصة، والحجاب المقصود ليس ملبس وإنما ساتر يفصل بين زوجات الرسول وبينمن يسألهن متاعا بحيث لا يرى كل منهما الآخر. ويضيف إلى ذلك إلى أن علة إدناء الجلابيب المذكورة في [[سورة الأحزاب]] 33: 59 هي التمييز بين الحرائر والإماء مستشهدا كذلك بحادثة ضرب عمر بن الخطاب لجارية أخفت صدرها. ويقول العشماوي أن هذه العلة قد انتفت لعدم وجود إماء وجواري في العصر الحالى، وفقا لقاعدة في [[أصول الفقه|علم أصول الفقه]] أن الحكم يدور مع [[علة (توضيح)|العلة]] وجودًا وعدمًا, فإن وُجِد الحكم وُجِدَت العلة. مع الإشارة إلى أن إدناء الجلابيب المذكور يقصد به تغطية الجسد على خلاف بين الفقهاء.<ref name="حقيقة الحجاب">[http://www.exmuslim.com/books/files/hijab.htm حقيقة الحجاب وحجية الحديث]، للمستشار محمد سعيد عشماوي. {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120828104816/http://www.exmuslim.com:80/books/files/hijab.htm |date=28 أغسطس 2012}}</ref>
 
== شروط الحجاب ==
[[ملف:Somwomldn.jpg|تصغير|نساء صوماليات يرتدين الحجاب في بريطانيا]]
ويرى ال[[فقيه|فقهاء]] أن هناك شروطا يجب توافرها في الحجاب، لكنهم اختلفوا في هذه الشروط. بحسب [[دار الإفتاء المصرية]]، و[[المجلس الأعلى للشئون الإسلامية]] فإن شروط الحجاب هي:<ref name="موقع دار الإفتاء المصرية"/><ref>[http://www.qaradawi.net/site/topics/article.asp?cu_no=2&item_no=339&version=1&template_id=8&parent_id=1 فتاوى معاصرة، الجزء الأول] للشيخ القرضاوي {{وصلة مكسورة|تاريخ= مايو 2019 |bot=JarBot}}</ref><ref>[http://www.elazhar.com/fatawa/3.pdf المجلس الأعلى للشئون الإسلامية] {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20160304110229/http://www.elazhar.com/fatawa/3.pdf |date=04 مارس 2016}}</ref>
* أن يكون ساترًا ل[[عورة المرأة]] عدا الوجه والكفين حسب قول البعض :
 
أجمع أئمة المسلمين كلهم ـ لم يشذ عنهم أحد ـ على أن ما عدا الوجه و الكفين من المرأة داخل في وجوب الستر أمام الأجانب. قال <ref>الجزيري في كتابه الفقه على المذاهب الأربعة ج 5 / ص 54</ref> : ( عورة المرأة عند [[شافعية|الشافعية]] و[[حنابلة|الحنابلة]] جميع بدنها، ولا يصح لها أن تكشف أي جزء من جسدها أمام الرجال الأجانب، إلا إذا دعت لذلك ضرورة كالطبيب المعالج، والخاطب للزواج، والشهادة أمام القضاء، والمعاملة في حالة البيع والشراء، فيجوز أن تكشف وجهها و كفيها. وعورة المرأة عند [[حنفية|الحنفية]] و[[مالكية|المالكية]] جميع بدن المرأة إلا الوجه والكفين ، فيباح للمرأة أن تكشف وجهها وكفيها في الطرقات، وأمام الرجال الأجانب. ولكنهم قيدوا هذه الإباحة بشرط أمن الفتنة. أما إذا كان كشف الوجه واليدين يثير الفتنة لجمالها الطبيعي، أو لما فيهما من الزينة كالأصباغ و المساحيق التي توضع عادة للتجمل أنواع الحلي فإنه يجب سترهما).
* أن يكون سميكًا لا يصف ما تحته من الجسم:
 
وذلك للحديث السابق عن (الكاسيات العاريات) وما تفعله بعض المتحجبات من ارتداء ملابس محددة للخصر والصدر كالبلوزة والتنورة، ولو كانت طويلة، لا يفي بشروط الحجاب الصحيح.
* ألا يكون الثوب فيه تشبه بأزياء الرجال:
للحديث الذي رواه الحاكم عن [[أبو هريرة|أبي هريرة]] رضي الله عنه : {{حديث|لعن النبي الرجل يلبس لبسة المرأة ، و المرأة تلبس لبسة الرجل}} ، وقال عليه الصلاة و السلام فيما رواه [[محمد بن إسماعيل البخاري|البخاري]] و [[أبو عيسى محمد الترمذي|الترمذي]] واللفظ له : ( لعن الله المخنثين من الرجال ، والمترجلات من النساء ) أي المتشبهات بالرجال في أزيائهن وأشكالهن.
* ألا يكون زينة في نفسه، أو مبهرجا ذا ألوان جذابة تلفت الأنظار:
لقوله تعالى:{ و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها } <ref>النور :31</ref> و معنى {ما ظهر منها} أي بدون قصد ولا تعمد، فإذا كان في ذاته زينة فلا يجوز إبداؤه، ولا يسمى حجابا، لأن الحجاب هو الذي يمنع ظهور الزينة للأجانب. فأين هذا الشرط مما تفعله المتحجبات المتبرجات بأنفسهن؟ فعلى من يريد أن ينسب حقا إلى الحجاب الشرعي أن يراعي فيه أن يكون من لون داكن، وأفضل الألوان لذلك اللون الأسود لأنه أبعدها عن الزينة و الفتنة، كما يجب أن يكون خاليا من الزخارف والوشي مما يلفت النظر.
 
=== لمن يُلبس الحجاب ===
ويرى ال[[فقيه|فقهاء]] أنه يجب على كل امرأة مسلمة أن تلبس الحجاب الشرعي أمام الرجال الأجانب، و هم جميع الرجال باستثناء المحارم (الآباء، الأجداد، آباء الأزواج، أبناء الأزواج، أبنائهن، الإخوة، أبناء الإخوة، أبناء الأخوات، الأعمام، الأخوال، المحارم من الرضاع).<ref>من كتاب رسالة للاخت المسلمة -محمود المصري-</ref>
 
== الانتشار الجغرافي ==
[[ملف:Hijab world2.png|mini|300px|تصغير|يسار|خريطة توضح الانتشار الجغرافي للحجاب]]
ينتشر الحجاب في العديد من الدول ذات الغالبية الإسلامية عموما مثل [[السعودية]] و[[اليمن]]، ويشمل الحجاب فيها غطاء الوجه أو [[نقاب|النقاب]] ويسمى بالزي الإسلامي ولونهُ [[أسود (توضيح)|أسود]] بالغالب، وتليهما [[إيران]] والتي يستعاض عن الحجاب أحياناً [[الشادورالجادور (لباس)|بالشادور]]، كذلك ينتشر كل من الحجاب والنقاب في [[باكستان]] و[[أفغانستان]]. ويختلف لبس الحجاب من عدمه وشكل الحجاب باختلاف البيئة السكانية والعادات والتقاليد التي تلعب دور بارز في ذلك بالإضافة إلى الأنظمة الحاكمة، ففي بعض الدول يكون الحجاب إلزامياً وبعضها تمنعه، لكن غالبية الدول تعد هذا الأمر من أمور الحرية الشخصية.
 
=== الدول التي فيها الحجاب إجباري ===
* {{السعودية}}: تفرض [[السعودية]] على النساء سواء كن سعوديات أو غير سعوديات ارتداء [[عباءة|العباءة]]<ref name="news.bbc.co.uk"/>. ويفرض القانون السعودي الحجاب على المرأة السعودية والمرأة الأجنبية <ref>[http://www.alwatanvoice.com/arabic/content-135051.html الهيئة السعودية تقتاد اللاعب المصري حسام غالي إلى أحد مراكزها بدعوى تبرج زوجته]، دنيا الوطن {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20100629000749/http://www.alwatanvoice.com:80/arabic/content-135051.html |date=29 يونيو 2010}}</ref>.
* {{إيران}}: منع [[رضا بهلوي]] -حاكم [[دولة بهلوية|الدولة البهلوية]] في القرن العشرين- الشادور وجميع أنواع الحجاب عام 1936<ref>[http://www.alhadf-r.com/?p=162701/10/article13.shtml فشل ]</ref>، أما بعد انتصار [[الثورة الإسلامية الإيرانية]] فصوت الشعب الإيراني بالحكم الإسلامي في بلدهم، وبعد 6 سنوات من الثورة تقريباً أصدر البرلمان الإيراني قانون الحجاب في إيران.
* {{ماليزيا}} مدينة [[كوالا ترينغانو|كوالا ترغكانو]] [[ماليزيا|بماليزيا]]: فرضت مدينة كوالا ترغكانو التي تنتمي لولاية [[ترغكانو]] شمال [[ماليزيا]] الحجاب على المسلمات وغير المسلمات منذ عام [[2004]]، وقامت بفرضه حتى على العاملات في القطاع الخاص<ref>[http://www.islamonline.net/Arabic/news/2004-01/10/article13.shtml مدينة ماليزية تفرض الحجاب]، إسلام أون لاين، دخل في 29 أكتوبر 2009 {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20051215165807/http://www.islamonline.net:80/Arabic/news/2004-01/10/article13.shtml |date=15 ديسمبر 2005}}</ref>.
 
=== محاولات فرض الحجاب في بعض الدول ===
* [[طرحة]]
* [[جلباب]]
* [[خمار (توضيح)|خمار]]
* [[شادور]]
*[[الحجاب في دول العالم]]
[[تصنيف:غطاء رأس ديني]]
[[تصنيف:مصطلحات إسلامية]]
[[تصنيف:ملابس]]
[[تصنيف:ملابس نسائية]]