استسلام اليابان: الفرق بين النسختين

تم إزالة 10 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
ط (روبوت: إضافة بوابات معادلة من المقابل الإنجليزي : بوابة:روسيا: بوابة:الاتحاد السوفيتي: بوابة:الولايات المتحدة)
{{معارك حرب المحيط الهادئ}}
 
إستسلام ''' [[إمبراطورية اليابان]]''' في 2 سبتمبر 1945، وجهت الأعمال العدائية من [[الحرب العالمية الثانية]] إلى نهايتها. بحلول نهاية شهر يوليو عام 1945، كانت [[البحرية الإمبراطورية اليابانية]] غير قادرة على القيام بعمليات و [[عملية السقوط|غزو الحلفاء لليابان]] كان وشيكا. في حين تفيد نيتهم علنا بمواصلة القتال حتى النهاية المريرة، وقادة اليابان، (في [[مجلس الحرب الأعلى (اليابان)|مجلس الحرب الأعلى]]، والمعروف أيضا باسم "الستة الكبار")، وقد بعث القطاع الخاص توسلات إلى [[الاتحاد السوفيتي]] المحايد للتوسط إلى إحلال السلام بشروط مواتية لليابانيين. وفي الوقت نفسه، السوفيات كانوا يستعدون لمهاجمة اليابانيين، وفاء لوعودهم إلى [[الولايات المتحدة]] و [[المملكة المتحدة]] التي قدمت في [[مؤتمر طهران]] و [[مؤتمر يالطا]] .
في 6 أغسطس;, 1945,شنت الولايات المتحدة [[الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي]] ب[[السلاح النووي]] على مدينة [[هيروشيما]]. في وقت متأخر من مساء يوم 8 أغسطس 1945، وفقا لاتفاقات يالطا، ولكن في انتهاك للحرب [[حياد للحلف السوفيتي الياباني]] ، وكان اتفاق بين الاتحاد السوفيتي وإمبراطورية اليابان وقعت في 13 أبريل عام 1941، بعد عامين من حرب الحدود السوفيتية اليابانية الوجيزة (1939). أعلن الاتحاد السوفييتي على اليابان، وبعد وقت قصير من منتصف الليل على أغسطس;9, 1945, [[الغزو السوفيتي لمنشوريا]]. في وقت لاحق من نفس اليوم،أقدمت الولايات المتحدة على [[الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي]]، وهذه المرة على مدينة [[ناغاساكي، ناغاساكي]]. الصدمة مجتمعة من هذه الأحداث دفعت [[هيروهيتو]] إلى التدخل وطلب المجلس الاعلى للحرب لقبول شروط [[قوات الحلفاء (الحرب العالمية الثانية)]] التى وضحت في [[إعلان بوتسدام]] لإنهاء الحرب. بعد عدة أيام أخرى من المفاوضات وراء الكواليس و [[أحداث Kyūjō|انقلاب فاشل]] ، وجه الإمبراطور هيروهيتو خطاب إذاعي سجل في جميع أنحاء الإمبراطورية في 15 اغسطس اب. في خطابه الاذاعي، دعا [[البث الإذاعي للإمبراطور شووا في عام 1945]] (" إذاعة صوت جوهرة")، أعلن استسلام اليابان للحلفاء.
 
[[ملف:Shigemitsu-signs-surrender.jpg|thumb|300px|وزير الشؤون الخارجية الياباني مامورو شيجميتسو يوقع الاستسلام الياباني على متن سفينة يو اس اس ميسوري أمام الجنرال ريتشارد ك. ساذرلاند، 2 سبتمبر 1945.]]
في [[28 اغسطس]] بدأت القيادة العليا للقوات الحلفاء احتلال اليابان، وفي يوم [[2 سبتمبر]]، وقعت الحكومة اليابانية على الاستسلام، الذي أنهى الحرب رسميا.
 
في 28 آب ،آب، بدأ [[احتلال اليابان]] من قبل [[القائد الأعلى لقوات الحلفاء]] أقيم حفل الإستسلام في 2 سبتمبر، على متن بارجة من [[بحرية الولايات المتحدة]]{{USS|Missouri|BB-63}}, ضم مسؤولين من الحكومة اليابانية وقعوا [[صك الاستسلام الياباني]]، وبالتالي إنهاء الأعمال العدائية. احتفل تحالف [[المدنيين]] و [[العسكريين]] على حد سواء ب [[يوم الانتصار على اليابان|يوم VJ]]، ونهاية الحرب؛ ومع ذلك، بعض الجنود معزولة وأفراد من امبريال اليابان قوات النائية في جميع أنحاء آسيا وجزر المحيط الهادئ [[الرافضين اليابانية|رفضوا الاستسلام]] لشهور وسنوات بعد ذلك، وحتى بعض رفض في في 1970s. دور إلقاء القنبلتين الذريتين على استسلام اليابان، وأخلاقيات الهجومين، لا يزال [[النقاش حول التفجيرات الذرية على هيروشيما وناغازاكي|ناقش]].انتهت رسميا حالة الحرب بين اليابان والحلفاء عندما دخلت [[معاهدة سان فرانسيسكو]] حيز التنفيذ في 28 أبريل 1952.مرت أربع سنوات قبل أن توقع اليابان والاتحاد السوفياتي [[الإعلان المشترك السوفيتي الياباني 1956]]، والتي جلبت رسميا لدولهم نهاية الحرب.
 
== هزيمة وشيكة ==
في [[غواصات الحلفاء في حرب المحيط الهادئ|حملة غواصات الحلفاء]] و [[عملية التجويع|التعدين من المياه الساحلية اليابانية]] قد دمرت إلى حد كبير الأسطول التجاري الياباني. مع القليل من الموارد الطبيعية، وكانت اليابان تعتمد على المواد الخام، وخاصة النفط، المستورد من منشوريا وأجزاء أخرى من البر الرئيسى لشرق آسيا، ومن الجزء المحرر من أراضي [[جزر الهند الشرقية الهولندية.]] <ref>Frank, 87–88.</ref> تدمير الأسطول التجاري الياباني، جنبا إلى جنب مع [[القصف الاستراتيجي خلال القصف الاستراتيجي الحرب العالمية الثانية#الولايات المتحدة اليابان|القصف الاستراتيجي للصناعة اليابانية]]، وقد دمر اقتصاد الحرب في اليابان. كان إنتاج الفحم والحديد والصلب والمطاط وغيرها من الإمدادات الحيوية لايمثل سوى جزء من ذلك قبل الحرب.<ref>Frank, 81.</ref><ref name="Pape 1993">{{cite journal | الأول = Robert A. | الأخير = Pape | العنوان = Why Japan Surrendered | journal = International Security | volume = 18 | issue = 2 | التاريخ = Fall&nbsp;1993 | الصفحات = 154–201 | doi = 10.2307/2539100}}</ref>
 
[[ملف:Sunken Japanese battleship Haruna off Koyo, Etajima (Japan), on 8 October 1945 (80-G-351726).jpg|thumb|الطراد الذىالذي أعيد بنائه {{ship|Japanese battleship|Haruna||2}} غرقت في مرسى لها في القاعدة البحرية في [[كورى، هيروشيما|كورى]] في 24 يوليو خلال [[قصف كوري (يوليو 1945)|سلسلة من التفجيرات.]]]]
 
نتيجة لحجم الخسائر التي عانت منها [[البحرية الإمبراطورية اليابانية]] (IJN) كانت قد توقفت عن أن تكون قوة قتالية فعالة. بعد [[القصف الكوري (يوليو 1945)|سلسلة من الغارات]] على [[ترسانة كورى البحرية|حوض بناء السفن اليابانية في كورى واليابان]]، وكانت السفن الحربية الرئيسية فقط من أجل القتال تمثل ست حاملات طائرات، وأربعة طرادات، و سفينة حربية واحدة، أي من لايمكن أن يزود بالوقود بشكل كاف. على الرغم من أن 19 من المدمرات والغواصات ال 38 كانت لا تزال قيد التشغيل، واستخدامها كان محدودا بسبب نقص الوقود.<ref>Feifer, 418.</ref><ref name="Reynolds363">Reynolds, 363.</ref>
}}
 
على أنها محاولة أخيرة لوقف تقدم الحلفاء ،الحلفاء، والإمبراطورية اليابانية القيادة العليا تخطط للدفاع عن كل من كيوشو التي يطلق عليها اسم [[عملية كيتشوجو]] <ref>Skates, 100–115.</ref> كان هذا ليكون خروجا جذريا عن [[الدفاع في العمق]] الخطط المستخدمة في الغزو مثل [[معركة بيليليو|بيليليو]]،و [[معركة ايو جيما|ايو جيما]] و [[معركة أوكيناوا|أوكيناوا]]. بدلا من ذلك، كان كل شيء يراهن على وضع موطئ قدم لهم؛ سيتم إرسال أكثر من 3،000 من [[الكاميكاز]] للهجوم على وسائل النقل البرمائية قبل نزول الجنود والشحنات على الشاطئ.<ref name="Reynolds363"/>
 
إذا لم يكن هذا كافيا لدفع الحلفاء بعيدا، فهم قد خططوا لإرسال 3،500 من الانتحاريين الآخرين جنبا إلى جنب مع 5،000 [[شينيو (قارب الانتحار)|'' شينيو زوارق انتحارية'']] والمدمرات والغواصات المتبقية "آخر ما تبقى من أسطول البحرية العامل "إلى الشاطئ. إذا أفلح الحلفاء خلال المعارك ووقعت كيوشو بأيديهم , فسوف تتبقى فقط 3000 طائرة للدفاع عن باقى الجزر ,على الرغم من أن كيوشو سوف يتم الدفاع عنها حتى الرمق الأخير بغض النظر.<ref name="Reynolds363"/> عن إستراتيجية إعتبار أن الحفاظ على كيوشو للنهاية كان على إفتراض إستمرار الحياد السوفياتى.<ref>Hasegawa, 295–296</ref>
 
تم حفر مجموعة من الكهوف قرب [[ناغانو]] على [[هونشو]] ، وهي من أكبر الجزر اليابانية. في حال الغزو ،الغزو، وهذه الكهوف ،الكهوف، و [[المقر الامبراطوري ماتسوشيرو تحت الأرض]] ، وكان لاستخدامه من قبل الجيش لتوجيه الحرب وإيواء الإمبراطور وعائلته.<ref>McCormack, 253.</ref>
 
== المجلس الأعلى لقيادة الحرب ==
33٬955

تعديل